تفسير حلم عطية الميت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
تفسير حلم عطية الميت

رؤية عطية الميت في المنام عند ابن سيرين

من رأى أنه أكل مع الميت طال عمره ومن رأى الميت أعطاه شيئاً من محبوب الدنيا فهو خير يناله من حيث لا يرجو فإن كان الميت أعطاه قميصاً جديداً أو نظيفاً فإنّه ينال معيشة مثل معيشته أيام حياته فإن رأى كأنّه أعطاه طيلساناً فإنّه يصيب جاهاً مثل جاهه فإن أعطاه ثوباً خلقاً فإنه يفتقر فإن أعطاه ثوباً وسخاً فإنّه يرتكب الفواحش فإن أعطاه طعاماً فإنّه يصيب رزقاً شريفاً من حيث لا يحتسب.[١]


من رأى أن الميت أعطاه عسلاً

من رأى كأن الميت أعطاه عسلاً نال غنيمة من حيث لا يرجو، ومن رأى كأنه أعطاه بطيخاً أصابه هم لم يتوقعه فإن رأى كأن الميت يعظه أو يعلمه علماً فإنّه يصيب صلاحاً في دينه بقدر ذلك فإن رأى ركأنه أعطى الميت كسوة ولم ينشرها ولم يلبسها فإنّه ضرر في ماله أو مرض ولكنه يشفى، ومن رأى ميتاً دفع إليه خبزاً فإنه مال أو رزق يأتيه من يد غيره من مكان لم يرجه وكان ابن سيرين يقول أحب أن آخذ من الميت وأكره أن أعطيه.[١]


رؤية أن الحي يعير الميت ثوباً

إن رأى الحي أنّه أعار الميت ثوباً هو لابسه فنزعه عنه ولبسه الميت فإنّه يمرض مرضاً يسيراً ويبرأ فإن رأى أنّه وهب للميت ثوباً أو غلبه عليه ولبسه الميت وذهب به وخرج من ملك الحي فهو موت الحي وإن لم يخرج الثوب من ملك الحي لكنه شبه العارية أو الوديعة أو يحفظه أو يصنعه أو يغسله أو يطويه أو ينشره وما أشبه ذلك فإنه مرض أو هم أو حزن ولا يعطب فيه.[١]


رؤية عطية الميت في المنام عند النابلسي

من رأى ميتاً دفع إليه خبزاً فإنه مال أو رزق يأتي إليه من يد غيره من مكان لم يرجه، ومن رأى أن ميتاً أعطاه دنانير فقد سلم من الظلم، فإن أعطى الميت للحي ريحاناً أو رآه معه فإنه يدل على أنه في الجنة.[٢]


رؤية الميت يناول الحي شراباً

إن رأى الميت يناول الحي شراباً لذيذاً عطراً فإنه يأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر ودل على أن الميت في الجنة وربما دل المشروب المجهول على مشروب أهل الحق وأرباب العناية وربما دل الشراب بالكأس على شرب كأس المنون، ومن رأى أن الميت أعطاه قميصه الخلق أو الوسخ فيفتقر ويصير الخلق فقره والوسخ ذنوبه.[٢]


من رأى حياً أعطى الميت شيئاً مما يؤكل أو يشرب فهو ضرر يصيبه في ماله وإن أعطاه كسوة فهو شدة تصيبه في ماله أو مرض في نفسه ويسلم وإن أعطى الميت كسوته التي كان لابسها فإنه يموت ويلحق به وإن أعطى الميت ذلك عارية ليحفظها له أو يغسل أو يغسل بها شيئاً من غير أن تخرج عن ملك الحي فإنه لا يضره شيء من ذلك في نفسه أو ماله.[٢]


رؤية الميت يعطي الحي لباساً

من رأى ميتاً أعطاه ثوباً أو قميصاً أو طيلساناً فإنه ينال ما كان فيه الميت أيام حياته والقميص معيشة مثل معيشته والطيلسان جاه وقدر مثل جاهه وقدره وإن رأى الميت أعطاه طعاماً فإنه يصيب رزقاً شريفاً من موضع لم يكن يرجوه وإن أعطاه عسلاً نال غنيمة لم يكن يرجوها وكل ما يعطيك الميت من محبوب فهو خير من حيث لا ترجوه وإن رأى أن الميت أخذ بيده فإنه يقع بيده مال من جهة ميئوس منها والكلام مع الأموات طول عمر والأخذ من الميت رزق.[٢]


رؤية عطية الميت في المنام عند ابن شاهين

قَالَ جَابر المغربي من رأى أَنه يَأْكُل قَلِيلا من أكل الْمَيِّت فَإِنَّهُ يلقى كنزا تَحت الأَرْض، وقَالَ دانيال من رأى أَن مَيتا قد نَاوَلَهُ شَيْئا من المأكل وَالْمشْرَب وَلم يَأْكُلهُ فَإِنَّهُ ينقص من مَاله بِقدر ذَلِك وَإِن أكله فَهُوَ خير وَمَنْفَعَة وَإِن نَاوَلَهُ شَيْئا من مَتَاع الدُّنْيَا فَإِنَّهُ حُصُول خير ووصول أمل.[٣]


