تقرير عن التواضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
تقرير عن التواضع

التواضع

يُعرف التواضع على أنّه الاستسلام للحقّ، وترك الاعتراض على الحكم، وقال أحد الصالحين عن التواضع إنه خفض الجناح للخلق، ومعاملتهم معاملة لينة وطيبة، كما قال الرازي: إنَّه ترك التمييز في الخدمة، أما الفضيل فقال عن التواضع إنه الخضوع للحق والانقياد له، وقبوله حتى لو تم استماعه من صبي، أو من أجهل الناس، وبالتالي فإنَّ التواضع هو تهذيب للطباع الإنسانية، والنزعات الفطرية، والحد من كبر النفس، والغرور.[١]


التواضع في الإسلام

يتمثل التواضع في أنَّه سرّ كل توفيق ورفعة، وهي صفة من صفات عباد الرحمن، وخلق من أخلاق أولياء الله، ولقد بشّر النبي الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم أهل التواضع بالرفعة، حيث قال عليه السلام: (ما نقَصَتْ صَدَقةٌ مِن مالٍ، وما زاد اللهُ عبدًا بعَفْوٍ إلَّا عِزًّا، وما تَواضَعَ أَحدٌ للهِ إلَّا رفَعَه اللهُ عزَّ وجَلَّ)[٢]، كما يجب الابتعاد عن خصلة الكبر، والتي هي صفة من صفات الكفار التي أبعدتهم عن الهداية، بالإضافة إلى أنها صفة من صفات إبليس، والتي طُرد بسببها من رحمة الله تعالى، فالشخص المتواضع يكون محبوباً بين الناس، وقريباً من رسول الله يوم القيامة، وقد صدق من قال:[٣] إن التواضع من خصال المتقي

وبه التقي إلى المعالي يرتقي


مظاهر التواضع

يتحقق التواضع من خلال وجود علامات ومظاهر تدلُّ على ذلك، ومنها ما يلي:[٣]

  • العناية والاهتمام بالناس.
  • الإقبال على الآخرين والاستماع إليهم.
  • الشفقة على المحتاجين، والرأفة، والإيثار لهم.
  • تبادل الزيارات وتناول الأطعمة مع الآخرين.
  • عدم الترفّع على الآخرين باللباس، أو المجلس.
  • عدم رفع الصوت على أحد.
  • تطييب خواطر الناس، وزيارة المرضى منهم، وغير ذلك من مظاهر التواضع.


فوائد التواضع

يتميز خلق التواضع بفوائده الجمّة، ومن هذه الفوائد ما يلي:[٤]

  • نيل رضا الله سبحانه وتعالى.
  • الاقتداء بالنبي محمد صلّى الله عليه وسلّم.
  • التحلي بأعظم صفة من صفات حُسْن الخُلُق.
  • تحقيق العشرة بالمعروف.
  • إدخال السرور والفرح على أهل البيت.
  • محاربة الشيطان الذي يسعى إلى الإفساد.
  • التعليم العملي؛ وذلك من خلال القدوة الحسنة لهذه الصفة العظيمة.


المراجع

  1. د. أحمد السايح (24-3-2013)، "التواضع"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2018. بتصرّف.
  2. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 9008 ، صحيح.
  3. ^ أ ب "مظاهر التواضع والحياء..وآثارها على الفرد والمجتمع"، www.consult.islamweb.net، 16-5-2007، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2018. بتصرّف.
  4. خالد عبداللطيف، "وفي التواضع سبع منافع..!"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2018. بتصرّف.