تضاريس فلسطين

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
تضاريس فلسطين

تضاريس فلسطين

يُمكن تقسيم التكوينات الطبيعيّة (التضاريس) لدولة فلسطين إلى الأقسام الرئيسيّة الآتية:


إقليم السهول

تنقسم السهول الفلسطينيّة إلى قسمَين رئيسيَّين، وهما:[١]

  • السهول الساحليّة: وتمتدُّ على طول يُقدَّر بنحو 224كم، بين رأس الناقورة عند الحدود اللبنانيّة في الشمال، ومدينة رَفَح في الجنوب، ويتفاوت عَرْضها بين نحو 30م عند جبل الكرمل، والذي يُطِلُّ بدوره مباشرة على البحر، و50كم عند مدينة غزّة؛ حيث تُشكِّل السهول الساحليّة بذلك ما نسبته 13% من إجماليّ مساحة البلاد، وتضمُّ هذه السهول عدداً من الأودية، مثل: وادي القرن، ووادي كركرة، ووادي غزّة.
  • السهول الداخليّة: وهي السهول الواقعة بين القِمَم الجبليّة المُنتشِرة على الأراضي الفلسطينيّة في الداخل، وأشهرها: سهل البطوف الذي يفصلُ بين جبال الجليل الأدنى، وجبال الجليل الأعلى، وسَهل مرج بن عامر الذي يفصلُ بين السلسلة الجبليّة الوُسطى، وسلسلة جبال الجليل.


المُرتفَعات الوُسطى

وهي منطقة جبليّة تضمُّ عدداً من السلاسل الجبليّة المُمتَدّة من الجليل في الشمال، حتى النَّقَب في الجنوب، علماً بأنّ وديان هذه المُرتفَعات، وسفوحها تُستخدَم؛ لمُمارَسة الأنشطة الزراعيّة، والرَّعْي، حيث تنقسم هذه السلاسل طبيعيّاً إلى مجموعتَين رئيسيَّتَين في الشمال، والجنوب، هما:[٢]

  • جبال الجليل: وتُوجَد في الشمال، حيث تضمُّ القمّة الجبليّة الأكثر عُلُواً في الأراضي الفلسطينيّة، وهي قمّة جبل الجرمق التي يبلغ ارتفاعها نحو 1,208م عن مستوى سطح البحر.
  • جبال نابلس-الخليل: وتُوجَد في الجنوب، حيث تضمُّ قمماً جبليّة يتجاوز ارتفاعها 1000م، وهي الجبال التي تحتضن مدينة القدس.


الغور

يُمثِّل الغور المنطقة المُنخفِضة، والضيِّقة المُمتَدّة من الشمال إلى الجنوب في الجزء الشرقيّ من دولة فلسطين، وهي المنطقة التي تضمُّ نهر الأردنّ الذي يُعتبَر أطول أنهار فلسطين، والأردنّ، أمّا في جنوبها فيُوجَد البحر الميِّت، كما تتَّصِل من الجنوب بوادي عربة الذي يصبُّ في البحر الميِّت، وهي تنحصر بين جبال الشراة، وجبال الطفيلة، وهضبة النَّقب. ومن الجدير بالذكر أنّ أراضي الغور تتميَّز بانبساطها، وانخفاض ارتفاعها عن مستوى سطح البحر، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ تُربتها تتميَّز بالملوحة، ومناخها بالتقلُّب؛ ممّا يجعل الأراضي الزراعيّة محدودة في تلك المنطقة.[٢]


هضبة النقب

تُعتبَر هضبة النَّقب منطقة صحراويّة تحتلُّ المنطقة الواقعة في النصف الجنوبيّ من دولة فلسطين، وهي تشغلُ مساحةً تبلغُ نحو 50% من إجماليّ مساحة البلاد، كما أنّها تُمثِّل امتداداً طبيعيّاً لشِبه جزيرة سيناء من الغرب، وامتداداً للمُرتفعات الفلسطينيّة الوُسطى، بالإضافة إلى أنّها تُمثِّل الطريق البرّي الوحيد بين الجزء الشماليّ من شِبه الجزيرة العربيّة، والجمهوريّة المصريّة. وممّا يجدر ذِكره أنّ منطقة النَّقب تضمُّ عدداً من الأودية، وبعض المنخفضات في شمالها، ووَسَطها، مثل منخفض بئر السَّبع.[٣]


المراجع

  1. أ.د.نعيم سلمان بارود، د.رائد أحمد صالحة، جغرافية فلسطين، صفحة 83،85-95. بتصرّف.
  2. ^ أ ب دائرة المعارف العالمية، باحثون عرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية )، السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 449، جزء السابع عشر. بتصرّف.
  3. قضية فلسطبن، صفحة 129. بتصرّف.