تعلم حروف الهجاء للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ٢٣ مايو ٢٠١٦
تعلم حروف الهجاء للأطفال

الأطفال

يتميّز الأطفال بقدرتهم على التّعلّم بسرعة، خصوصاً تعلّم اللّغات الجديدة، وتعلّم الحروف وتهجئتها، وكلّما كان سنّ الطّفل أصغر كان تعليمه وترسيخ المعلومات في ذهنه أسهل، فعلى الأمّ البدء بتعليم أطفالها حروف الهجاء وكتابتها، إن أمكنها ذلك وإذا كانت تملك الوقت لذلك، وأفضل طريقةٍ لتعليم الأطفال هي بإدماج التّعليم مع اللّعب والمرح، وإدماجها بما يحبّ، مثل الرّسم والغناء والتّلوين، وإثناء الطّفل على الدّوام حتّى وإن أخطأ، ليثق بنفسه ولا ييأس، وفي هذا المقال، سنذكر لك نصائح وطرقٍ لتعليم الطّفل حروف الهجاء.


طرق لتعليم الأطفال حروف الهجاء

يختلف كلّ طفلٍ عن الآخر، وتختلف هواياته وميوله، فمثلاً لو كان طفلك يحبّ الرّسم والتّلوين، عليك بتعليمه حروف الهجاء، قراءةً وكتابةً، عن طريق دمجها مع الألوان والرّسومات، بأن تربط كلّ حرفٍ هجائيٍّ برسمة أو صورةٍ تمثّله، مثل:

  • أن تربط حرف الألف بصورة الأرنب ليتذكّر لفظه، بقول أ أرنب، وترديد هذه الكلمة أمامه وجعله يردّدها معك، وأن تربطه بشكل العصا، ليتذكّر كتابته.
  • أن تربط حرف الباء بصورة البطّة لتعليمه لفظه، وربطه بشكل الصّحن ليتذكّر كتابته.
  • أن تربط حرف التّاء بصورة التّمر ليتعلّم لفظه، وبشكل الصّحن الجائع، لتيذكّر كتابته.


أمّا إذا كان طفلك يهوى الأغاني والموسيقا، فيمكنك تعليمه حروف الهجاء عن طريقها، بأن تغنّي له أغنيةً عن كلّ حرف، إمّا بتأليفها معه، أو بتحميلها من مواقع الإنترنت، حيث توجد العديد من الأغاني التّعليميّة الهادفة، والّتي تُساعد في ترسيخ الحروف ولفظها في ذهن الطّفل، وإذا أردت أن لا ينسى الحرف ردّدي الأغنية معه في كلّ حين، واطلبي منه ترديدها باستمرار.


نصائح عند تعليم الطّفل

  • التّحلّي بالصّبر: من أهمّ النّقاط الّتي على الأمّ التركيز عليها هو الصّبر، فقد يتطلّب الأمر وقتاً طويلاً ليتعلّم الطّفل الحرف، بينما يتطلّب وقتاً أقلّ عند صديقه أو أخوه، وذلك عائدٌ للقدرات الاستيعابيّة عند كلّ طفل، واعلمي بأنّك عندما تغضبين منه وتثورين عليه، أنتِ تسببّبين بكرهه للدّراسة والتّعلّم، وتُفقدينه الثّقة بالنّفس، وتُحبطينه، لذا عليك التّحلّي بالصّبر والمثابرة.
  • تحفيز الطّفل: من أهمّ المحفّزات عند الأطفال الجوائز والهدايا، لذا عليك إعطاء طفلك حلوىً أو هديّةً بسيطة عند تعلّمه لحرفٍ ما وإتقانه تماماً، كتابةً وقراءة، ليتشجّع للتّعلّم، وليكمل مسيرته التّعليميّة بكلّ حماس.
  • إثناء الطّفل: أثني على طفلك أمام النّاس، ودعيه يقرأ ويكتب الحرف الّذي تعلّمه أمامهم، لتزيد ثقته بنفسه.
  • عدم السّعي إلى الكمال: عليك أن لا تنسي أنّ الطّفل لا يمكنه أن يكون كاملاً، وبأنّه صغيرٌ وقد لا يكتب الحرف ويقرؤه بطريقةٍ صحيحةٍ تماماً، لذا عليك أن ترضي بما لديه ولا تهينيه.