تراث مدينة فاس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
تراث مدينة فاس

تراث مدينة فاس

تعتبر مدينة فاس رابع أكبر مدينة مغربية، وتقع في شمال وسط المملكة المغربية، تأسست في عام 808م على يد إدريس الثاني لتكون عاصمة للدولة الإدريسية، وتتكون مدينة فاس من ثلاثة أقسام؛ هي=== فاس الجديدة، والمدينة القديمة التي تسمى فاس البالي، والمدينة الجديدة التي شيدها الفرنسيون وقت الاستعمار الفرنسي، واختارتها منظمة اليونسكو في عام 1981م كأحد مواقع التراث العالمي، وهي أكبر مدينة قديمة في العالم، وأكبر منطقة خالية من السيارات والمركبات في العالم.


أهم معالم فاس

مسجد القرويين

بني مسجد القرويين في عام 857م على يد فاطمة الفهرية، ويعتبر أحد أشهر مساجد المغرب، وفي عام 956م، أُضيفت الصومعة إليه من طرف الأمراء الزناتيين، ويعود تصميمه إلى القرن الثاني عشر الميلادي إلى الفترة المرابطية، حيث اشتهرت هذه الفترة ببناء القباب الجبسية، ثم أُضيفت بعض التحسينات عليه في الفترات اللاحقة.


أسوار فاس البالي

تعود الأسوار التي تحيط بفاس البالي إلى الفترة الممتدة بين 1199- 1213م فترة حكم الناصر الموحدي، أما الأبواب التي تخترق هذه الأسوار تحمل أسماء عديدة يعود أغلبها إلى فترة الأدارسة والزناتيين، ومن هذه الأبواب: باب الفتوح، وباب الكنيسة، وباب الجديد، وباب الحمرة.


مدرسة العطارين

مدرسة العطارين من أجمل مدارس المغرب، والتي تقع شمال مسجد القرويين، حيث تشتهر هذه المدرسة رغم صغر مساحتها بزخارفها العمرانية النادرة والبديعة، والتي شُيّدت في عهد السلطان المريني أبي سعيد، وتتكون هذه المدرسة من مساحة مكشوفة فيها حوض ماء، وبها قاعة للصلاة، وصالات لاستقبال الطلاب والأساتذة.


دار البطحاء

بُنيت دار البطحاء في عهد السلطان مولاي عبد العزيز في عام 1897م، وهي قصر جُهز للاحتفالات الملكية، وتحول إلى متحف للفنون في عام 1915م.


المدرسة البوعنانية

المدرسة البوعنانية من أشهر مدارس المغرب التي تأسست في الفترة الممتدة بين 1350-1355م، وتعتبر مؤسسة تعليمية عريقة، ومدرسة لإقامة الطلاب، بالإضافة إلى مكان تُقام فيه صلوات الجمعة، وتمتاز بزخرفتها الجميلة، واحتوائها على ساعة مائية.


البرج الشمالي

يقع البرج الشمالي في الشمال من فاس البالي؛ حيث بُني في عام 1582م على يد السعديين، ويشبه في تصميمه القلاع البرتغالية التي تعود إلى القرن السادس عشر الميلادي، ويحتوي على متحف للأسلحة.


فندق وسقاية النجارين

فندق وسقاية النجارين هما بنايتان تطلان على ساحة النجارين، بُنيتا في القرن الثامن عشر للميلاد، ويتميز المعلمان بالزخرفة والهندسة المعمارية الفريدة، وفي عام 1997م احتوى الفندق على متحف فنون الخشب.