تفسير رؤية القطط في المنام والخوف منها

تفسير رؤية القطط في المنام والخوف منها

تفسير رؤية الخوف من القطط في المنام 

قال الملا الإحسائي أنّ رؤية الخوف من القطط في المنام من الرؤى الجيّدة ذات الدلالات المبشّرة، وأنّ الرؤية التي فيها خوف غالبًا ما يعقبها فرح وسلامة، وظفر بالمرغوب، وتحقيق للمطلوب -بإذن الله-.[١]

كما فرّق عبد الغني النابلسي في كتابه بين القط والقطّة في المنام؛ فلكلٍّ منهما تعبير وتفسير مختلف، وذكروا أيضًا حالات عدّة لرؤية القطط في المنان والتعامل معها -سيأتي ذكرها في الفقرات التالية-، ولكنّهم لم يذكروا تفسيرًا خاصًّا بالخوف من القطط في المنام، فهذه الرؤية يجب عند تفسيرها معرفة تفاصيل أكثر دقّة حتّى يكون التفسير أقرب إلى الصحة والصواب.[٢]

تفسير رؤية عض القطط 

قال عبد الغني النابلسي: إنّ رؤية عض القطة في المنام قد تؤول بالمرض الطويل الذي يمكن أن يدوم سنة وكذلك تُعبّر رؤية خدش القطة في المنام.[٣] وقال ابن شاهين: إنّ رؤية نزاع القط في المنام وتسبّبه في خدش الرائي أو أكله له قد تؤول بالمرض الطويل الذي يُشفى منه، وقيل أيضًا إنّ الرائي إذا رأى أنّه خدش قطًّا وأصابه ثم استفاق القط وعاد صحيحًا فقد يؤول باللص.[٤]

تفسير رؤية قتل القطط

نقل ابن شاهين عن الكرماني أنّ رؤية قتل القط في المنام قد يدلّ على الظفر بلص، وقال إنّ لحمه قد يدلّ على مال يحصل عليه الرائي من لص.[٤]

تفسير رؤية القطط

ذكر عبد الغني النابلسي أن لرؤية القطط في المنام الكثير من التعبيرات والتأويلات، وفيما يأتي ذكر لأبرز ما قيل في هذا الباب:[٥]

  • قد يدلّ القط في المنام على الجفاء للزوجة والأولاد، وقد يُعبّر أيضًا بالخصومة والسرقة.
  • قد تُعبّر رؤية القط في المنام بالولد اللقيط الذي لا يُعرف من هو والده.
  • قد يؤول القط في المنام بالإنسان المتلطّف المتحبّب للآخريم بالكلام، ولكن قد يوجد لديه نفاق وتحيّن الفرصة للإفساد.
  • قد يدلّ القط في المنام على العدل والإنصاف، وقهر الأعداء، ودحر الخصوم.
  • يُعبّر القط في المنام بالغلام الشاطر.
  • قد تؤول القطة في المنام بالأم الحريصة على تربية أبنائها وتأديبهم.

المراجع

  1. المُلَّا الإحسائي، كتاب جامع تفاسير الأحلام، صفحة 111. بتصرّف.
  2. النابلسي، عبد الغني، كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 285. بتصرّف.
  3. النابلسي، عبد الغني، كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 367. بتصرّف.
  4. ^ أ ب خليل بن شاهين، كتاب الإشارات في علم العبارات، صفحة 815. بتصرّف.
  5. عبد الغني النابلسي، كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 177. بتصرّف.
8 مشاهدة
للأعلى للأسفل