تقرير عن أهل الجنة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٦ مارس ٢٠١٦
تقرير عن أهل الجنة

أهل الجنة

أهل الجنة بالديانات الثلاثة، الإسلامية، والمسيحية، واليهودية، هم الصالحون من الناس، الذين لم يعصوا الله سبحانه، فجزاهم الله بالسعادة والنعيم الأبديين، والجنة هي الروضة أو البستان، الغنية بالنخيل والعنب وغيرها من الخيرات.


صفات أهل الجنة

  • وصفهم الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بالمؤمنين.
  • يتقون الله سبحانه وتعالى بالامتثال لأوامره والبعد عن نواهيه، ونشر دينه ودعوة الناس إلى الحق، بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • إخراج الصدقات والنفقات في السراء والضراء.
  • لا يحقدون على غيرهم حتى وإن سبهم.
  • العفو عن الغير والإحسان إليهم.
  • الابتعاد عن ارتكاب الفواحش من ذنوب وكبائر، كالقتل والزنا وغيرها.
  • لا يصرون على ما يفعلون من ذنوب، ويسارعون إلى التوبة والرجوع إلى الله.
  • خاشعون في صلاتهم بالظاهر والباطن.
  • إعراضهم عن اللغو المضيع للوقت.
  • يؤدون الأمانة.


مَن هم أهل الجنة

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "أهل الجنة ثلاثة: ذو سلطان مقسط متصدق موفق، ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قرب ومسلم، وعفيف متعفف ذو عيال."، لقد عبر النبي -عليه الصلاة والسلام- عن أهل الجنة بثلاث فئات، ولكن هذا ليس بمقصد الحصر، بل للدلالة على الأغلبية، وهذه الفئات هي:

  • السلطان المقسط: وهم كل من لهم ولاية على أحد، مثل الحاكم، والأب، وصاحب العمل.
  • الرحيم رفيق القلب: وهم المسلمون كافة، فالإنسان لا يكون مسلماً، إذا لم يرحم العباد، ويحب لهم ما يحب لنفسه من خير، ولا يتعدى عليهم ويظلمهم.
  • العفيف المتعفف ذو العيال: ويقصد بالعفاف هي تقوى المسلم لله وعدم التعدي بارتكاب حرماته.


نِعم أهل الجنة

أعد الله سبحانه لعباده المؤمنين، ما لا يستطيع العقل البشري تخيله من نعم، ومما أعده الله سبحانه للمؤمنين:

  • جنة عرضها السموات والأرض.
  • خيمة من لؤلؤ طولها في السماء ستون ميلاً، فيها ملائكة تطوف على المؤمن لخدمته.
  • ما يتمنى أهل الجنة شيء إلا أعطاه الله له، ويعطيه فوق أمنياته ورغباته.
  • أهل الجنة لا يموتون ولا ينامون.
  • في الجنة أنهار من عسل مصفى وخمر ولبن.
  • حور مقصورات في الخيام.
  • سيقان شجر الجنة من ذهب.
  • أهل الجنة لا يمرضون ولا يشيبون.
  • يرى أهل الجنة وجه ربهم.
  • ليس فيها ليل ولا نهار، بل هو نور دائم لا ينقطع.
  • يشفع أهل الجنة لأهلهم ولمن يردون من المسلمين.
  • يزدادون حسناً وجمالاً.
  • أهل الفردوس الأعلى من الجنة يكونون بصحبة النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- والأنبياء جميعاً والصحابة والشهداء والصادقين.
368 مشاهدة