تصنيف الإنسان في علم الأحياء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٣٧ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
تصنيف الإنسان في علم الأحياء

تصنيف الإنسان في علم الأحياء

يُصنَّف الإنسان بحسب نظام التّصنيف العلمي وفقاََ للترتيب الآتي:[١]

  • فوق المملكة (بالإنجليزيّة: Domain): حقيقيات النّوى (بالإنجليزيّة: Eukarya).
  • المملكة (بالإنجليزيّة: Kingdom): الحيوانات (بالإنجليزيّة: Animalia).
  • الشّعبة (بالإنجليزيّة: Phylum): الحبليات (بالإنجليزيّة: Chordata).
  • تحت الشّعبة أو الشّعيبة (بالإنجليزيّة: Subphylum): الفقاريات (بالإنجليزيّة: Vertebrate).
  • الطّائفة (بالإنجليزيّة: Class): الثّدييات (بالإنجليزيّة: Class).
  • تحت الطّائفة (بالإنجليزيّة: Subclass): المشيميات (بالإنجليزيّة: Placentalia).
  • الرّتبة (بالإنجليزيّة: Order): الرّئيسيات (بالإنجليزيّة: Primates).
  • تحت الرّتبة (بالإنجليزيّة: Suborder): الرّئيسيات رطبة الأنف (بالإنجليزيّة: Haplorrhini).
  • العائلة (بالإنجليزيّة: Family): الأناسيّ (بالإنجليزيّة: Hominidae).
  • الفصيلة أو الأسرة (بالإنجليزيّة: Subfamily): الإنسانيات (بالإنجليزيّة: Homininae).
  • الجنس (بالإنجليزيّة: Genus): جنس الإنسان (بالإنجليزيّة: Homo).
  • النّوع (بالإنجليزيّة: Species): الإنسان العاقل (بالإنجليزيّة: H. sapiens).


خصائص الإنسان

على الرّغم من تشابه الإنسان في كثير من صفاته مع القردة العليا مثل الشّمبانزي، إلا أنّه يتميّز عنه بالكثير من الخصائص التي تجعل منه كائناََ فريداََ متميزاََ، ومن هذه الخصائص:[٢]

  • قدرة الإنسان على التحكّم بالفم واللسان، بالإضافة لموقع الحنجرة العميق مما مكّن الإنسان من الكلام، والتحكّم بدرجة الصّوت، والغناء أيضاََ.
  • امتداد عظام كتف الإنسان باستقامة، وامتلاكه لمفصل كتف واسع الحركة مكنّه من الرّمي والقنص بكفاءة.
  • صغر حجم يد الإنسان واستقامة الأصابع، بالإضافة لطول الإبهام وكبر حجم عضلاته وموقعه البعيد عن باقي الأصابع، الأمر الذي مكنّ الإنسان من الإمساك بالأشياء، ومنحه القدرة على أداء الأعمال التي تحتاج لدقة.
  • خلوّ جلد الإنسان من الشّعر، مما يساعد على التخلّص من العرق بكفاءة، أي قدرة الجسم على المحافظة على ثبات درجة الحرارة الدّاخليّة بنجاح أكبر.
  • قدرة الإنسان على المشي باستقامة على قدمين بدلاََ من أربعة، مما أعطاه فرصة لحمل الأشياء ولمسها، بالإضافة لمدى الرّؤية الواسع الذي يتيحه الوقوف على قدمين، أما استقامة جسم الإنسان فتمكنّه من المشي لمسافات كبيرة دون أن يبذل الكثير من الطّاقة.
  • تطوّر الدّماغ البشري وكبر حجمه واحتوائه على ما يقرب من 86 مليار خلية عصبيّة، مما يعني أن قدراته أكبر من قدرات دماغ أي نوع آخر، مما مكنّه من الإبداع ، والتخيّل.
  • إدراك حتمية الموت ومحدوديّة الحياة، الأمر الذي دفع الإنسان لتحقيق الكثير من الإنجازات وأسهم بولادة العديد من الحضارات البشريّة المتتالية على امتداد التّاريخ.


معلومات عامة عن الإنسان

في ما يأتي بعض المعلومات العامة عن الإنسان:[٣]

  • يحتوي جسم الإنسان على 100 ترليون خلية، وما يقرب عشرة أضعاف هذا العدد من البكتيريا.
  • يتنفس الإنسان 20 ألف مرة في اليوم الواحد.
  • تعالج الكلية 189 لتراََ من الدّم يومياََ لترشيح 1.9 لتر من الماء والفضلات (البول).
  • يُشكّل الماء نصف وزن الإنسان البالغ.


المراجع

  1. "Taxonomy", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 26-3-2109. Edited.
  2. Lisa Marder (25-3-2019), "What Makes Us Human?"، www.thoughtco.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. Rachael Rettner (10-3-2016), "The Human Body: Anatomy, Facts & Functions"، www.livescience.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.