تعريف الحب الصادق

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٢٢ ، ٢٠ يوليو ٢٠٢٠
تعريف الحب الصادق

تعريف الحب الصادق

يتميز الحب الصادق بوجود مشاعر عميقة ولا مثيل لها للشخص الآخر مما يجعله جزءاً لا يتجزء من حياتنا ولا يمكننا العيش دونه،[١] وهناك العديد من أنواع الحب الصادق فمنها ما هو موجود بالأساس في حياتنا كحبنا لذاتنا، وحب الآباء لأبنائهم، ومنه ما نبحث عنه في الآخرين،[٢] ومن الطبيعي في بعض الأحيان أن نتسائل في أنفسنا إذا ما كنا وجدنا هذا الحب الصادق الذي نبحث عنه أم لا، فأحياناً نواجه مشاعر قوية اتجاه الآخرين ولكن لا نستطيع تحديد ماهيتها وفيما إذا كانت حقيقية أم لا، ولكن هناك مظاهر وعلامات للحب الصادق تمكننا من تحديد طبيعة هذه المشاعر وطبيعة الحب الذي نعيشه، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال بالتفصيل.[١]


أنواع الحب الصادق

يعد فهم أشكال ومظاهر الحب المختلفة أحد أهم الأمور لعلاقاتٍ ناجحة وسليمة، فكل منا يمنح ويستقبل الحب بشكلٍ مختلف، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص أكثر قدرةً على خوض تجارب بعض أنواع الحب أكثر من الآخرين، ولكي نستطيع فهم طبيعة علاقة الحب التي تجمعنا مع من حولنا علينا التعرف إلى أشكال وأنواع الحب المختلفة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • حب الذات: يعتقد بعض الأشخاص أن حب الذات مرتبط فقط بكون الشخص أناني ولكن ذلك غير صحيح، ففي الواقع يجب علينا أن نكون قادرين على منح وتلقي الحب من الآخرين، ولكننا لن نتمكن من فعل ذلك إذا لم نكن نحب ذاتنا فنحن لا نستطيع إعطاء الآخرين الحب في حين أننا لا نحب أنفسنا، لذلك كما نحب الآخرين يجب علينا أن نحب أنفسنا بذات الطريقة.
  • حب الأصدقاء: هذا النوع من الحب الأخوي الصادق هو ذلك الذي نشعر به اتجاه الأصدقاء وأحياناً الأشقاء، وينشأ هذا الحب بين الأشخاص الذين يتشاركون القيم والتصرفات، ويتشابهون في معظم الأمور فيتبادلون مشاعر الصداقة الحقيقية، حيث يظهر مدى عمق هذه العلاقة من خلال التفاهم الموجود بين الشخصين، بالإضافة إلى مدى الارتياح الذي يشعرون به، ومقدار عنايةٍ كلٍّ منهما بالآخر.[٤]
  • حب الأطفال: هذا الحب ينشأ بين الأبوين وأطفالهما، حيث يشعر الأبوين بالحب اتجاه أطفالهم بشكلٍ طبيعي وفطري، فهو عبارة عن حب يسوده الصفح والقبول والتضحية، وهو أيضاً ارتباط عاطفي عميق يجعل الآخر يشعر بالراحة والأمان.[٤]
  • الحب الأبدي: يعتبر هذا النوع من الحب الصادق أعلى شكل من أشكال الحب الحقيقي بين الشريكين؛ فهو ينمو بمرور الوقت، ويحتاج إلى التزامٍ حقيقي يأتي من التفاهم والتوافق والتسامح بين الشريكين بعد قضائهما سنواتٍ عديدة معاً.[٤]


