تخصص العلاج الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٠ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
تخصص العلاج الطبيعي

تخصص العلاج الطبيعي

تخصص العلاج الطبيعي هو أحد فروع المهن الطبية المساندة، وهو تشخيص وعلاج الحالات المرضية والمشاكل والاضطرابات الحركية باستخدام وسائل طبيعية من خلال فهم حركة الجسم، وتخفيف وتصحيح آثار الإصابة والمرض، وتأهيل المصابين باستخدام مختلف الوسائل الفيزيائية والتمارين العلاجية.


يعتبر تخصص العلاج الطبيعي من التخصصات المطلوبة بشكل كبير في المجتمع، وبشكل خاص مع زيادة انتشار استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تؤدي إلى إلحاق الضرر في الجهاز العضلي، كما تلعب مهنة العلاج الطبيعي دوراً أساسياً في تطوير وتقدم الرعاية الصحية سواءً للأصحاء كطريقة وقائية، أو للمرضى كوسيلة علاجية في مختلف التخصصات الطبية.


أبرز المساقات في تخصص العلاج الطبيعي

  • مقدمة في العلاج الطبيعي.
  • مبادئ العلاج الطبيعي.
  • علم تشريح العضلات والعظام.


المعالج الطبيعي

المعالج الطبيعي هو المسمى الذي يطلق على الشخص الحاصل على الدبلوم أو درجة البكالوريس أو الدرجات العليا (الماجستير أو الدكتوراة) في تخصص العلاج الطبيعي، ولا يشمل حملة الدورات في العلاج الطبيعي أو من لا يحمل شهادة في تخصص العلاج الطبيعي حتى لو كان طبيباً، ويجب أن يملك المعالج الطبيعي الخصائص التالية:

  • العقل: لأن التفكير بشكل صحيح يقود المعالج إلى التحديد الصحيح للمشكلة، وبالتالي اختيار الوسيلة أو الوسائل الأنسب للعلاج.
  • اليد الماهرة: حتى يتمكن من تطبيق العلاج الصحيح على المريض؛ لأنّ العلاج الطبيعي لا يعتمد على وصف الأدوية، وإنما على مهارة يد المعالج، ويمكن اكتساب المهارة عن طريق التدريب بشكل مكثف أثناء دراسة التخصص الذي يعتمد بالدرجة الأولى على التطبيق العملي.
  • الود: حيث يجب أن يكون ودوداً، ويجيد التعامل مع المرضى، كما يجب عليه إظهار التعاطف معهم، ودعمهم معنوياً.
  • دقة الملاحظة: لأن دقة الملاحظة والفحص الجيد سيقود المعالج إلى تشخيص دقيق ومفيد للحالة.


دور المعالج الطبيعي

  • التشخيص والوقاية والتقييم لكل من الحالات التالية:
    • أمراض ومشاكل الجهاز الجهاز العضلي الهيكيلي؛ كالعظام، والعمود الفقري، والمفاصل، والغضاريف، والعضلات، والأوتار، والأربطة.
    • أمراض ومشاكل الجهاز العصبي؛ كالدماغ، والأعصاب، والنخاع الشوكي.
    • أمراض ومشاكل الجهاز الدوراني؛ كالقلب، والشرايين، والأوردة.
    • أمراض ومشاكل الجهاز التنفسي؛ كالرئتين، والعضلات التنفسية، والقصبات الهوائية.
    • أمراض ومشاكل المسنين.
    • أمراض ومشاكل الأطفال.
  • التأهيل قبل وبعد العمليات الجراحية:
    • تأهيل الكسور.
    • التأهيل بعد تركيب المفاصل الصناعية.
    • التأهيل قبل وبعد عمليات بتر الأطراف.
    • تأهيل الأم قبل وبعد الولادة.
  • تعليم دوره في إرشاد المريض بكيفية التعامل مع حالته لكونه شريكاً أساسياً في العلاج.


أهداف العلاج الطبيعي

  • أهداف قصيرة الأمد:
    • تسريع عملية الشفاء، وتخفيف الألم.
    • تحفيز العضلات وتخفيف الانتفاخ.
    • زيادة المدى الحركة للعضلات والمفاصل والمحافظة عليها.
    • زيادة القوة العضلية والمحافظة عليها.
    • تحسين الاتزان، وتخفيف الشد العضلي.
    • تثبيط أو تحفيز الجهاز العصبي المركزي.
    • تحسين هيئة الجسم، وتحسين المشي والتآزر الحركي والدورة الدموية في الجسم.
  • أهداف طويلة الأمد:
    • الوصول في المريض إلى المستوى الحركي والصحي الذي كان قبل حدوث الإصابة.
    • تخفيف الإصابة والمشاكل الوظيفية.
    • تعزيز المحافظة على اللياقة الصحية والعضلية لمنع الإصابة ببعض الأمراض أو الإعاقات.


فيديو أدوات العلاج الطبيعي

 شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن طرق استغلال الأدوات حولنا في العلاج الطبيعي :