تشخيص ضعف وضمور العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٣ أغسطس ٢٠١٧
تشخيص ضعف وضمور العضلات

ضعف وضمور العضلات

ضعف وضمور العضلات هو عبارة عن نقص في الكتلة العضلية للإنسان، ويكون الضمور بشكلٍ جزئي أو كلي لكامل العضلة، ويُمكن تشخيص المرض بمجرد شعور المصاب بحالات عجز مؤقت مثل تقييد الحركة، والالتزام في الفراش عند الدخول إلى المستشفى، وبشكلٍ عام تضعف عضلات الجسم عند الإصابة بضمور العضلات؛ لأنّ القدرة على بذل القوة والجهد مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالكتلة العضلية، ولمزيد من المعلومات حول المرض إليكم هذا المقال.


أسباب ضعف وضمور العضلات

  • تكسر ألياف العضلات نفسها: يُصيب هذا النوع من المرض الصغار والأشخاص في المراحل الحياتية الأولى لهم، وتزداد حدته كلما تقدَّم الإنسان في العمر، وتبدأ بالعضلات الإرادية ثمَّ تنتقل إلى العضلات اللاإرادية، حيث يصعب على المصاب تسلق السلم إلى الأعلى أو القيام بعد الجلوس، ويشعر بصعوبة البلع والتنفس بسبب إصابة العضلات الخاصة بالمريء والتنفس.
  • مرض الأعصاب: ينتج مرض ضعف وضمور العضلات بسبب إصابة الأعصاب التي تُغذي العضلات بمرض، وبذلك عدم قدرة العضلات على القيام بوظائفها بسبب تكسر نخاع العصب، أو وجود أجسام مضادة أو جراثيم تُسبب التهاب الأعصاب، أو وجود زيادة في المواد الأيضية السامة التي لا يستطيع الجسم التخلص منها، أو إصابة الجهاز العصبي المركزي، أو وجود أورام خبيثة في الجسم تفرز مواد سامة ومضرة بأعصاب الإنسان.
  • التهاب العضلات: بعض الالتهابات تُصيب عضلات الإنسان وتُسبب لها الضعف والضمور والتآكل، وهذه الالتهابات تنتج بسبب وجود مضادات ضد العضلات أو المواد الجرثومية والأجسام الغريبة في الجسم.
  • الأدوية والمواد غير المهضومة: تُسبب بعض أنواع الأدوية والهرمونات ضعف وضمور الكتلة العضلية في الجسم، ويُمكن الإصابة بالمرض عند احتواء الجسم على تراكمات من مواد غير مهضومة، ونقص بعض الإنزيمات الخاصة بالعمليات الأيضية والجزيئيات الخلقية.


تشخيص ضعف وضمور العضلات

يعتمد علاج وتشخيص مرض ضعف وضمور العضلات بشكلٍ كبير على سبب المرض، وبشكلٍ عام يكون التشخيص بأخذ عينة من العضلات المصابة التي لا تتعرض إلى ضربات وتليفات طبيعية بسبب موقعها أو الأعصاب المريضة، وبعد أخذ العينة تضاف إليها أنواع معينة من الصبغات بهدف فحص نسبة الإنزيمات في العضلات وبيان نقصها وترتيبها وعيوبها، ويحتاج بعض الأطباء إلى مجاهر إلكترونية دقيقة حتى يتم تكبير الأجزاء الدقيقة من الخلية، وبمجرد التعرف على سبب المرض يُوصي الطبيب بعلاج مناسب.


فيديو عن كيفية تشخيص مرض الدستونيا

للتعرف على المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع شاهد هذا الفيديو.