تعريف بأبي بكر الصديق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٨
تعريف بأبي بكر الصديق

أبو بكر الصديق

أبو بكر الصديق هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن كعب التيميّ القرشيّ -رضي الله عنه-، ولد في سنة 51 قبل الهجرة النبوية، وهو ابن سلمى بنت صخر بن عامر التيميّ، تزوّج من قتيلة بنت عبد العزى، ثمّ تزوّج من أمّ رومان بنت عامر بن عويمر -رضي الله عنهما-، كما كان من السابقين إلى الإسلام؛ فهو أول من أسلم من الرجال، وكان من الأشخاص الذين رفضوا عبادة الأصنام، إذ كان حنيفاً على ملّة سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام، وحرّم على نفسه شرب الخمر، ويُذكَر أنّه عمل بائعاً للثياب في أول حياته، وكان سيداً من سادات قريش، وقد اتّصف بذكائه، وقوة فكره، وبمعرفته للأنساب.[١]


إسلام أبو بكر الصديق

آمن أبو بكر الصديق بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم دون تردّد في ذلك، فعندما أخبره رسول الله بما أكرمه الله به من الرسالة والنبوة، ودعاه إلى الإسلام، أسلم من غير تردّد أو شك، وبالتالي شهد أبو بكر الصديق شهادة الحق، وكان أول من أسلم من الرجال، فهو صديق النبي قبل البعثة، وبالتالي فقد كان أعرف الرجال بالنبي وبأخلاقه؛ لذا آمن به، وصدّقه في رسالته، وسلك طريقه في هداية الناس.[٢]


صفات أبو بكر الصديق

اتّصف خليفة المسلمين بعدة صفات، منها:[٣]

  • لقّب النبي صلى الله عليه وسلم الخليفة أبا بكر بالصديق، وثبت هذا في السنّة النبويّة، حيث روى أنس بن مالك: (أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم صَعِدَ أُحُدًا وأبو بكرٍ وعمرُ وعثمانُ فرَجَف بهم فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم اثْبُتْ أُحُدُ فإنما عليك نبيٌّ وصِدِّيقٌ وشهيدانِ).[٤]
  • أشجع الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أزهد الناس بعد رسول الله، حيث قال شيخ الإسلام ابن تيمية في ذلك: (أهل العلم يقولون: أزهد الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر).
  • حرصه على لقاء العدو، فقد كان ملازماً للنبي في جميع الغزوات.
  • أبو بكر أحبّ الناس إلى النبيّ صلى الله عليه وسلم.
  • أول رجل يبذل ماله لنصرة الإسلام.


المراجع

  1. "أبو بكر الصديق رضي الله عنه"، www.alukah.net، 8-4-2015، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2018. بتصرّف.
  2. "إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه"، www.articles.islamweb.net، 12-12-2010، اطّلع عليه بتاريخ 4-7-2018. بتصرّف.
  3. أبو عبدالعزيز سعود الزمانان، "المختصر الأنيق في فضائل أبي بكر الصديق"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2018. بتصرّف.
  4. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 39557، حسن صحيح.