علامات الحب الصادق

إنّ إيجاد الحب الصادق الذي يدوم للأبد هو ما يسعى إليه الجميع، ولكي نتمكن من الوصول لهذا الحب الصادق علينا أن نكون واقعيين في توقعاتنا عن طبيعة العلاقة وطبيعة التحديات التي ستظهر أمام هذه العلاقة، فإن الحب الصادق قادر على مواجهة أية صعوبات مهما كانت معقدة، ولكي نتمكن من التأكد فيما إذا كان الحب الذي نعيشه صادق أم لا هنالك العديد من العلامات التي يمكننا البحث عنها، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الاهتمام غير المشروط: يعد الاهتمام بالآخر ودعمه دائماً دون قيود أو شروط، وبغضّ النظر عن الظروف، وأيضاً في كل الأوقات دليلاً على أن هذا الحب صادق وحقيقي.[١]
  • تقبل الآخر: تفهم وتقبل الشخص الآخر كما هو تماماً دون إبداء اعتراض حوله من الأمور التي تدل على الحب الصادق.[١]
  • التحدث بصراحة: إن مناقشة المواضيع بصراحةٍ وصدق، والتمكن من التحدث حول أي موضوع مع الشخص الآخر يشير إلى أن هنالك حب صادق يجمعهما.[١]
  • التصرف بشكلٍ طبيعي: من علامات الحب الصادق التي يمكن من خلالها تحديد نوع الحب هي عدم التظاهر بأمورٍ ليست حقيقية، أو التظاهر بمشاعر غير موجودة، والتصرف بطريقةٍ لا تعكس الشخصية، فإن أساس هذا الحب هو الصدق.[١]
  • الاحترام: يعد وجود الاحترام واللطف والرحمة بين الشخصين علامةً على الحب الصادق، حيث يستطيع كل منهما رؤية وجهة نظر الشخص الآخر، وحل المشاكل التي من الممكن أن تواجههم بطريقةٍ بنّاءة يسودها الاحترام.[١]
  • القيم المشتركة: وجود القيم والمبادئ المشتركة هو عنصر أساسي في الحب الصادق، فيجب أن يكون هناك أفكار مشتركة عندما يتعلق الأمر بالتمييز بين الصواب والخطأ.[١]
  • السعادة: من المهم الانتباه جيداً للمشاعر الحقيقية فعندما يكون هنالك رغبة متبادلة بين الشخصين في جلب السعادة والرضا لبعضهما البعض، فهذا يدل على وجود الحب الصادق.[١]
  • الإخلاص: عندما يتواجد الحب الصادق فإن الشريكين يكونان عبارة عن شخص واحد، ويسعيان معاً للأفضل دون التصرف بأنانية.[١]
  • الاهتمامات المشتركة: يتمثل الحب الصادق بمشاركة الأهداف والهوايات بين الطرفين على سبيل المثال الأنشطة الرياضية والطهي، فيظهر من خلال هذه المشاركة مشاعر احترام الذات والرضا بين الطرفين، كما يظهر عطاء كل منهما للآخر، بالإضافة إلى التواصل، ومقدار الوقت الذي يقضونه معاً، ومدى الراحة والمرح الذي يشعرون به.[٥]
  • الشعور بالأمان: إنّ الإحساس بالأمان الكافي بحيث لا يشعر أي من الطرفين بالغيرة، أو النقص، أو الوحدة حينما يقوم أحدهما بقضاء وقته منفرداً مع أصدقائه دون الآخر يعد علامة من علامات الحب الصادق.[٥]
  • التسامح: من علامات الحب الصادق القدرة على المسامحة ونسيان الماضي عند ارتكاب الأخطاء، وليس تذكير الآخر بالخطأ باستمرار، ويتم ذلك من خلال التحدث عن تلك الأخطاء وتجاوزها فجميعنا معرضين لارتكاب الأخطاء.[٥]
  • الالتزام: من علامات وجود الحب الصادق بين الطرفين التزام كلا الطرفين منذ البداية بعلاقة يسودها الاحترام واللطف والتعاطف.[٥]
  • التقدير: إن تقدير شخصية وأفكار وآراء وتجارب كل من الطرفين للآخر من علامات وجود الحب الصادق، فإن محاولة تغيير شخصية طرف ما تؤدي حتماً إلى توتر العلاقة والبعد.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Stacey Laura Lloyd (2017-7-14), "What Is True Love?"، www.liveabout.com, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  2. Neel Burton M.D. (2016-6-25), "These Are the 7 Types of Love"، www.psychologytoday.com, Retrieved 2020-6-7. Edited.
  3. Carol Morgan, "Learn the Different Types of Love (and Better Understand Your Partner)"، www.lifehack.org, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rania Naim (2019-3-31), "The 7+ Types Of Love You’ll Probably Experience In This Life"، www.thoughtcatalog.com, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح Sadie Holloway (2017-9-14), "The Meaning of True Love"، www.pairedlife.com, Retrieved 2020-6-9. Edited.