تقرير عن تلوث البيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٠ يناير ٢٠١٦
تقرير عن تلوث البيئة

التلوّث البيئي

هو دخول عناصر ملوّثة قد تكون طبيعية أوصناعية على النظام البيئي، ممّا يؤدّي إلى إلحاق الضرر به، ويسبب العديد من المشاكل الصحيّة للإنسان كمرض السرطان، وأمراض الجهاز التنفسي كالربو، وغيرها من الأمراض التي يسببها هذا التغيّرالسلبي الذي يحدث بالنظام البيئي القائم.


مصادر التلوّث

تقسم مصادر التلوّث البيئي إليى قسمين:

  • التلوّث طبيعي: تعدّ الظواهر الطبيعية هي منشأ هذا النوع، ولا دخل للإنسان بها، وهذه الظواهر قد تسبّب تلفاً للمحاصيل الزراعيّة، وهذا النوع من التلوّث يصعب التكهّن به والسيطرة عليه وهو موجود منذ القدم ويتعامل الناس معه في كل العصور.
  • التلوّث الصناعي: وهذا النوع من التلوّث سببه التطوّر الذي وصل إليه الناس، استخدامهم المتزايد للتكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي سبّبت أضراراً كبيرة للبيئة، وهذا المصدر من التلوّث من أخطر المصادر التي تهدّد حياة الناس بشكل كبير ومتزايد، ومن أهمّ مصادر هذه التلوّث: المخلفات الصناعية بأشكالها المختلفة، وعوادم السيارات، والأدخنة المتصاعدة من المصانع.


أنواع التلوّث البيئي

  • التلوّث الكيميائي: ظهر هذا النوع من التلوّث في النصف الثاني من القرن العشرين، نتيجة التقدم الكبير الذي شهدته الصناعة في هذا الوقت ويقصد بهذا النوع تلوّث المواد الكيميائية المصنّعة التي يستخدمها الإنسان في مجالات عديدة من حياته، كمواد التنظيف، أو المبيدات الحشرية، أو الأصبغة، أو الأسمدة، وهي من أكثر الملوثات المضرة بالبيئة والإنسان حيث أثبتت الدراسات أن هذه المواد لها علاقة كبيرة في إصابة الانسان بالأورام السرطانية الخبيثة، ممّا أدّى إلى زيادة الرقابة على هذا النوع من المواد من أجل تخفيف حدة التلوّث التي قد تسببه.
  • التلوّث البيولوجي: يعتبر التلوّث البيولوجي من أقدم أنواع التلوّث التي عرفها الإنسان، ويحدث هذا النوع من التلوّث عند التخلّص من مياه الصرف الصحي قبل أن تتمّ معالجتها، حيث تختلط مع المياه العذبة وتسبب العديد من الأمراض لمن يشربها، كما أنّ عدم المحافظة على النظافة وإلقاء النفيات في الشوارع وإهمالها يؤدّي لهذا النوع من التلوّث.
  • التلوّث الإشعاعي: ويحدث بسبب تسرب مواد مشعة إلى مكونات البيئة، كالماء والهواء والتربة، وزاد هذا النوع من التلوّث نتيجة التقدم العلمي الكبير في مجالات الطاقة المختلفة.
  • التلوّث الضوضائي: أي الضوضاء التي تحدثها السيارات وغيرها من وسائل النقل المختلفة، وهذا النوع من التلوّث زاد من التوتر، والقلق لدى الناس.


هذه نبذة بسيطة عن التلوّث البيئي والأضرار الكبيرة التي يحدثها خاصة في عصرنا الحالي، وذلك لأنّنا نشهد زيادة كبيرة في عدد السكان وزيادة كبيرة في التطور العلمي المعتمد على إهدار المواد البيئة والتسبّب في تلوّث الجو والبر والبحر، لذلك ننصح دائماً بأهميّة محافظة الإنسان على البيئة والموارد الموجودة فيها، واستخدام أفضل الطرق والوسائل للتقليل من التلوّث.