تفسير ظاهرة تبدد الضوء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
تفسير ظاهرة تبدد الضوء

الضوء

يُعرف الضوء بأنه عبارة عن طاقة إشعاعية كهرومغناطيسية يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وتتراوح الأطوال الموجية له ما بين 400 -700 نانومتر ما بين أشعة تحت الحمراء وفوق البنفسجية، ويتسم بمجموعة من الخصائص الأساسية؛ كالاستقطاب والسرعة في الفراغ، والتردد واتجاه الانتشار والشدة، وسرعة الضوء في الفراغ ثابتة، فهي تقدر بنحو 299.792.458 م/ث، وتعتبر من الثوابت الأساسية، وتطرأ على الضوء مجموعة من التأثيرات التي تولد ظواهر جديدة؛ ومن بينها ظاهرة تبدد الضوء.


ظاهرة تبدد الضوء

يختلف تأثير ظاهرة تبدد الضوء على الألوان؛ حيث يكون التأثير على الضوء الأبيض مختلفاً عنه في الأضواء أحادية اللون؛ كالأحمر والأزرق، حيث تشير التجارب إلى أن الضوء الأحمر لا يتبددّ كونه متألف من ضوء ذي لون واحد، بينما يتبدد اللون الأبيض بشكل ملحوظ.


تفسير ظاهرة تبدد الضوء

عند إسقاط حزمة ضوئية بيضاء اللون فوق منشور ما سنُلاحظ انبثاق عدة أضواء ملونة، وبذلك فإن القول يثبت بأن الضوء الأبيض تبدد، ويطلق على الألوان المتكونة اسم الطيف المرئي للضوء الأبيض، ومن الأمثلة على الطيف المرئي: ضوء الشمس؛ وضوء المصباح، كما يمكن تفسير ظاهرة التبدد من خلال إسقاط حزمة ضوئية فوق مرآة مائلة داخل إناء مليء بالماء؛ حيث يبدأ الضوء بالتبدد، فتظهر مجموعة من الألوان المعروفة باسم طيف الضوء الأبيض، ويتألف الطيف من سبعة ألوان تمتد من البنفسجي وصولاً إلى الأحمر.


بناءً على ما تقدّم؛ فإننا نستنتج بأن الضوء الأبيض يتألف من سبعة ألوان؛ وهي: البنفسجي، والنيلي، والأزرق، والأخضر، والأصفر، والبرتقالي، والأحمر؛ إذ تشكل بمجموعها الطيف المرئي.


أمثلة على تبدد الضوء

  • قوس القزح: تُعرف هذه الظاهرة أيضاً بقوس الألوان؛ وهي ظاهرة طبيعية فيزيائية تحدث نتيجة تبدد ضوء الشمس وانكساره عند عبوره قطرات ماء المطر، فيظهر في السماء فور شروق الشمس بعد هطول المطر، ويتألف من عدة ألوان، وهي: الأحمر، والبرتقالي، والأصفر، والأخضر، والأزرق، والأزرق الغامق، والبنفسجي أيضاً؛ ويتخذ شكلاً نصف دائري، وفي بعض الحالات النادرة يكون قمرياً.
  • ظاهرة السراب: وهي ظاهرة فيزيائية، وتعتبر من أنواع الوهم البصري التي يتعرض لها الإنسان؛ حيث يُهيأ له أشياء ليس لها وجود، كما يمكن أن يعتقد بقُرب بعض الأشياء البعيدة أكثر مما هي عليه في الواقع، وتحدث هذه الظاهرة إثر تعرض الضوء العابر للهواء للانكسار؛ ويأتي ذلك نتيجة الاختلاف بين الطبقات في درجات الحرارة، ويشار بالانكسار هنا إلى انحناء الضوء عن مساره الأصلي.
168 مشاهدة