من رأى مَيتا نَاوَلَهُ شَيْئا من ملبوسه ولبسه فَإِنَّهُ حُصُول غم وَمرض شَدِيد وَإِن لم يلْبسهُ وَتَركه حَتَّى أَخذه الْمَيِّت ولبسه فَإِنَّهُ دَلِيل على رحلته من الدُّنْيَا عَاجلا، وَقَالَ ابْن سِيرِين من رأى أَن مَيتا نَاوَلَهُ ثَوْبَيْنِ مغسولين فَإِنَّهُ حُصُول غنى.[٣]


من رأى مَيتا قد نَاوَلَهُ ثوبا مخيطا لَيْسَ من ملبسه وتناوله ولبسه ثمَّ قلعه وناوله للْمَيت ثمَّ لبسه الْمَيِّت فَإِنَّهُ دَلِيل على موت أهل بَيته وَلَو لم يناول ذَلِك الثَّوْب للْمَيت لما حصل لَهُ ذَلِك النَّقْص بل كَانَ يزِيد مَاله، وَمن رأى أَن مَيتا قد أَعَارَهُ ثَوْبه ثمَّ طلبه مِنْهُ فَإِنَّهُ دَلِيل على فقر ذَلِك الْمَيِّت للخير وَالْمَغْفِرَة.[٣]


من رأى مَيتا قد نَاوَلَهُ ثوبا عتيقا فَإِنَّهُ يدل على افتقار الرَّائِي وَإِن كَانَ الثَّوْب جَدِيدا فَإِنَّهُ يدل على غناهُ وعَلى قدره، وَمن رأى مَيتا قد نَاوَلَهُ شَيْئا من الْقُرْآن وَكتب الْفِقْه وَمَا أشبه ذَلِك فَإِنَّهُ دَلِيل على حُصُول وَمن رأى أَنه قد بَاعَ للْمَيت شَيْئا فَإِنَّهُ دَلِيل على غلاء ذَلِك الشَّيْء.[٣]


رؤية الميت يعطي من محبوبات الدنيا

قَالَ أَبُو سعيد الْوَاعِظ من رأى أَن الْمَيِّت أعطَاهُ شَيْئا من محبوبات الدُّنْيَا فَهُوَ خير يَنَالهُ من حَيْثُ لَا يحْتَسب، وَمن رأى أَن الْمَيِّت أعطَاهُ قَمِيصًا جَدِيدا أَو ثوبا نظيفاً فَإِنَّهُ ينَال معيشة مثل أَيَّام حَيَاته وَإِن أعطَاهُ طيلساناً فَإِنَّهُ حُصُول خير وَمَنْفَعَة وجاه.[٣]


رؤية الميت يعطي ثوباً دنساً

من رأى أَن الْمَيِّت أعطَاهُ شَيْئا وَكَانَ ثوبا دنسا فَإِنَّهُ يرتكب الْفَوَاحِش، وَمن رأى أَن الْمَيِّت أعطَاهُ طَعَاما فَإِنَّهُ حُصُول رزق من حَيْثُ لَا يحْتَسب، وَمن رأى أَنه أعطَاهُ بطيخا أَصَابَهُ هم لم يتوقعه، وَمن رأى أَنه أعطَاهُ عسلا فَإِنَّهُ مَال من جِهَة غنيمَة من حَيْثُ لَا يحْتَسب، وَمن رأى أَن مَيتا أعطَاهُ شَيْئا مَجْهُولا وَلم يُحَقّق مَا هُوَ فَهُوَ مَنْفَعَة على كل حَال وَكَذَلِكَ ان أعْطى الْمَيِّت شَيْئا مَجْهُولا فَلَا يضرّهُ ذَلِك.[٣]


رؤية عطية الميت في المنام عند ابن غانم

مهما أَخذ الْإِنْسَان من الْمَيِّت فِي الْمَنَام فَهُوَ خير مِمَّا يُعْطِيهِ إِلَّا أَن يَأْخُذ الْمَيِّت مَا يدل على الْهم كَالثَّوْبِ الْخلق أَو شَيْئا مرا أَو صفر فَإِنَّهُ ذهَاب الْمَرَض والهم عَن الْحَيّ وَكَذَلِكَ إِذا أخذت الْمَيِّت عدوا يخافه الْحَيّ.[٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت محمد بن سيرين (1359هـ-1940م)، منتخب الكلام في تفسير الأحلام، مصر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده، صفحة 108،116،123،301،365، جزء الأول ، الثاني.
  2. ^ أ ب ت ث عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي (1143هـ)، تعطير الأنام في تعبير المنام، بيروت: دار الفكر، صفحة 104،113،140،202،348،349، جزء الأول.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خليل بن شاهين الظاهري (873هـ)، الإشارات في علم العبارات، بيروت: دار الفكر، صفحة 702،703، جزء الأول.
  4. إبراهيم بن يحيى بن غنام (779هـ )، تعبير الرؤيا (مخطوط)، عمان: مكتبة الجامعة الأردنية، صفحة 283، جزء الأول.