تعريف حقوق الإنسان في القانون الدولي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
تعريف حقوق الإنسان في القانون الدولي

القانون الدولي لحقوق الإنسان

يعرف القانون الدولي لحقوق الإنسان بقانون حقوق الإنسان، وهو الشرعية الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، ويُدرج تحته كل من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى البروتوكولين الملحقين، ولا بد من التنويه إلى أنّ هناك خطاً شائع بين الشرعة الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني المتألف من اتفاقيات جنيف الأربع.


يحظى القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان بأهمية كبيرة، وتنبثق عن هذه الأهمية ضرورة مُلّحة على الدول لتطبيقه، إذ يفرض القانون الإنساني على الدول اتخاذ سلسلة من التدابير العملية والقانونية للحفاظ على حقوق الإنسان من خلال وضع تشريعات جزائية، وتعميم القانون الدولي الإنساني.


تعريف حقوق الإنسان في القانون الدولي

تعريف القانون الدولي

يُعرّف القانون الدولي حقوق الإنسان على أنها مجموعة من الحريات الأساسية المتأصلة عند البشرية، ويُمنع التصرف فيها أو انتهاكها، مع ضرورة تطبيقها على الجميع في ظل العدل والمساواة، أي أن كل إنسان يولد حُراً متساوياً مع غيره من الأفراد من حيث الكرامة والحقوق.


تعريف وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

عُرف أيضاً في وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المنبثقة عن القانون الدولي لحقوق الإنسان بأنه فرع خاص متفرّع عن الفروع الاجتماعية، يهتم بالعلاقات الإنسانية ويدرسها بالاعتماد على كرامة الإنسان، ورصد الحقوق والرخص المهمة لتطوّر الشخصية الإنسانية.


تعريف الأمم المتحدة

قدّمت الأمم المتحدة تعريفها لحقوق الإنسان بأنه مجموعة من الضمانات القانونية العالمية المختصة بحماية الأفراد والجماعات من أي انتهاكات حكومية قد تتعدى على الحريات الأساسية والكرامة الإنسانية، ويستوجب قانون حقوق الإنسان ضرورة فرض إلزامات على الحكومات في بعض الأمور، ومنعها من ممارسة بعض الأمور من ناحية أخرى، ويأتي ذلك بحكم أن الحقوق الإنسانية هي حقوق أصيلة وضرورية لحياة الإنسان.


تحرص القوانين في مختلف أنحاء العالم على ضرورة الحفاظ على حقوق الإنسان وصونها، إلا أن هناك بعض الدول التي تعاني من عجز في إقرار بعض حقوق الإنسان، وجاءت المعايير العالمية لإقرار ما تعجز عنه الحكومات، وبدورها، فقد عمدت الأمم المتحدة على الحفاظ على الأمن والسلام الدولييّن من خلال تشريع عدد من القوانين الدولية التي تضمن صون حقوق الإنسان وتقرّها، وخاصة في تلك المنضمة للمنظمة.


الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هي وثيقة حقوقية دولية تتألف من ثلاثين مادة متعلقة بحقوق الإنسان، أطلقتها الأمم المتحدة في العاشر من شهر ديسمبر سنة 1948م في باريس، وتمثل هذه الوثيقة الرأي الأممي لحقوق الإنسان المحمية في مختلف بقاع الأرض.


نالت وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان مكانة مرموقة في القانون الدولي، إلى جانب وثيقتي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية منذ عام 1966م، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من سنة 1966م، وتتشارك هذه الوثائق الثلاث لتكوّن معاً ما يعرف بلائحة الحقوق الدولية.