تعريف بالكاتب راشد بن سعيد الزهراني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ فبراير ٢٠١٦
تعريف بالكاتب راشد بن سعيد الزهراني

راشد بن سعيد الزهراني

الكاتب الزهراني يُعتبر من العلماء الأجلّاء الذين كَتبوا وتَحدثوا بالأمور الدينية، وُلد الشيخ الزهراني في منطقة الباحة الواقعة جنوب المملكة العربية السعودية في عام 1395هـ، وتلقّى علومه الابتدائية في مدارسِ مدينةِ الرّياض، وأكمل دراستَهُ الجامعية في جامعةِ الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1418هــ .


حصل على رسالةِ الماجستير في قسم الدّراسات الإسلامية في تَخصّص العقيدة والمذاهبَ من جامعة الملك سعود بن عبد العزيز بتقدير امتياز، وأكمل تعليمه العالي مباشرةً، فحصل على شهادة الدكتوراة من الجامعة نفسها بتقدير امتياز مع التوصية بطباعةِ رسالتي الماجستير والدكتوراة؛ لما لهما من قيمةٍ في مجالِ تخصصهما.


كان الدكتور الزهراني مُجِدّاً في طلب العلم، مُجتهداً في تحصيله العلمي، وسطياً في أفكاره، يُقدّم علمَه بسلاسةٍ واتزانٍ، فمن يستمع لمحاضراته أو دروسه يَنساق مع أفكاره التي تَرتكز على أصولٍ متينةٍ لا لَبَس فيها. لم يكتفِ كاتبنا بتلقّي العلوم من الجامعة فقط بل كان يَحضر مَجالس العلماء من أمثال: معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز، و العلّامة الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الحبرين، والدكتور عبد العزيز بن محمد السدحان.


مؤلفات الزهراني

للكاتب الزهراني الكثير من المؤلفات التي تختص أغلبها بالأمور الدينية، ومنها:

  • أخطاءٌ تُخالف العقيدةَ والتوحيد.
  • جامع المتونِ العلمية.
  • فتاوي المرأةِ المسلمة.
  • فتاوي الصيام.
  • اتحافُ النبلاء بِسِيرِ العلماء، الجزء الأول منه.
  • صناعة السحر.
  • كيف تتعلم علم الشريعة.
  • الوهمُ والحقيقة.


له الكثير من الأشرطة التي تُعالج وتشرح مواضيعَ يواجهها المسلم في حياته اليومية، وبعضها يذكر بها مآثر وسيرة العلماء أمثال الإمام ابن باز، وحياة فقيد المسلمين ابن عثيمين رحمة الله عليهما. للكاتب الزهراني مشاركاتٌ كثيرةٌ في المحطات التلفزيونية وإذاعة القرآن الكريم، وحضر الكثير من الدورات، وله إسهاماتٌ ومشاركاتٌ قيّمةٌ فيها.


منطقة الباحة بيئة الزهراني

إنّ الحديث عن عالمٍ مثل الزهراني يستلزم التَعرُّف على البيئة التي عاش فيها هو وأسرته، فقد ولد الكاتب الزهراني في مِنطقة الباحة الواقعة في جنوب غرب المملكة العربية السعودية، وتُعتبر منطقة الباحة من المناطق السياحية في الجنوب السعودي، ويعود ذلك إلى طبيعة تضاريسها وجبالها التي تستقبل الكتل الهوائية القادمة من البحرِ الأحمر، فتسقط كمياتٌ من الأمطار تَسمح بنموّ غطاءٍ نباتيٍ وأشجارٍ دائمة الخضرة.


تُعتبر عائلة الزهراني من العائلات الرئيسيّة التي سَكنتْ المنطقة وما زالت، وتذكر الرّوايات أنّ منطقة الباحة قد خَرجت منها الكثير من الزعامات القديمة، والتي تعود في نسبها إلى عائلة الزهران، كما خرج منها الكثير من الصحابة - رضوان الله عليهم - أمثال: عبد الرحمن بن صخر الدوسي والملقّب بأبي هُريرة، وأبو ظبيان الغامدي أحد قادة مَعركة القادسية، وغيرهم الكثير ممّن تركوا بصماتٍ في التاريخ الإسلامي.