تعبير عن عيد الفطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
تعبير عن عيد الفطر

تعبير عن عيد الفطر

شرع الله سبحانه وتعالى عيدان للمسلمين، عيد الفطر الذي يبدأ بأوّل يوم من شهر شوال، وعيد الأضحى الذي يبدأ في العاشر من شهر ذي الحجّة، وكليهما يُعتبران هدية من الخالق للمسلم كي يقوم بعدة أمور تُسعده وتُسعد من حوله. يُعتبر عيد الفطر العيد الأول الذي احتفل به المسلمون، فكان أول احتفال فيه بالسنة الثانية للهجرة، ويأتي بعد صيام شهر رمضان المبارك لذلك سُمّي بالفطر، وما يجب على المُسلم معرفته بأنه يُحرم عليه الصوم في أول يوم منه، كما يُمكن للمسلم بأن يُخرج زكاة الفطر بأول يوم من عيد الفطر وهو آخر وقت لدفعها.


الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الخاصة بأعياد المسلمين

  • قال الله تعالى: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ﴾.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قدم للمدينة ورأى أن أهلها حددوا يومين يلعبون فيهما: " قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بهما خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى".


صلاة عيد الفطر

تبدأ صلاة العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريباً، وتتميز الصلاة بأنّها تصحّ فرداً أو مع الجماعة، كما أنّها تتكون من ركعتين، يُكبّر في الأولى سبع تكبيرات إلا تكبيرة الإحرام تُرفع اليدين فيها، أمّا الركعة الثانية فيُكبر بها خمس تكبيرات إلّا تكبيرة القيام.


سنن عيد الفطر وآدابه

  • سنة الغسل: فهنالك سنة مؤكدة تفيد بأنّه على الرجل المسلم والمرأة المسلمة الاغتسال قبل الفجر، وروى ابن عباس : "أن رسول الله كان يغتسل يوم الفطر والأضحى."
  • سنة التكبير: ويكون التكبير في ليالي عيد الفطر في المساجد وفي المنازل وكذلك الأمر بالنسبة لعيد الأضحى، ويقول المسلم أثناء التكبير: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد".
  • سنة الإفطار قبل صلاة العيد: فيُحبّب على المسلم أن يتناول فطوره قبل الخروج لصلاة العيد بتناول حبات التمر أو الطعام الذي يرغب به.


طرق المعايدة في عيد الفطر

تُفضّل المعايدة بعبارة تقبل الله منا ومنكم وذلك اتباعاً لأخلاق الصحابة؛ فكانوا يتعايدون فيما بعضهم بها، وتجوز المعايدة بعبارة كلّ عام وأنتم بخير وعيدكم مبارك، وغيرها من العبارات التي تدلّ على مبادلة الفرح.


طقوس عيد الفطر

  • صلة الرحم؛ فيزور الأقارب أقاربهم ويُعايدونهم، كما أنهم ينسون الخلافات التي كانت بينهم، فتعم المحبة والمودة بين المسلمين كافة.
  • توزيع الحلويات على الصغار والكبار، وهذا كنوع من الشعور بالفرح، وقد اتّخذت الدول الإسلاميّة مجموعةً من الحلويات الخاصة بالعيد كتعبير عن قدوم العيد والشعور بفرحته.
  • معايدة الأطفال بالمال والألعاب، فذلك يزيد السرور في أنفسهم.