تقرير عن عناصر الإنتاج

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٢٦ مارس ٢٠١٧
تقرير عن عناصر الإنتاج

الإنتاج

الإنتاج هو عبارة عن جهد مبذول من قبل بعض الأشخاص لتحويل المواد الخام أو المواد المستعملة من خلال مجموعة من المراحل والخطوات والتي تتطلب نشاطاً بدنياً وذهنياً مميزاً، من أجل الحصول على السلعة أو المنتج النهائي وذلك لسد حاجات الإنسان الرئيسية والثانوية، وهذه السلع تكون سلعاً ملموسة أو خدمات.


يمكن تعريف الإنتاج أيضاً بأنّه عبارة عن تحويل مجموعة من المدخلات إلى مخرجات، وذلك من خلال تطبيق مجموعة من الإجراءات والخطوات المتتالية باستخدام أدوات وآلات ووسائل محددة ومناسبة، أمّا عمليات الإنتاج فتكون بدايةً بالعملية الإنتاجية، والعملية التجارية، والعملية النقدية، ونهايةً بالعملية التسويقية، وجميع هذه العمليات تُساهم معاً في تحقيق الهدف المطلوب من الإنتاج.


عناصر الإنتاج

الموارد البشرية

يُعبر هذا المصطلح عن الأيدي العاملة المشاركة في العملية الإنتاجية والتي تبذل الجهد الكبير لتحقيق الهدف المطلوب من الإنتاج، ويكون هذا الجهد المبذول جسدياً أو حتى جهداً ذهنياً وعقلياً، ويحصل العمال على أجور مادية مقابل عملهم، ويتم تقسيم العمل عليهم بناءً على تخصصاتهم وقدراتهم وخبرتهم فيه، ويُمكنهم الاستعانة ببعض الآلات والأدوات لإنجاز عملهم بسهولة وبوقتٍ أقل وللحصول على ميزات إضافية.


الموارد الطبيعية

تُعبر كلمة الطبيعة عن الأرض، أمّا الموارد الطبيعية فهي عبارة عن كل ما يحصل عليه الإنسان من الطبيعة دون أن يتدخل في صنعه أي أنه من صنع الله سبحانه وتعالى، وتُساعد هذه الموارد على الإنتاج بشكلٍ كبير وأساسي، حيث إنّ الأرض الخصبة مثلاً تكون موقعاً مناسباً للقيام بعملية الزراعة وإنتاج المحاصيل الزراعية المختلفة، وتشتمل الموارد الطبيعية أيضاً على المواد الخام المستخرجة من الطبيعة والمستخدمة في الصناعة، وتتأثر الموارد الطبيعية ببعض السلوكيات البشرية مما يؤدي إلى التأثير فيها سلبياً خلال عمليات الإنتاج المختلفة؛ مثل تخريب الأراضي الزراعية أو تلويث الأنهار أو مصادر المياه أو غيرها.


الموارد المصنعة

هي الموارد التي يصنعها الإنسان من خلال استخدام مبلغ من المال ويسمى هذا المبلغ برأس المال، وذلك لكي تُساعد هذه الموارد على زيادة الإنتاج، فبدلاً من قيام الإنسان بالإنتاج مباشرة يصنع بعض الآلات والادوات التي تُساعده فيما بعد وتُسرع عمليات الإنتاج وتُعطي نتائجاً أفضل، وبذلك يتم تعويض رأس المال من خلال المردود المادي والأرباح الناتجة من خلال عمليتا الإنتاج والتسويق، وبالتالي تكون الفائدة التي يتم الحصول عليها مضاعفة، حيثُ يتم استخدام الآلات في المرات القادمة وزيادة كمية الإنتاج بالإضافة إلى استرداد رأس المال من خلال الأرباح.