تعلم أحكام التجويد

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
تعلم أحكام التجويد

تعلم احكام التجويد

علم التجويد في اللغة هو التحسين، وفي الاصطلاح القراءة وتلاوة القرآن الكريم مع مراعاة إعطاء كل حرف حقه وصفاته الذاتية كالجهر والاستعلاء والشدة والغنة والاستفال وغيرها، ويتم تعلم أحكام التجويد عن طريق الكتب المخصصة لذلك وعن طريق المعلمين الملمين بها، أو من خلال تحميل التطبيقات المتوفرة بشكل مجاني في الجوجل بلاي ومتجر التطبيقات على أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، أو عن طريق الاستماع لقراءة القرآن عبر الإذاعات والمحطات بشكل منتظم.


تعلم أحكام التجويد

أحكام الترقيق والتفخيم

التفخيم والترقيق هي صفات صوتية مصدرها البلعوم، حيث يتم تسمين صوت الحرف عند النطق به، ويمتلئ الفم بصوت الحرف في التفخيم، بينما يتم تنحيف صوت الحرف عند النطق به، ولا يمتلئ الفم بصداه في الترقيق.

  • اللام: الأصل فيها الترقيق، إلا في كلمة واحدة وهي لفظ الجلالة (الله) فيجب عرض التفخيم:
    • ترقق لام لفظ الجلالة في حال تقدمها كسرة مثل: (قلِ اللهم) و (بِالله).
    • ترقق لام لفظ الجلالة في حال تقدمها حرف ساكن بعد كسرة مثل: (وينجي الله).
    • ترقق لام لفظ الجلالة في حال تقدمها حرف ساكن بعد تنوين مثل: (قوماً الله)
    • تفخم لام لفظ الجلالة في حال تقدمها ضم أو فتح مثل: (لما قام عبدُ الله) و(قالَ الله).
    • تفخم لام لفظ الجلالة في حال كان هناك حرف ساكن بعد فتح أو حرف ساكن بعد ضم مثل: (قالوا اللهّم) و (وإلى الله).


أحكام همزة الوصل

  • تنطق همزة الوصل عند البدء بها، وتسقط عند الوصل مثل: (السَّمَاءُ مُنفَطِرٌ بِهِ ۚ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا) [المزمل: 18] و (فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا) [المزمل: 17].
  • تحذف كتابةً ونطقاً في البسملة: (بسم الله الرحمن الرحيم).
  • تبدل بألف مدية في حال كانت مفتوحة بعد همزة الاستفهام مثل: (آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ) [النمل: 59].


أحكام اللام الساكنة

  • اللام القمرية: يجب إظهار اللام في حال وقعت قبل الأحرف القمرية.
  • اللام الشمسية: يجب إدغامها بلا غنة بالحرف الذي بعدها في حال كان أحد الحروف التالية: ط، ث، ص، ر، ت، ض، ذ، ن، د، س، ظ، ز، ش، ل.


أحكام القلقلة

القلقلة هي اضطراب المخرج بالحرف عند خروجه ساكناً بهدف سماع نبرة قوية له، وحروف القلقلة خمس؛ة وهي: ق، ط، ب، ج د، وفي حال كان حرف القلقلة في وسط الكلمة كانت القلقلة خفيفة (صغرى)، أما إذا كان في آخر الكلمة تكون القلقلة قوية وشديدة (كبرى).


أمثلة عن القلقلة صغرى:

  • حرف ب: (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ) [البقرة: 127].
  • حرف د: (قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا) [الجن: 25].
  • حرف ق: (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ) [الأنبياء: 1].
  • حرف ط: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ) [الرعد: 28].
  • حرف ج: (قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا) [الكهف: 77].


أمثلة عن القلقلة الكبرى:

  • حرف ب: (فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ) [الفجر: 28ٍ].
  • حرف د: (قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ) [البروج: 4].
  • حرف ق: (يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) [الحج: 27].
  • حرف ط: (وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ) [البروج: 20].
  • حرف ج: (والسماء ذات البروج) [البروج: 1].


أحكام الإدغام العام المتجانس

الإدغام العام المتجانس أي أن يتفق الحرفان بالمخرج ويختلفان بالصفة، ويشمل ثلاثة مخارج:

  • مخرج (ط، ت، د) ويكون الإدغام في موضعين مثلا:
    • د/ت: (قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ) [البقرة: 256].
    • ت/د: (فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا) [الأعراف: 189].
    • ت/ط: (إِذْ هَمَّت طَّائِفَتَانِ) [آل عمران: 123].
    • ط/ت: (لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ) [المائدة: 28].
  • مخرج (ظ، ذ، ت)، ويجب الإدغام في موضعين مثلا:
    • ذ/ ظ: (وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ) [الزخرف: 39].
    • ث/ذ: (كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) [الأعراف: 176].
  • مخرج (م، ي)، ويجب الإدغام في موضع واحد؛ وهو: ب/م: (يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا) [هود: 42].


أحكام الإدغام العام المتقاربين

الإدغام العام المتقاربين؛ أي أن يتقارب الحرفان بالمخرج والصفة؛ مثل:

  • ل/ر: (قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) [الأنبياء: 56].
  • ق/ك: (أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ) [المرسلات: 20].


أحكام النون الساكنة والتنوين

الإخفاء

الإخفاء هو نطق النون الساكنة أو التنوين بشكل متوسط ما بين الإظهار والإدغام، والإخفاء يكون مع الغنة ويكون في كلمة أو كلمتين، ويشمل الإخفاء الأحرف التالية: ص، ذ، ث، ك، ج، ش، ق، س، د، ط، ز، ف، ت، ض، ظ.


الإقلاب

الإقلاب عبارة عن قلب النون الساكنة أو التنوين إلى ميم قبل الباء في النطق فقط، ويقع الإقلاب في كلمة أو كلمتين، وتوضع ميم صغيرة فوق النون الساكنة، أمثلة:

  • النون الساكنة: (وَقَالُوا لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنبُوعًا) [الإسراء: 90].
  • التنوين: (فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ) [النساء: 41].


الإدغام

تدغم النون الساكنة أو التنوين في حال وقع بعدهما في أول الكلمة الثانية أحد الحروف التالية: ي، ر، م، ل، و، ن، والإدغام قسمين:

  • إدغام بغنة: أي خروج الصوت من الأنف، وتشمل الغنة الأحرف التالية: ي، ن، م، و.
  • إدغام بغير غنة: وهو خروج الحرف بلا غنة بعد تشديده بمقدار حركة واحدة، ويشمل الأحرف التالية: ل، ر.


أحكام النون والميم المشددتين

يجب إظهار الشدة والغنة في النون أو الميم المشددتين، ويكون طول الغنة حركتان مثل: (إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا) [النبأ: 31[، (فأمّا من أعطى واتقى) [الأعلى: 5].


أحكام الميم الساكنة

إذا وقع بعد الميم الساكنة أحد حروف الهجاء يكون للميم الساكنة ثلاثة أحكام:

  • الإخفاء: في حال وقع بعد الميم الساكنة حرف ب تكون الميم مخفاة بغنة مثل: (وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا) [المائدة: 37].
  • الإدغام: في حال وقع بعد الميم الساكنة حرف م تدغم الميم الأولى بالميم الثانية وتصبحان ميماً واحدة مشددة مثل: (لَهُم مَّا يَشَاءُونَ) [ق: 35].
  • الإظهار: في حال وقع بعد الميم الساكنة أحد حروف الهجاء ما عدا الباء والميم، فتنطق الميم بغير غنة مثل: (ألم تر).