تقرير عن مراحل الطلاق

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
تقرير عن مراحل الطلاق

الطلاق

الطلاق هو حل النكاح، سواء كان بلفظ صريح بذلك أو كناية مع وجود النية، ويتم التلفظ به من خلال النطق بعدة كلمات أهمها الطلاق والفراق والسراح، ويحدث ذلك من خلال النطق بها من قبل الرجل السليم والعاقل، سواء كان في حضور زوجته أو في غيابها أو أمام القاضي أو في غيابه، وفي هذه الحالة يصبح الزوجان منفصليْن عن بعضهما البعض، وتنتهي العلاقة الزوجية، ويصبحان محرميْن على بعضهما البعض، بناء على الشريعة الإسلامية وغالبية مذاهبه.


مراحل الطلاق

هناك العديد من المراحل التي يمر بها الطلاق، وهي:

  • الطلاق الرجعي: يعد هذا الطلاق المرحلة الأولى من مراحل الطلاق، وهو الذي يتمكن من خلاله الزوج من إعادة زوجته إليه أثناء العدة، دون الحاجة لإقامة عقد جديد، ويكون بعدد طلقات أقل من ثلاث للزوجة المدخول بها، وعدة المرأة المطلقة في الطلاق الرجعي تختلف بناءً على حالة المرأة.
  • الطلاق البائن بينونة صغرى: وهذا النوع من الطلاق يعد المرحلة الثانية من مراحله، ويكون بتلفظ الزوج بإحدى ألفاظ الطلاق لمرة واحدة، وقد ذكر أن الزوج إذا طلق زوجته في المكان نفسه ثلاث طلقات تكون بمثابة طلقة واحدة، ويحق للزوج إعادة زوجته له خلال فترة العدة، مع ضرورة عمل عقد ومهر جديدين.
  • الطلاق البائن بينونة كبرى: هو المرحلة الثالثة من مراحل الطلاق، ويكون بطلاق الزوج لزوجته ثلاث طلقات منفصلة، ولا يحق له إعادة زوجته لعصمته في فترة العدة، إلا في حال زواجها من شخص آخر، ومن ثم يطلقها دون وجود اتفاق بينهما، فبهذه الطريقة يحل له الزواج مرة أخرى بطليقته.


أسباب الطلاق

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الطلاق وهي:

  • الاختلاف في الطموح والطلعات الخاصة بكلا الطرفين، والتي يجب مناقشتها والحديث عنها قبل خوض تجربة الزواج، لما لها من أهمية في معرفة كل من الرجل والمرأة للآخر، لأن إهمال مناقشة هذه الأمور تؤدي فيما بعد لحدوث العديد من المشكلات والعقبات التي قد تواجههم، وفي كثير من الأحيان يصعب حلها والتفاهم عليها، والتي تؤدي في نهاية المطاف لحدوث الطلاق.
  • شعور كل من الرجل والمرأة بأن الزواج يقيدهما، ويحول دون تحقيق أي منهما لأحلامه وأهدافه التي تم وضعها قبل مرحلة الزواج، بالإضافة إلى شعورهما بعدم القدرة على التعبير عما يجول بخاطرهما بكل حرية ودون خوف من أحد الأطراف، هذا الشعور يؤدي إلى خلق العديد من المشاكل والبحث عن السب والطرق التي تؤدي إلى التخلص من هذا التقيد، مما يؤدي إلى اللجوء للانفصال والطلاق للحصول على الحرية المطلوبة.
  • الأصل في أي علاقة زوجية وجود الاحترام والثقة المتبادلة ما بين الطرفين، مما يؤدي إلى إيجاد حياة سعيدة وهادئة وخالية من أي مشاكل، لكن قد تتعرض هذه العلاقة لحدوث خلل يؤدي إلى تدميرها والقضاء عليها، كالخيانة التي تفقد الثقة ما بين الزوجين، سواء كان خيانة الزوج لزوجته أو خيانة الزوجة لزوجها.
286 مشاهدة