تعريف الشعر الوطني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
تعريف الشعر الوطني

الشعر

هو الكلام الذي يختلف ويتميزعن باقي الألوان الأدبية بأن له وزناً وقافيةً وحاملاً للمعاني العميقة والجميلة في الوقت نفسه، ويتكون من عدة أبيات، ويعتبر الشعر أحد التيارات الإبداعية التي مارسها الإنسان منذ القديم وحتى وقتنا الحاضر، مستخدماً إياه كوسيلةٍ للتعبيرعن أحاسيسه وأحلامه وطموحاته والمواقف المحيطة والمؤثرة، به والتي يؤثر فيها بدوره.


أغراض الشعر

وتتنوع أغراض الشعر، فقد نظمَ الشعراء في الغزل؛ أي التعبير عن حبهم لمحبوباتهم، والوصف؛ الذي يعتمد على رواية ما رآه الشاعر، والفخر؛ وهو تعداد المحاسن والمميزات، والهجاء؛ الذي يعدد فيه الشاعر مساوئ من أمامه، بالإضافة إلى الرثاء؛ وهو ذكر مناقب الميت والبكاء عليه، والشعر الوطني؛ الذي نظمه الشعراء لأغراضَ مختلفةٍ سيتم الحديث عنها هنا.


أنواع الشعر

  • الشعر العمودي: وهو الشعر الذي يتألف من أبياتٍ في شكل سطرين متقابلين، ويسمى السطر الأول منها الصدر أما الثاني فهو العجز، ويلتزم بالوزن والقافية وقوة الألفاظ والمعاني، ومن الأمثلة على شعراءٍ نظموا عليه؛ إبراهيم ناجي، وزهير بن أبي سلمى.
  • شعر التفعيلة أو الشعر الحر: وهو الشعر الذي يعبر عن روح هذا العصر وقضاياه وآلامه وآماله، ولا يلتزم بوحدة الوزن والقافية، فقد تحرر منهما، ومن الشعراء الذين نظموا في هذا النوع من الشعر؛ محمود درويش، وأحمد مطر.


الشعر الوطني

وهو الشعر الذي ينظمه الشاعر مضمناً إياه المعاني والمشاعر الوطنية، من إعجابٍ وحبٍ واحترامٍ وإجلالٍ للوطن، بالإضافة إلى إظهار مدى تعلق الشاعر بوطنه بكل تفاصيله، والتعبير أيضاً عن الحنين إليه، ويعتبر نوعاً جديداً من أغراض الشعر.


أهمية الشعر الوطني

للشعر الوطني أهدافٌ متعددة، منها :

  • حث الناس على أن يدافعوا عن أوطانهم من الظلم وغيره.
  • بعث الأمل في نفوس الشعوب بقوتها وقدرتها على التحرر من عبوديتها.
  • بيان أهمية قيم الحرية والعدالة والكرامة والاستقلال والارادة وغيرها.
  • دعوة الشعوب للكفاح والنضال والثورة.
  • تهديد المحتل بثوراتٍ عارمةٍ ستقضي على ظلمه ودمويته وجرائمه.


مثالٌ على الشعر الوطني

ويعتبر النشيد الوطني في أغلب بلدان العالم شعراً وطنياً يعبر من خلاله الناس عن حبهم لأوطانهم، مثال ذلك قصيدة إبراهيم طوقان التي تحمل اسم "موطني"، والتي تعتبر نشيد فلسطين الوطني الذي يردده الفلسطينيون في أعيادهم الوطنية ومناسباتهم، وفي المدرسة ضمن فقرات الصباح المدرسية، وهو كالتالي :

موطني موطني
الجلالُ والجمالُ والسناءُ والبهاءُ
في رباكْ في رباكْ
والحياةُ والنجاةُ والهناءُ والرجاءُ
في هواكْ في هواكْ
هل أراكْ هل أراكْ
سالماً منعماً وغانماً مكرماً
موطني موطني