تعريف سعر الصرف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢١ يناير ٢٠١٦
تعريف سعر الصرف

صرف العملات

تعتمد كل دولة رسميّة عملة خاصة لإتمام عملياتها الاقتصاديّة من بيع وشراء وغيرها، وتكون هذه العملة معتمدة داخل حدود الدولة فقط وعلى من تطأ قدماه أرض هذه الدولة التعامل بهذه الوحدة النقديّة أو العملة، أما في حال السفر والترحال أو التعاملات التجاريّة مع الدول الأخرى فإنه ذلك يقتضي استخدام عملة الدولة الأخرى لذلك يجب على المستخدم أو المنشأة التي تنوي القيام بهذه العمليّات المالية أو التجارية تسديد قيمة البضاعة والمنتجات المستوردة وفقاً للعملة المعتمدة في الدولة المصدرة للبضاعة، وتنتشر في الأسواق أماكن خاصة للصرافة لتحويل العملة المحليّة إلى عملة الدولة المصدرة.


أنواع صرف العملات

ويمكن الاعتماد على أحد أنواع الصرف الشائعة الاستخدام حالياً، وهي:

  • الصرف نقداً: ويسمّى أيضاً بالصرف الآلي إذ يمكن للمستخدم أن يستلم القيمة الماليّة للعملة بعد صرافتها مباشرة فور توقيع عقد الصرف مع جهة التي تتولى مسؤوليّة الصرافة، ويتم تصريف العملة وفقاً لسعرها في لحظة توقيع العقد، ويجب التنويه إلى أنّ العملات تتغير سعر صرفها أكثر من مرة خلال اليوم بالاعتماد على عمليتي العرض والطلب عليها.
  • الصرف الآلي: وهي صرف العملة المستخدمة في دولة بناءً على طلب شخص ما أو شركة في تاريخ معيّن بعد توقيع العقد بين المستخدم وجهة الصرافة على أن يتم تطبيق سعر الصرف في لحظة توقيع العقد، وذلك لتجنّب الأخطار التي قد تتعرّض لها أسعار العملات.


أنظمة الصرف

  • أنظمة الصرف الثابتة: ويعتمد هذا النظام على جعل سعر صرف عملة معينة ثابتاً بالنسبة لعملة واحدة قوية ومستقرّة، أو بالنسبة لعدد من العملات الخاصة بالجهات التي يتعامل معا المستخدم.
  • أنظمة الصرف المرنة: واشتق هذا النظام اسمه من مدى قابليّة سعر صرف العمل للتعديل بالاعتماد على مؤشرات اقتصاديّة، وقد تلجأ الدولة إلى الاعتماد على نظام التعويم المدار.


سعر الصرف

Exchange rate، تحظى آلية سعر الصرف بأهميّة بالغة كونها نقطة مركزيّة في الاقتصاد المالي الدوليّ، ويكمن دورها في التسوية التي تجريها على ميزان المدفوعات الخاص بالدولة وتعدلّه، وخاصة في الدول العظمى والمتقدّمة، وكما أنها الأساس الذي يتم الاستناد إليه في مبادلة العملة الأجنبيّة بالعملة الوطنية، بالإضافة إلى قيمة العملة النقدية في دولة ما بالنسبة لدولة أخرى أجنبية.


أنواع سعر الصرف

  • سعر الصرف الحقيقي: يشير ارتفاع مؤشر سعر الصرف في هذا النوع من أنواع سعر الصرف إلى أن السلع المصدرة تعاني من ضعف القدرة التنافسية بالنسبة للأسعار، إلا أنّ انخفاض هذا المؤشر يشير إلى دور إيجابيّ في زيادة قدرة السلع المصدرة على التنافسيّة، وبالتالي يرتفع معدل الصادرات.
  • سعر الصرف الفعليّ: هو مقدار التغيّر الذي طرأ على سعر صرف عملة معيّنة بالمقارنة مع عملات دول أخرى خلال مدة زمنيّة معيّنة، وينتج عن ذلك تساوي مؤشر سعر الصرف الفعلي مع أسعار صرف الوحدات الثنائيّة، ويشير إلى مدى التغيّرات الإيجابية التي شهدتها عملة بلد ما وسط تغيرات سعر الصرف مع العملات في الدول الأخرى.
  • سعر الصرف الفعليّ الحقيقي: يكشف هذا النوع عن متوسّط التغيرات التي شهدتها أسعار صرف العملات الثنائيّة، ويكون له دلالة ذات أهميّة بالغة تكشف عن مدى قدرة البلد على التنافسيّة في محيط تنافسيّ خارجيّ.
  • سعر الصرف الاسمي: يعتمد هذا النوع على الطلب والعرض على عملة دولة ما في سوق الصرف في فترة زمنيّة وجيزة، ويتقلّب سعر الصرف من فترة لأخرى وفقاً لمستويات العرض والطلب عليه.


أدوات سعر الصرف

  • تعديل سعر صرف العملة.
  • استخدام احتياطات الصرف.
  • استخدام سعر الفائدة.
  • مراقبة الصرف.
  • إقامة سعر صرف متعدد.


أهداف سعر الصرف

  • يساهم سعر الصرف في منع التضخم ومقاومته.
  • يلعب دوراً هاماً في تخصيص الموارد وتسخيرها للاستفادة منها من خلال تحويلها إلى سلع دولية قابلة للتصدير.
  • يساعد في توزيع الدخل بين الطبقات المحليّة.
  • يحفّز الصناعات المحلية وينمّيها.


العوامل المؤثّرة في سعر الصرف

  • المستوى النسبيّ للأسعار.
  • نسبة الضرائب والتعريفات الجمركيّة المفروضة على السلع المستوردة أو الصادرة.
  • ارتفاع مستوى الطلب على السلع الأجنبيّة وانخفاضه على السلع المحليّة.
  • رفع مستويات الإنتاجيّة، وبالتالي زيادة الطلب على السلع المحلية.