تعريف النظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٥
تعريف النظام

تعريف النظام

يعرف النظام على أنّه مجموعة من الأجزاء التي ترتبط مع بعضها وفق علاقة متبادلة تسير على معايير محدّدة لأجل إنتاج هدف معيّن، ويتكوّن النظام من مدخلات، يتم إجراء العمليّات المطلوبة للوصول إلى المخرجات التي تكون ضمن مواصفات معيّنة حُددت مسبقاً.


خصائص النظام

  • النظام مترابط الأجزاء وله هيكليّة معروفة ومنظّمة.
  • النظام يحتوي على وحدات المدخلات والعمليّات والمخرجات، والأمور اللازمة لسير النظام مثل: المواد الخام، والطاقة، والتكلفة، والتغذية الراجعة.
  • النظام له خطّة سير معروفة الزمن وآلية العمل.
  • لا يمكن للجزء المفرد أن يكوّن نظاماً، وبالتالي يجب أن يضمّ النظام مجموعة من الأجزاء المتشاركة فيما بينها في نقطة معينة أو وظيفة معينة.


أنواع النظام

المفتوح

وهو النظام الذي يتأثّر بالعوامل الخارجيّة والبيئة المحيطة فيه، فيتبادل هذا النظام الطاقة والمواد المستخدمة في عملية النظام، فعلى سبيل المثال النظام المفتوح في النظام الاقتصادي يقوم على تبادل رأس المال والخبرات والموارد البشريّة والطاقة المشغلة.


خصائص النظام المفتوح:

  • يتيح النظام المفتوح عمليّة الاستفادة من المخرجات من خلال عمليّة التغذية الراجعة.
  • يستمرّ لفترات طويلة نتيجة لتأقلمه مع البيئة المحيطة والاستقرار فيها.
  • يتيح الاستفادة من الأنظمة الأخرى، وتبادل الطاقات والموارد معها.


أمثلة على النظام المفتوح:

  • تعامل الإنسان مع الحاسب الآلي حيث تكون عمليّة متبادلة بين تطوير الإنسان للحاسب والتحسين من أدائه من جهة، وبين تسريع أداء العمليّات، وتوفير الوقت والجهد من قبل الحاسب من جهة أخرى.
  • ومثال على النظام المفتوح في المجال العلميّ كوب الماء الساخن حيث يتبادل الماء الحرارة مع الوسط المحيط، بالإضافة إلى انتقال جزء من الماء على شكل بخار إلى الهواء، وبالتالي تبادل الماء المادة والطاقة.
  • في المجال التعليميّ: تبادل المنح الدراسيّة بين الجامعات المحلية والأجنبية.


المغلق

وهو النظام الذي لا يتأثر بالعوامل الخارجيّة، ولا يتبادل المادة مع البيئة المحيطة، ولكن في بعض الأنظمة المغلقة يتمّ تبادل الطاقة فقط، ولا يحتوي على عمليّة التغذية الراجعة كما في النظام المفتوح.


خصائص النظام المغلق:

  • لا يتأثّر بالتغييرات الخارجية.
  • لا يتم فيه تصحيح الأخطاء، أو تحليل النتائج؛ لأنّه لا يحتوي على عمليّة تغذية راجعة.
  • تكون مدة النظام لفترة معينة حتى انتهاء عمليّة النظام والحصول على الهدف فقط.


أمثلة على الأنظمة المغلقة:

  • التفاعلات الكيميائيّة التي تتم داخل أوعية خاصة مغلقة.
  • إبريق الشاي المغلق، حيث يتم تبادل الطاقة وهي الحرارة مع الهواء الخارجيّ، ولكن لا يتم تبادل بخار الماء معها.
498 مشاهدة