تقرير عن أهمية علم الجغرافيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
تقرير عن أهمية علم الجغرافيا

علم الجغرافيا

تتنوع العلوم الإنسانية التي يدرسها الإنسان ويبرع فيها، كما تتنوع الأهداف من ورائها، ولعل علم الجغرافيا أحد أهم هذه العلوم التي تعطي بوضوح الصورة الكاملة للكرة الأرضية من حيث البر والجو والبحر، بالإضافة إلى تفسير الظواهر الطبيعية العديدة والمتنوعة التي تحدث حول الإنسان، وتعطي الأسباب لحدوثها وتتطرق لنتائجها، كما يوضح هذا العلم كيفية تأثر الإنسان بالبيئة التي نشأ فيها، تأثيره فيها، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن أهمية علم الجغرافيا، فكلمة جغرافيا تعود إلى اللغة الإغريقية القديمة، وترجمتها الحرفية هي وصف الأرض، وبرع العديد من العلماء العرب والأجانب في هذا المجال.


أقسام الجغرافيا

  • الجغرافيا الطبيعية: وهو الذي يدرس الطبيعة والحيوانات والنباتات والظواهر الجوية.
  • الجغرافيا البشرية: وتشمل جغرافيا السكان، والجغرافيا الاقتصادية، والجغرافيا السياسية، وتعنى بدراسة وبحث الدول ومشاكلها وحدودها، وسكانها.
  • علم الخرائط: وهو العلم الذي يعنى بدراسة إنشاء الخرائط، وتصميمها من الصفر.
  • نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد: وهو فرع حديث من فروع الجغرافيا الذي يعتمد على التطور العلمي، والتقدم التكنولوجي.


أهمية علم الجغرافيا

  • تفادي أخطار الزلازل والبراكين من خلال التعرف على أماكن وجودها، والأسباب التي تؤدي إليها.
  • دراسة الدول والمناطق المجاورة للبلد نفسه، ودراسة ما فيها من ثرواتٍ لبحث إمكانية التبادل الاقتصادي بينها.
  • التعرف على أوقات الصلاة، واتجاه القبلة بالنسبة للمسلمين على وجه الخصوص.
  • تؤثر حالة الطقس على العديد من مزاولي المهن، مثل: الطيارين والمزارعين والبحارة والصيادين.
  • إيجاد العلاقة التي تربط بين أنواع المناخ، والعوامل المؤثرة فيه، ودوره في تنوع المحاصيل والمزروعات.
  • استكشاف المعادن واستغلال وجودها من خلال دراسة باطن الأرض، مما يعود على الإنسان بالفائدة.
  • طرح الحلول الواقعية والعملية للمشاكل التي تخص السكان والبيئة، بالإضافة إلى الأخطار التي يتعرض لها الإنسان وممتلكاته.


مصادر جمع المعلومات لعلم الجغرافيا

  • المعاجم والقواميس الجغرافية التي تعطي المفاهيم والمصطلحات، وتشرحها شرحاً واسعاً ليفهمها القارئ.
  • الأطالس التي تضم مختلف الخرائط، وتوضيحات لها.
  • الموسوعات والكتب القديمة والمعاصرة والحديثة، سواء كانت باللغة الأجنبية أو العربية.
  • الصور الجوية التي تُلتقط من الجو عالياً عن طريق طائرات تحلق فوق المنطقة المرادة.
  • الدراسة الميدانية من خلال جمع المعلومات الجغرافية باستخدام العديد من الأدوات، وتتمثل صعوبة هذا الأمر في تكلفة الزيارات الميدانية، وصعوبة المواصلات، وكلفتها العالية.
  • الإنترنت الذي يعتبر الطريقة والمصدر الأسرع والأكثر كفاءةً وتنوعاً بين المصادر، حيث يمكن الحصول على المعلومات العامة المتعلقة بالمواضيع المختلفة، وعن علم الجغرافيا على وجه الخصوص.