تعلم الكتابة باليد اليسرى

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٤ يونيو ٢٠١٦
تعلم الكتابة باليد اليسرى

الأعسرون

يولد بعض النّاس أعسرون، أي إنّهم يستخدمونَ اليد اليُسرى بالقيام بجميع مهام الحياة من كتابةٍ، وطبخٍ، وعمل، وغيرها من الأمور، فهُم بعكس جميع النّاس الآخرين الذّينَ يستخدمونَ اليد اليُمنى، وقد يُواجهونَ بعض المشاكل في استخدام بعض الأشياء المُخصّصة للآخرين، لذلِكَ يلجؤونَ للتدرّب على استخدام اليد اليُمنى لتسهيل بعض الأمور على أنفسهم، ولكن أحياناً قد تنعكس الأمور ويرغب الأشخاص باستخدام يدهم اليُسرى بالكتابة وبالأخص عندما يواجهونَ مشاكلَ أو خللاً باليد اليُمنى، ويتم ذلِك عن طريق التدرُب والتعلُم خطوةً بخطوة.


تعلم الكتابة باليد اليسرى

التدرُب على الكتابة

  • استيعاب الصعوبات التّي قد يواجهها الشخص في تعلم الكتابة باليد اليُسرى: فعلى الدّماغ البدء بتشكيل اتصالاتٍ عصبيةٍ جديدة من أجل البدء باستخدام اليد غير المسيطرة عادةً، وهذهِ العمليّة ليست سهلةً أو سريعة كما يظُنّ البعض فهيَ تحتاج للوقت والتدرُب لساعاتٍ طويلة.
  • البدء ببُطء: فيجب كتابة الحروف الأبجدية أوّلاً باليد اليُسرى ومن ثُمَّ الانتقال إلى الكلمات، وعندما تُصبح الكتابة مُريحة أكثر بإمكان الشخص الانتقال لكتابة الجُمل الطويلة، وإذا كانت الكتابة في البداية فوضوية وصعبة يجب التدرُب أكثر وتتبع الكلمات من المجلّات والكُتب ليسهُل الأمر على الشخص.
  • التدرُب على كتابة كُل حرفٍ على حدة: فعندَ كتابة الكلمة الواحدة من المُفضّل أن يكتُب الشخص كُل حرف فيها على حدة حتّى يتمكّن من إتقان الكتابة باليد اليُسرى جيّداً.
  • رسم الأشكال الأساسيّة: فرسم هذهِ الأشكال يُساعد بشكلٍ كبيرٍ على تقوية قُدرة الشخص على استخدام يدهِ اليُسرى وإعطائها المزيد من التحكُّم للإمساك بالقلم، وهذهِ الأشكال هيَ الأشكال الهندسيّة كالدائرة والمُربع، بالإضافة إلى البيوت والرّسوم البدائيّة للقطط والإنسان وغيرها من الرّسومات.
  • استخدام الأنواع الصحيحة من الأقلام: فمن الجيّد تجربة أقلام الحبر السائل؛ لأنّها تتطلب قوّةً وضغطاً أقل عند الكتابة، وهذا من شأنه أنْ يجعل التعلُم أسهل وأكثر راحة للشخص.


(يجب أنْ يكون الشّخص واقعيّاً وألّا يتوقّع النتائج الفعّالة من أوّل مُحاولة، فتعلُم الكتابة باليد اليُسرى يحتاج إلى وقتٍ طويل نسبيّاً).


إعادة تدريب الدماغ

  • مُقاومة الرّغبة في العمل بالجانب الأيمن: فقد يتفاجأ الشخص برسوخ عادة استخدام الجُزء الأيمن لديه إن كانَ جسديّاً أو عقليّاً، وكسر هذهِ العادة سيُساعد الدّماغ على التكيُّف أكثر مع فكرة استخدام اليد اليُسرى.
  • أداء المهام اليوميّة البسيطة باليد اليُسرى: كتناول الطعام، ونفخ الأنف، وتنظيف الصحون، وتنظيف الأسنان، والاتّصال بالآخرين باليد اليُسرى.
  • ممارسة حركات أكثر دقة: فبعدَ أنْ يشعُر الشخص بالرّاحة لاستخدام اليد اليُسرى للقيام بالأمور البسيطة، من الجيّد البدء بأداء المهام التّي تحتاج لدقة أكبر، كمُحاولة تركيب البراغي، أو وضع الهاتف على الشاحن أو غيرها من المهام.
277 مشاهدة