تقسيم الهارد ديسك

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
تقسيم الهارد ديسك

الهارد ديسك

الهارد ديسك أو باسم القرص الصلب هو وحدة أو جهاز موجود في الحاسوب يستخدم في تخزين البيانات واسترجاعها من الأقراص سريعة الدوران، وهو مكوّن من أقراص ممغنطة دوارة، ويقوم اللاقط الكهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من إلى سطحه الممغنط، ويقسم هذا القرص إلى مجموعة من الأجزاء غير الماديّة باستخدام معادلات منطقيّة لحساب قطاعات القرص، وهذا ما يعرف باسم تقسيم الهارد ديسك، وهذه الأقسام تمكّن المستخدم من وضع أكثر من نظام للملفات على هذا القرص.


تقسيم الهارد ديسك

تقسيم الهارد ديسك من داخل الويندوز

  • نفتح جهاز الحاسوب، ونختار أيقونة الكمبيوتر الموجودة على سطح المكتب.
  • نضغط على الأيقونة السابقة بزر الفأرة الأيمن، ونختار إدارة Manage.
  • ستظهر لنا نافذة تحتوي على مجموعة من الخيارات، نختار منها إدارة الأقراص Disk Management.
  • نختار بزر الفأرة الأيمن القرص المراد أخذ مساحة حرة منه لعمل قرص جديد.
  • نضغط على خيار تقليص الحجم shrink Volume من ضمن الخيارات الظاهرة.
  • تحديد الحجم المراد تحريره من القرص، ويشار إلى أنّ الحجم هنا يقاس بوحدة الميجا، ولذلك فإذا حال كانت المساحة المرادة 30 ميجا ندخل أنّ المطلوب 30 ألف وحدة.
  • نضغط على كلمة تقليص shrink بعد تحديد المساحة المراد تحريرها.
  • سيظهر لدينا قرص جديد باللون الأسود، وبالحجم الذي تمّ تحريره من القرص السابق.
  • نضغط على القرص الجديد بزر الفأرة الأيمن، ونختار وحدة تخزين جديدة وبسيطة New simple Volume.
  • نضغط على الخيار التالي Next عدة مرات، وذلك حتى نصل إلى كلمة إنهاء End.
  • نضغط على كلمة End أو إنهاء، وننتظر قليلاً حتى يظهر لنا القرص الجديد في القائمة المخصصة للأقراص، والموجودة على الكمبيوتر.


فوائد تقسيم الهارد ديسك

  • إمكانيّة عمل نسخة احتياطيّة من الملفات في مكان آخر من المحرك نفسه، وذلك في حال كانت البيانات غاية في الأهميّة.
  • تسهيل عمليّة فحص الملفات وتنقيتها.
  • المحافظة على أقسام أخرى من الهارد ديسك في حالة تلف جزء منه، وذلك لأنّ تلف جزء منه ليس بالضرورة تلف باقي الأجزاء.
  • تسهيل عمل نسخة احتياطيّة كاملة للقسم الذي يحتوي بيانات.
  • تجنّب الفيروسات، وتقليل مخاطرها، وذلك من خلال وضع نظام التشغيل والتطبيقات في جزء من القرص، وباقي المعلومات والبيانات في جزءٍ آخر.
  • تسهيل عمليّة الإلغاء لتثبيت البرامج، وإعادة تنصيبها مرة أخرى.
  • إمكانيّة تركيب نظامي تشغيل على الأجهزة دون حدوث أي تداخل أو مشاركة في الملفات.
  • تسهيل الصيانة، حيث إنّ تقسيم الهارد ديسك إلى أجزاء أصغر يعني إجراء صيانة دوريّة وضروريّة بشكلٍ سريع وبنتائج أفضل.