تعريف الإدارة التربوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٧ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
تعريف الإدارة التربوية

الإدارة التربويّة

هي واحدة من الوظائف التعليميّة، والتربوية، التي تعمل على تحقيق النجاح في المؤسسات التربوية، عن طريق توفير بيئة من التعاون بين كافة مكوناتها الداخلية، وأيضاً تعرف بأنها: نشاط بشري، يهدف إلى الاستفادة من المكونات المادية للبيئة التربوية، من أجل توفير الوسائل المناسبة للنهوض في التعليم، وجعله أكثر كفاءة، مما يساهم في الوصول إلى تحقيق النجاح التربوي، والتعليمي.


نظريات الإدارة التربوية

تعتمد الإدارة التربوية على وضع تصورات فكرية عن الواقع التربوي، بناءً على مجموعة من النظريات التربوية، ومنها:

نظرية الإدارة السلطوية

وتسمى أيضاً النظرية x في الإدارة، قام بوضعها عالم الإدارة الأمريكي، دوغلاس مكجريجور، وتعتمد هذه النظرية الإدارية، على التسلط في الإدارة، واتخاذ القرار من جانب واحد، ولا تهتم بالتفاعل بين الأفراد في المؤسسة التربوية.


تتمحور حول مجموعة محاور، من أهمها: أن كل فرد يسعى إلى تجنب القيام بعمله، ومن الأمثلة عليها: عدم قيام المعلم بتدريس مادته الدراسية بشكل مناسب، أو تضييع الحصص الدراسية على الطلاب، ومثل هذه الأمثلة السابقة، تدفع الإدارة التربوية بصفتها السلطة المطلقة، إلى اتخاذ إجراءات لحل أي شيء يعرقل الوصول إلى تحقيق الأهداف اللازمة لنجاح المؤسسة التربوية.


نظرية الإدارة التشاركية

وتسمى أيضاً النظرية Y في الإدارة، قام بوضعها عالم الإدارة الأمريكي، دوغلاس مكجريجور، وتعتمد هذه النظرية الإدارية، على المشاركة في الإدارة، واتخاذ القرار بالتشاور، بين كافة الأفراد في المؤسسة التربوية، وبالتالي تعتبر عكس النظرية السابقة (نظرية X).


تهتم نظرية الإدارة التشاركية، بمجموعة محاور، من أهمّها: تعاون الأفراد داخل المؤسسة التربوية، وتقبل كل فرد المسؤولية الخاصّة به لتحقيق الأهداف المطلوبة من العمل، مثال: قيام المعلم بتدريس مادته الدراسية بكفاءة، والحرص على الإجابة على أسئلة الطلاب.


نظرية النظم الإدارية

هي النظرية التي تهتم بمدخلات، ومخرجات الإدارة التربوية، بمعنى أنّ أيّة إدارة تربوية تحتوي على مجموعة عناصر تتفاعل مع بعضها البعض، وتبدأ بكافة الأفراد المرتبطين بشكل مباشر، أو غير مباشر مع المؤسسة التربوية، وتعتمد هذه النظرية على أسلوب الأقسام، أي توزيع العمل بناءً على أقسام إدارية منظمة، حتى تساهم في تحقيق كافة المهام التربوية بالوقت المناسب، مع المحافظة على الدقة في العمل.


تأهيل الإدارة التربوية

هي الطريقة، أو مجموعة الطُرق التي تساهم في وضع الإدارة التربوية في المسار الصحيح، عن طريق توفير المساعدة لكافة العاملين ضمن المؤسسات التربوية، باستخدام أدوات التدريب، كعقد المحاضرات، والندوات، التي تساعد في صقل مهاراتهم التربوية، ويعتمد تأهيل الإدارة التربوية على النقاط التالية:

  • الاهتمام بتطوير المعلمين، والمتعلمين.
  • الحرص على وجود بيئة من الحوار، والنقاش.
  • المساهمة في الحد من انقطاع الطلاب عن الدراسة.
  • تزويد المؤسسات التربوية، بكافة الإمكانيات التي تساعد على نجاحها.