تعريف الحب الصادق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
تعريف الحب الصادق

تعريف الحب الصادق

الحب هو نعمة من نعم الله علينا، فلا يمكننا أن نعيش بين البشر دون أن نشعر بهم ونبادلهم بعض المشاعر التي تقودنا إلى التراحم والتعاون والتعايش، فالحب الصادق عبارة عن مشاعر وأحاسيس يشعر بها أحدهم اتجاه الآخرين ممّا يدفعه للتعامل معهم باحترام وتقدير؛ خوفاً منه على فقدانهم دون أي مصالح ماديّة أو شخصيّة.


مظاهر الحب الصادق

لا يقتصر الحب الصادق على المشاعر المتبادلة بين الرجل والمرأة بل هو أعمق بكثير، فحب العبد لربه ورسوله الكريم هو أسمى معاني الحب وأفضله فالمؤمن يحب ربه أكثر من حبه لنفسه ويقوم بكل ما يأمره به طمعاً منه بأن يكسب رضاه ومحبته وتقديراً وتعظيماً له، والحب بالله هو أمر رائع حيث إنّه يدعو لحب الخير للآخرين وعدم التسبب لهم بالضرر أو الأذى، وكذلك حب الوالدين لأبناهم فهم يضحّون براحتهم من أجل ابناءهم ويقدمون لهم الغالي والنفيس لكي يصبحوا أفراد صالحين بالمجتمع، وحب الصديق لصديقه حيث إنّه يقف بجانبه وقت الضيق ويشعر به ويفرح لفرحه.


الحب الصادق يجعل المحبّ يبذل الجهد لكي يسعد محبوبه ويحاول إرضاءه بكافة الوسائل الممكنة، ويبقى في باله دوماً مهما انشغل، وهو يجعل المحب يتحرر من كل القيود الغير ضرورية ويجعله يتصرف بطبيعته وعلى سجيته ويميزه عن باقي البشر بهذا الأمر دون الخوف من ظهور نقاط الضعف، وهو المتعة أثناء النظر إليه والقرب منه والاشتياق له عند البعد، وهو الألفة والفكر الواحد والروح الواحدة، وهو الإيثار ومحاولة تصليح النفس من أجل الغير والابتعاد عن السلبيات وتعزيز الإيجابيات.


علامات الحب الصادق

هنالك العديد من العلامات التي تشير إلى أن الشخص صادق في حبه، وهي:

  • لا يفكر بنفسه على حساب الطرف الآخر.
  • يجعل الطرف الآخر في قمة قائمة أولوياته.
  • تحقيق ما يعد به، ولا يقدم له الوعود الكاذبة.
  • عدم الكذب على الطرف الآخر والإخلاص له بكل شيء.
  • أن يكون مهتماً بالطرف الآخر ولمشاعره، ويقدم له الحنان والعاطفة الكافية.


أنواع أخرى للحب

هنالك أنواع مختلفة من الحب والتي تعتبر بعيدة كل البعد عن صفات الحب الصادق والحقيقي، كالحب الأناني والذي يجعل الشخص يعتبر الطرف الآخر مجرد غرض يملكه ولا يهتم لوجوده وكينونته، والحب الشهواني الذي يدفع الشخص بالنظر للطرف الآخر نظرة جسدية بعيداً عن المشاعر والاحترام، حب المصلحة وهو المبني على أساس الحاجة المادية أو حاجات أخرى فهو يعتبر الطرف الآخر وسيلة للوصول إلى المصلحة وقد يستخدم هذا الشخص أسلوب الغش والكذب والخداع.