تقرير عن نهر النيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٢ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
تقرير عن نهر النيل

نهر النَّيل

نهر النِّيل نهر يقع في شمال شرق قارَّة أفريقيا، ويعدُّ هذا النَّهر أطول نهر في العالم بطول يصل إلى 6671 كيلومتراً، ويأتي نهر الأمازون في أمريكا الجنوبيَّة في المرتبة الثَّانية من ناحية الطول في العالم، ويسري هذا النَّهر من الجنوب إلى الشَّمال تبعاً لميل الارض بمعدل تدفِّق يبلغ 2830 م3 في الثَّانية، من وسط قارّة أفريقيا إلى شمالها.


يمرُّ نهر النِّيل في تسع دول تعرف باسم دول حوض نهر النِّيل، وهذه الدُّول هي: بوروندي، ورواندا، وأوغندا، وتنزانيا، وكينيا، وجمهوريَّة الكونغو الدِّيمقراطيَّة، وإثيوبيا، والسُّودان، ومصر، وتبلغ مساحة حوض نهر النِّيل حوالي 3.4 مليون كم2 من المنبع في بحيرة فيكتوريا وحتَّى المصب في البحر الأبيض المتوسط.


يتفرَّع نهر النِّيل في شمال مصر إلى فرعين هما: دمياط ورشيد يحصران ما يعرف بدلتا النِّيل ذات التُّربة الخصبة بينهما، ليصبَّ بعدها النَّهر عبر هذين الفرعين في البحر الأبيض المتوسِّط، ويعود سبب تسمية نهر النِّيل بهذا الاسم إلى المصطلح اليونانيّ (Neilos) ومعناها وادي النَّهر، ومن أهم مشاريع تنظيم مياه النِّيل هو مشروع السَّد العالي في مصر.


منبع نهر النِّيل

يتكوَّن نهر النِّيل من رافدين أساسيّين يلتقيان عند الخرطوم بدولة السًّودان، والرَّافدان هما: النِّيل الأبيض الذي يساهم بعشرين بالمئة تقريباً من المياه المغذِية لنهر النِّيل، وينبع النِّيل الأبيض في منطقة البحيرات العظمى في وسط أفريقيا، ثمَّ إلى بحيرة فيكتوريا الممتدة على الحدود بين أوغندا وكينيا وتنزانيا، وهي ثالث أكبر البحيرات العظمى في العالم، وثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، ويمر بها خط الاستواء.


الرافد الثَّاني لنهر النِّيل هو النِّيل الأزرق الذي ينبع من بحيرة تانا بمرتفعات إثيوبيا، ويجري قرابة 1400 كيلومتر قبل الالتقاء بالنِّيل الأبيض عند الخرطوم، ويساهم النِّيل الأزرق بثمانين بالمئة تقريباً من المياه المغذِّية لنهر النِّيل، كما لنهر النِّيل منبع آخر صغير اسمه نهر عطبرة الذي ينبع من هضبة إثيوبيا لفترة قصيرة في الصَّيف.


الأهميَّة الاقتصاديَّة لنهر النِّيل

لنهر النيل أهميَّة اقتصاديَّة كبيرة عند دول حوض النيل، وقد قامت على ضفافه الحضارات منذ القدم خاصَّة في مصر، وتبرز أهميَّته فيها من ناحية الزِّراعة؛ حيث يعتمد المزارعون على ريّ محاصيلهم من مياهه، بالإضافة إلى التُّربة الخَصبة الَّتي يوفِّرها هذا النَّهر في منطقة الدِلتا في مصر، ومن هذه المحاصيل: البقوليّات، والقطن، والبلح، وقصب السكَّر، والقمح، والفواكه الحمضيَّة، وغيرها، وله أهميَّة اقتصادية كبيرة في السِّياحة خاصَّة في دولتي مصر والسُّودان، بالإضافة إلى صيد الأسماك المتواجدة فيه مثل البلطي، وبياض النِّيلي، كما يعدُّ ماء النِّيل المورد الأساسي للمياه في مصر.


فيضان نهر النِّيل

اعتمدت الحضارات التي سكنت حول نهر النِّيل منذ القدم الزَّراعة كنشاط أساسي، لذلك شكَّل فيضان النِّيل أهميَّة كبرى للمصريين القدماء، وهذا الفيضان يحدث بصورة دوريَّة في فصل الصَّيف، عند سقوط الأمطار الموسميَّة على منطقة الحبشة.


يعني فيضان النِّيل امتلاء النِّيل بماء كافٍ مرَّة واحدة كلَّ عام، ويمرُّ النِّيل أثناء الفيضان بمراحل ثلاثة هي: موسم الفيضان، ثمَّ موسم الظُّهور، ثمَّ موسم الحصاد، ويفيض النِّيل كلَّ سنة حاملاً كميَّات كبيرة من الطمي، وعند انحسار مياه النيل يبقى الطمي على ضفتي النهر ويتراكم هناك، ممّا يؤدّي إلى زيادة الخصوبة في الأراضي الزراعيّة هناك.

331 مشاهدة