تصنيف ديوي العشري

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
تصنيف ديوي العشري

تصنيف ديوي العشري

يعرف تصنيف ديوي العشري على أنه تصنيف خاص بالمكتبات، وهو أكثرها شهرةً، وأصدر ملفل ديوي نظام ديوي العشري في عام 1876م، حيث كان يعمل في المكتبة من أجل تسديد أقساطه الدراسية، حيث يقوم مبدأ التصنيف على تقسيم العلوم الرئيسية إلى عشرة أقسام، ثم تقسيم كل قسم منها إلى عشرة أفرع، وهكذا على التوالي إلى ما لا نهاية، ويعتبر هذا النظام من أسهل الأنظمة؛ لأنها تسهل عملية استخراج الكتاب المرغوب به من بين آلاف الكتب.


تطور تصنيف ديوي العشري

يتم باستمرار تنقيح تصنيف ديوي العشري من أجل متابعة التطور الحياتي في الحصول على المعلومات من المكتبات التقليدية، حيث تضمن التصنيف المنقح نسخة إلكترونية من Dewey for Windows، ومن الأقراص المضغوطة CD-ROM تحديث للمصطلحات بالإضافة إلى وصف الفئات من خلال النظام بشكل تام، وتحسين العناوين وتوسيع الفهرس، وتصدر النسخة المحدثة سنوياً في شهر كانون الثاني.


مميزات تصنيف ديوي العشري

  • المرونة في استعمال القوائم والمؤشرات التوجيهية التي تفسح المجال أمام إظهار جميع جوانب الوثيقة من حيث الشكل أو الموضوع.
  • استعماله الأرقام العربية العشرية التي تتميز بكونها قصيرة من حيث الترتيب الرقمي ومرنة الاستعمال.
  • توفير التفصيل الدقيق للفروع والموضوعات.
  • تخصيص الموضوعات المركبة التي تشمل العديد من الجوانب في وقت واحد.
  • استعماله للجداول الهجائية من أجل ترتيب الأسماء والنجوم والنباتات والأماكن لتوفير الوقت والجهد.
  • يستعمل وسائل التذكر بشكل واسع في الجداول الرئيسية أو الإضافية لتقديم المعلومات التي تتشابه في نفس الصفة.
  • تعتبر خطة ديوي شاملة جداً، حيث تجمع بين الصفة الحصرية والتوجيهية التي تعتبر شاملة لجميع الأقسام والفروع المتعلقة بالمعرفة البشرية.
  • يجمع التصنيف العشري العالمي بين ميزتين مهمتين بكونه نظام مكتبي ونظام توثيق أيضاً.
  • صدور نظام ديوي العشري بعدة لغات حول العالم تصل إلى ما يزيد عن ثلاث عشرة لغة، وخاصة اللغات العالمية؛ مثل: اللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية.


فروع المعرفة حسب تصنيف ديوي العشري

  • المعارف العامة، وتضم كلاً من علم الحاسبات والمعلومات والأعمال العامّة.
  • الفلسفة وعلم النفس.
  • الديانات.
  • العلوم الاجتماعية.
  • اللغات.
  • العلوم البحتة وتتضمن الرياضيات.
  • العلوم التطبيقية.
  • الفنون والاستجمام.
  • الآداب.
  • التاريخ، والجغرافيا والتراجم التي تشمل السيرة الذاتية.


نقاط الضعف في تصنيف ديوي العشري

  • لم يراع تصنيف ديوي إدخال تغييرات جوهرية على الطبعات المكررة.
  • يعتبر التوجه الغربي أحد أسباب مشكلات نظام ديوي، حيث يقتصر البحث بفئة الدين في العالم على الدين المسيحي، والتركيز على الولايات المتحدة الأمريكية.
  • حاجة نظام الترميز إلى التجزئة لعرض الموضوعات النوعية بجوانبها المحددة.
  • تداخل بعض الموضوعات الفرعية ببعضها البعض، وظهور بعض المواضيع المحددة ضمن أكثر من اختصاص.