تعريف الفروق الفردية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
تعريف الفروق الفردية

الفروق الفردية

الفروق الفردية هي الاختلاف القائم بين الناس في صفات مشتركة، حيث يكون ذلك في التشابه النوعي في وجود الصفة، والاختلاف الكمي في درجات ومستويات هذا الوجود، لذلك سنتعرف على طبيعة الفروقات الفردية، وخصائص الفروق الفردية في هذا المقال.


طبيعة الفروق الفردية

  • وجود الفروق الفردية في النواحي الشخصية المختلفة، ومنها: الجسمية، والعقلية، والمزاجية، والاجتماعية، حيث يختلف الأفراد فيما بينهم من ناحية الطول أو الوزن، كما أنّ هناك فروقاً في الذكاء، أو في الميول، أو السمات الشخصية، كالانطواء، أو الانبساط.
  • فروق الصفة الوراثية، وبعضها يتأثر أكثر بالبيئة والظروف الإجتماعية المحيطة بالفرد، ومعظمها يتداخل فيه عامل الوراثة والبيئة.
  • الفروق بين الناس في الخصائص العقلية، أو المزاجية، أو الجسمية، حيث لا يعني وجود هذه الخصائص في شخص وانعدامها عند آخر، حيث لا يوجد شخص معدوم الذكاء، أو إنسان كامل الذكاء، فالفروق تعني الدرجات من شخص إلى آخر.
  • تحسين سير الحياة بالشكل الطبيعي، فالحياة لا يمكن أن تقوم إذا كان الناس جميعاً على درجة واحدة من الذكاء، كما أنّ الذكاء ليس الشرط الوحيد للنجاح في الحياة، فقد لا يكون الشخص على درجة عالية من الذكاء والعلم، ومع ذلك يكون ناجحاً.


خصائص الفروق الفردية

عمومية الفروق الفردية

تعد الاختلافات الفردية عامة، فلن نجد شخصين يتشابهان في استجابة كل منهما لموقف واحد، وتؤكد العديد من الأبحاث اختلاف أفراد النوع الواحد في قدرتهم على التعلم، وحلهم للمشكلات، وأحوالهم الانفعالية؛ مثل: الخوف والحب، ودوافع السلوك؛ مثل: حب الاستطلاع، والحاجة للإنجاز.


قابلية الفروق الفردية للقياس

يتم القياس بالخصائص المختلفة للأشخاص، مثل: قياس إحدى الصفات؛ كالذكاء ويرتبط مفهوم القياس بالعد، فإن ما يفعله المرء في أي مقياس هو عدد الوحدات المتشابهة؛ مثل: إختبارات الذكاء بعد عد المفردات التي يجيب عليها المفحوص بحيث نصل إلى قياس درجة ذكائه.


مدى الفروق الفردية

يتمثل المدى في وجود الفرق بين أعلى درجة لوجود أي صفة من الصفات المختلفة وأقل درجة لها، ويختلف المدى من صفة إلى أخرى، ويختلف من نوع إلى آخر من الأنواع الرئيسية للصفات المتعددة؛ مثل: مدى القدرة على التذكر يختلف عن مدى القدرة على الاستدلال، والتذكر والاستدلال صفتان عقليتان.


ثبات الفروق الفردية

من أكثر الفروق ثباتاً هي الفروق العقلية المعرفية، وخاصة بعد مرحلة المراهقة المبكرة، وتظل الميول ثابتة لمدى زمني بعيد، وأكثر الفروق تغيراً هي الفروق القائمة بين السمات الشخصية.