تطوير الذات والمهارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
تطوير الذات والمهارات

تطوير الذات والمهارات

يعرف تطوير الذات والمهارات على أنّه مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى تطوير الوعي والإدراك بالمواهب والإمكانيات الموجودة لدى الفرد من أجل تحسين نمط الحياة ونوعيتها، وتحقيق الطموحات والاستقلال الشخصي، كما يشمل أيضاً بناء أو إعادة تعريف الذات واحترامها، وتطوير وتحسين المهارات أو تعلم مهارات جديدة.


طرق تطوير الذات والمهارات

إدراك قيمة النفس

ينبغي على كلّ شخص يرغب بتطوير ذاته ومهاراته إدراك قيمته وأهميته، واحترامها وتقبلها بعيوبها مع محاولة إصلاحها، وعدم جلد النفس عند الوقوع في الأخطاء.


الشجاعة

يجب أن يكون الفرد شجاعاً بالاعتراف بجوانب الضعف لديه والقصور في شخصيته، ويدرك أنّ هذه الجوانب تؤدي إلى فشله بالكثير من الأمور سواء تلك المتعلقة بالدراسة أم الوظيفة أم غيرها من الأمور والتخلص منها.


الافتخار بالنفس

من المهم جداً الاعتزاز بالنفس والافتخار بها، والافتخار بالإنجازات التي يتم تحقيقها والسعي من أجل تحقيق إنجازات أخرى.


التسلح بالعلم

يعتبر التسلح بالعلم والمعرفة من الأمور المهمة التي تساعد على تطوير الذات والمهارات، ولا يقصد بالعلم التحصيل الأكاديمي فقط، إنما البحث عن المعرفة والثقافة بأي مكان لتنمية القدرات والمهارات عن طريق القراءة والالتحاق بالبرامج التدريبة بالتخصصات المختلفة.


تنظيم الوقت

يفضل أن يضع كلّ شخص جدولاً زمنياً منطقياً يشمل جميع الأعمال والإنجازات التي تطلب منه يومياً وإنجازها دون تضييع الوقت.


العلاقات الاجتماعية

من أسس تطوير الذات والمهارات تكوين علاقات اجتماعية قائمة على الود والاحترام ومحبة الأخرين، لما لها من تأثير فعال في تحسين الثقة في النفس والتميز في الحياة، كما تعتبر العلاقة الجيدة مع الوالدين من أهم العلاقات الاجتماعية التي يجب الحفاظ عليها، حيث يقدم الوالدان النصائح والإرشادات الداعمة للأبناء في سبيل تحقيق الأهداف والطموحات.


تجنب العبارات السلبية

يجب أن يتجنب الإنسان استعمال العبارات السلبية والمحبطة مثل (أنت فاشل) أو (ستبقى كما أنت)، ويستبدلها بعبارات أكثر ايجابية وتشجيعية مثل (سأنجح) أو (سأحقق طموحي) من أجل إشعال الحماس والتحفيز على تطوير الذات والمهارات.


الاهتمام بالمظهر الخارجي

يؤثر المظهر الخارجي كثيراً في الثقة بالنفس، حيث يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية والابتعاد عن العادات السلبية التي تؤثر في صحة الإنسان، والتعامل مع الأخرين بلطف ولباقة.


اختيار الأصدقاء الجيدين

يجب أن يتم اختيار الأصدقاء اللذين يتمتعون بشخصية إيجابية ومتفائلين بطريقة تدفع بالصديق دائماً إلى التطور والتغيير، كما يؤثر الأصدقاء في تحسين الحالة النفسية للفرد، فالصديق السيئ سيقتل الطموح والرغبة بالتطوير لدى الشخص وبالتالي يؤدي إلى فشله في الحياة.