تعليم اللغة العربية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٩ أغسطس ٢٠١٦
تعليم اللغة العربية

اللغة

اللغة هي عبارة عن أصوات يعبّر بها كلّ قوم عن أغراضهم، وهي أداة للتواصل والتفاهم والتعامل بين الناس، وهي عبارة عن مجموعة من الرموز والإشارات التي يتواصل بها بنو البشر ويعبّرون باستخدامها عما يجول في خاطرهم ومشاعرهم، وحالاتهم الفكرية، والاجتماعية والعاطفية فيما بينهم، وبدونها يتعذّر حصول النشاط البشريّ، والمعرفيّ، والاجتماعيّ.


اللغة العربية

اللغة العربية هي أهمّ وأعظم لغة عرفتها البشريةّ منذ القدم، وهي إحدى اللغات السامية بل وأهمّها على الإطلاق، وهي من أقدم اللغات على هذه المعمورة، وتتمتع بصفات وخصائص تتميّز بها وحدها دوناً عن باقي لغات العالم، وهي اللغة التي حملت الإسلام إلى العالم ككلّ وبها أيضاً تمّ نقل الحضارة والثقافة العربيّة إلى باقي العالم، وهذه اللغة وحّدت العرب قديما وحديثاً وجمعتهم على لسانٍ واحدٍ وأعراف واحدة وجعلت منهم أمةً عربيةً واحدة.


أهمية تعليم اللغة العربية

هناك حرص على تعليم وتدريس اللغة العربية؛ لما لهذه الخطوة من أهمية قصوى تعود بالنفع على الفرد والمجتمع ككل، والتالي بعض من الأسباب التي تجعل من تعليم اللغة العربية ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها:

  • تضييق الفجوة الحاصلة بين اللغة العربية وبين اللهجة العامية التي يتداولها كثير من الناس.
  • زيادة الصلة بتاريخ وحضارة الأمة وتاريخها السابق، فاللغة العربية هي اللغة القوميّة للأمة وعليها تجتمع، وهي اللغة التي حملت الدين الإسلاميّ ولغة التراث العربيّ، وهي هوية الأمّة وثقافتها وتاريخها، بضياعها تضيع الأمة وتنهار؛ لأنّه لا مستقبل لأمّة لا ماضي ولا هوية لها.
  • صقل المواهب الأدبية التي من الممكن أن تظهر لدى دارسي اللغة العربية، وتوجيه مواهبهم إلى فنون اللغة العربيّة المختلفة من شعر ونثر وقصص قصيرة وغيرها الكثير.
  • إثراء الرصيد العلمي والمعرفي لدى طلاب ودارسي اللغة العربية، وتعميق صلتهم بتاريخهم السابق، وجعلهم قادرين على فهم قصص السابقين ولغتهم وأنماط حياتهم.
  • تنمية حبّ اللغة العربية في قلوب طلابها ودارسيها، وزيادة فخرهم واعتزازهم بلغتهم ، ومعرفتهم أنّ لغتهم العربية هي أعظم لغة في الوجود.
  • حماية الشباب العربي من الذوبان في اللغات الأخرى والحضارات والثقافات الأخرى، كما يحصل حالياً لدى لعض الشباب الذي ينجر وراء الحضارة الغربية واللغة الإنجليزية دون أن يدرك أنّه ابن لحضارة ولغة عربية قوية تضاهي الحضارات واللغات الأخرى بقوتها وعراقتها وأصالتها.
  • إحداث التوازن لدى شخصية الطالب العربي، وإكسابه شعوراً بالفخر والقوة لأن اللغة العربية هي لغته الأم، ولغة آبائه وأجداده.


وسائل تعليم اللغة العربية

من الممكن استخدام بعض الوسائل المساعدة لتعليم اللغة العربية، ومنها:

  • البطاقات واللوحات التي تحمل الكلمات والجمل في اللغة، من شأن هذه الطريقة ترسيخ الكلمات المهمّة لدى الطلاب خصوصاً في المراحل الأساسية.
  • التسجيلات التي تحوي الشعر العربي والقصائد والأناشيد العربية.
  • الأفلام العربية الهادفة والتي تنطق بلغة سليمة خالية من الأخطاء.