تعريف مفهوم الذات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
تعريف مفهوم الذات

الذات

يبدأ الإنسان بالبحث عن معالم وصفات ذاته من بداية حياته، من ملاحظة طريق تعامله مع الأشخاص المحيطين به كالأم، والأب، والمدرسة، والبيئة التي يعيش فيها، ويستمرّ ببحثه عن ذلك في جميع المراحل العمريّة التي يمرّ بها، وتقسم الذات إلى قسمين، وهما: الذات الماديّة مثل: جسم الإنسان، والبيئة، والمجتمع، والممتلكات التي يمتلكها، والذات الروحيّة كالميول النفسيّة التي يميل إليها الإنسان، وملامح الشخصيّة، ومهارات الكلام والتحدّث، والمواقف التي تواجهه، والتوجهات الاجتماعيّة التي تتشكّل عند كل فرد، وفي هذا المقال سنعرّفكم على مفهوم الذات بشكلٍ مفصل.


تعريف مفهوم الذات

هناك مجموعة من التعريفات المختلفة التي توضّح مفهوم الذات كلّ منها من وجهة نظر ودراسة متخصّص في علم النفس كالآتي:


وليم جيمس

الفيلسوف الأمريكي والباحث في علم النفس وليم جيمس، الذي جاء بفكرة الذات، وسمّاها بالأنا العملية، وعرّفها بأنّها كلّ ما يملكه الإنسان من جسمه، وصفاته، وإمكاناته، وممتلكاته، وعائلته، وأصدقائه، ومهنته، وبعدها تطوّر المفهوم، وأصبح يقسم إلى قسمين وهما: الذات الموضوعيّة التي تشمل التعرّف على النفس والاهتمام بها، والذات العملية التي تشتمل على العمليات العقليّة، والحركية، كالتفكير، والإدراك، والتذكّر، والحركة، والنشاط؛ كما أن مفهوم الشخص عن ذاته له دور في كيفيّة تشكّل سلوكه، سواء كان هذا المفهوم صحيحاً أو خاطئاً، وذلك بمعنى أنّه إذا كان اعتقاده عن ذاته أنّها قوية، فمن الصعب اعتقاد حدوث سلوك يناقض ذلك.


هاري سوليفان

الطبيب النفسي الأمريكي هاري سوليفان عرّف مفهوم الذات بأنّه قدرة الإنسان على فهم ذاته من خلال تفاعله الاجتماعي مع الآخرين وخاصّة الأم، فينتج عن ذلك تعدّد في الخبرات التربوية التي تستخدم لتجنّب القلق والمشاكل التي تواجه الشخص.


ميشيل ريتشارد

الباحث الحاصل على شهادة الدكتوراة في علم النفس ميشيل ريتشارد، ذكر في مؤلّفاته أنّ الذات هي الصورة أو الانطباع الذي يشكله الإنسان عن نفسه، وذلك بمعنى أن يقول عن نفسه أنا ذكي، أو أنا جميل، أو أنا منطو، فكما نأخذ انطباعاً عن الآخرين، نأخذ انطباعاً عن أنفسنا أيضاً.

جورج ميد

محلل النسق الاجتماعية، وصاحب نظرية التفاعل الرمزي جورج ميد قال أنّ الذات هي من الماديات والمعنويات، كالقيم، والأهداف، والمثل، والآراء، والمعتقدات، فهي لا تقتصر على جسم الإنسان فقط.


حامد زهران

الطبيب في الصحة النفسية حامد زهران ذكر أنّ مفهوم الذات يتكوّن من ثلاثة عناصر وهي: المدركة أي معرفة الذات ووصفها، والاجتماعيّة وذلك من خلال تفاعل الشخص واندماجه مع الآخرين، والمثاليّة وهي كما يريد الشخص أن يكون، وظهوره الدائم بالشكل السليم أمام الآخرين.


سعدية بهادر

عالمة النفس المصرية سعدية بهادر أوضحت أنّه لمعرفة الذات يجب أن يبدأ الشخص بسؤال نفسه من أنا، ليعرف الشخص من هو، وما وضعه الاجتماعي، وعلاقته مع الآخرين، وانطباعاته عن شخصه، ومظهره وشكله، وما يحبّ ويكره.