تعريف بطبقة الأوزون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
تعريف بطبقة الأوزون

طبقة الأوزون

طبقة الأوزون عبارة عن جزء من الغلاف الجوي المحيط بكوكب الأرض، تتمركز بشكل كبير في الجزء السفلي من طبقة الستراتوسفير، اكتشفها شارل فابري وهنري بويسون سنة 1913م، وهي طبقة زرقاء اللون، وسميت كذلك لاحتوائها على غاز الأوزن بشكل كثيف، وتلعب طبقة الأوزون دوراً مهماً في حياتنا، حيث تمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية القصيرة بتركيز كبير إلى سطح الأرض، كما أن غاز الأوزون يحتوي على ثلاث ذرات من الأكسجين عندما تتفاعل مع أشعة الشمس فوق البنفسجية تتحرر وتعطي كوكب الأرض الأكسجين الضروري للتنفس.


أسباب تآكل طبقة الأوزون

تقوم أشعة الشمس الفوق بنفسجية بتحطيم مركبات الكلور وفلور وكربون، مما يؤدي إلى انطلاق ذرة كلور نشطة تتفاعل مع جزئ غاز الأوزون وينتج عن تفاعلها معاً جزيء أوكسجين وأول أكسيد الكلورين، ثم تتفاعل ذرة الأوكسجين مع أول أكسيد الكلور، مما يؤدي إلى انطلاق ذرة كلور نشطة تقوم بتحطيم جزيء أوزون جديد وهكذا، مما يؤدي إلى حدوث أضرار وخيمة تسبب تآكل طبقة الأوزون وتكون الضباب الدخاني الذي يسبب الاختناق والموت، كما أن دخول كميات كبيرة من الأشعة الفوق بنفسجية يزيد خطر الإصابة بمرض السرطان ويسبب ضرر في العينين مثل الإصابة بالمياء البيضاء أو المياه الزرقاء، كما تؤدي إلى تفاقم ظاهرة الاختباس الحراري.


أسباب ثقب الأوزون

  • أسباب طبيعية: مثل: البراكين، وحرائق الغابات، والملوثات العضوية.
  • أسباب صناعية: ناتجة نشاطات الإنسان مثل: احتراق النفط، والفحم، والغاز الطبيعي، وعوادم الطائرات والسيارات التي تطلق أول أكسيد الكربون، والتفجيرات النووية والذرية التي تنتج عنها كميات كبيرة من أكاسيد النيتروجين، والبخاخات المضغوطة المستخدمة للتنظيف أو مكافحة الحشرات التي تحتوي على مواد كيميائية في الحالة الغازية، وعمليات إطلاق الصواريخ إلى الفضاء، والتي ينتج عنها غاز النيتروجين والكلور.


أهمية طبقة الأوزون

تمتص الأشعة فوق البنفسجية، وتسمح بمرور كمية قليلة منها ومفيدة للأرض، وبالتالي توفر الحماية للكرة الأرضية وما عليها من كائنات من الإشعاعات الكونية ذات الطاقة العالية، والتي تسبب العديد من الأمراض؛ مثل: سرطان الجلد، والصداع، وضيق التنفس، واضطرابات الجهاز التنفسي، واضطرابات الجهاز العصبي.


طرق حماية طبقة الأوزون

  • نشر الوعي الصحي والبيئي بأهمية طبقة الأوزون.
  • الحد من استخدام المواد الكيميائية التي تحتوي على مركبات الكلور، والبروم، والفلور، والكربون؛ لاعتبارها المسبب الرئيسي لتفكك غاز الأوزون.
  • استبدال معطرات الجو، والبخاخات، والأسمدة الكيماوية بأخرى صديقة لطبقة الأوزون والبيئة.
  • تقليل استخدام مطافي الحريق التي تحتوي على الهالونات، وتجنب تفريغها دون سبب.
  • صيانة أجهزة التكييف والثلاجات بشكل مستمر؛ لاحتوائها على مركبات تؤثر على طبقة الأوزون.