تعريف الغزو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ١٤ يناير ٢٠١٦
تعريف الغزو

الغزو

ويُعرف أيضاً باسم (الاحتلال)، وهو تأثير الطرف الأقوى، على الطرف الأضعف، وإخضاعه لسلطته الكاملة، والمطلقة، أما التعريف العام له، هو: هجوم دولة أو مجموعة من الدول على دولة ما، والتمركز في أراضيها، ومحاولة السيطرة على نظام الحُكم فيها بالقوة، ويرتبط مفهوم الغزو بالحرب، فالهجوم الذي يتضمنه الغزو، سواءً كان برياً، أم بحرياً، أم جوياً، أم بكل الوسائل السابقة، مرفوضٌ رفضاً كلياً، بناءً على كافة المواثيق، والسياسات، والأعراف، والقوانين المتداولة بين الدول في جميع أنحاء العالم.


مراحل الغزو

يمر الغزو بمجموعة من المراحل، وهي:

  • الإعداد للغزو: هو وضع الخطط، وصياغتها بطريقة مناسبة، ودراسة المواقع التي ستتم مهاجمتها، ويعمل على ذلك مجموعة من القادة العسكريين، من ذوي الخبرة في الأمور الحربية.
  • حشد القوات: هو جمع أفراد الجيش، وتدريبهم، وتجهيزهم من أجل الاستعداد للمعركة.
  • الاستعداد للمعركة: هو التوقيت الذي ستتحرك فيه القوات العسكرية، من أجل مهاجمة الدولة التي سيتم غزوها.
  • الهجوم: هو لحظة إعلان القائد العام للجيش بالتحرك، والتوجه نحو الدولة لغزوها، ومهاجمتها، وتعد لحظة الهجوم هي بداية الحرب بين الدولتين.


نتائج الغزو

ينتج عن الغزو مجموعة من النتائج المؤثرة على الدولة المعتدى عليها، وهي:

  • يسبب الغزو الدمار الكلي، أو الجزئي، ويعد هذا السبب من أكثر الأسباب التي تنتج عنه.
  • يفقد المواطنون الشعور بالأمن أثناء تنقلهم.
  • تكثر الجرائم بكافة أنواعها.
  • يؤثر على سير الحياة العامة، ويتوقف أغلب الناس عن القيام بأعمالهم.
  • يعرقل مسيرة التعليم؛ بسبب تدمير المدارس، والمؤسسات التعليمية.


نهاية الغزو

هي انتهاء الحرب التي تم إعلانها بين الدولتين، والذي يعتمد على سببين، وهما:

  • استسلام الدولة المعتدى عليها، وإعلان الدولة المعتدية انتصارها، وبالتالي يتحقق الهدف من الحرب، وهو الاحتلال الكامل.
  • انسحاب الدولة المعتدية، والتراجع من الأراضي التي احتلتها، وذلك لانتصار الدولة المعتدى عليها في الحرب القائمة، أو بسبب فرض عقوبات دولية على الدولة المعتدية.


أنواع الغزو

ليس بالضرورة أن يكون الهدف من الغزو هو القيام بحرب ما، لذلك توجد أنواع أخرى من الغزو، وهي:


الغزو الفكري

هو التأثير المباشر على أفكار شخص، أو مجموعة من الأشخاص، عن طريق نقل فكرة جديدة لهم، لا يكونوا على علم بها، ولا يدركون مدى تأثيرها عليهم، ومن الأمثلة على الغزو الفكري: التفريق بين الأشخاص؛ بسبب دياناتهم، أو أصولهم، وهذه الأفكار تدل على مفهوم العُنصرية.


الغزو الاجتماعي

هو التأثير على سلوك شخص، أو مجموعة من الأشخاص، عن طريق نشر عادة جديدة في المجتمع، والبيئة التي يوجدون فيها، مما يؤدي إلى جعل هذه العادة المستحدثة، أمراً واقعاً، حتى تتحول إلى عادة طبيعية، مثال: انتشار قصات شعر غريبة بين فئة من الشباب؛ بسبب تقليد شخصية فنية، أو رياضية مشهورة.