تقنيات البحث

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
تقنيات البحث

البحث العلميّ

إنّ البحث العلمي شيء أساسي في التعليم وكذلك العمل، وتقوم بناءً عليه الكثير من الفرضيات والقواعد الأساسية التي باتت مبدأ يتبعه الكثيرون في المجالات المختلفة، وللبحث تقنيات معينة تتضمن خمس مهارات معينة، وهي في البداية مرحلة التفكير الإنساني، وتعريف المنهج العلمي من ناحية البحث والأهداف المرجوة منه، وخصائص كل من البحث والباحث نفسه، إضافةً إلى أنواع البحث؛ لذلك سوف نتناول هذه التقنيات بشيء من التفصيل، وتكون كالتالي.


تقنيات البحث

التفكير الإنساني

يلجأ الإنسان إلى التفكير المنطقي والعلمي تحديداً عندما يواجه مشكلة معينة في حياته، وكانت أساليب تفكيره في البداية مختلفة تماماً عن الموجودة حالياً، وهذا يدل على مدى التطور الملموس في طريقة تفكير وبحث الإنسان، والتي انعكست على حياته ككل، ويتضمن التفكير بشكل عام ثلاث مراحل، أولها المرحلة الحسية ومن ثم التأملية، وأخيراً المرحلة العلمية التجريبية، وتجتمع هذه المراحل معاً حتى يقوم الإنسان تحديد الهدف الأساسي أو مجموعة الأهداف المرجوة من هذا البحث، ويتم ذلك من خلال الاعتماد على الحقائق الموجودة واستخدام الموضوعية إضافةً للفرضيات؛ من أجل إثباتها.


خصائص البحث

حتى يكون البحث جيداً يجب أن تتوفر فيه مجموعة من الصفات، وتضم ما يلي:

  • أن يمتلك عنواناً واضحاً.
  • أن يكون شاملاً وواضحاً ومترابطاً.
  • أن تكون له دلالات واضحة وموضوعية.
  • له هدف معين أو مجموعة أهداف مترابطة.
  • محدد، له وقت معين حتى يتم إنجازه.
  • معلوماته موجودة ومحددة وواضحة.


خصائص الباحث

أمّا الإنسان الذي يقوم بالبحث، أي الباحث فيجب أن يتصف بما يلي:

  • يمتلك الرغبة الكافية في البحث عن الموضوع المطلوب.
  • يمتلك صبراً وقوة تحمل، وتحديداً عند بحثه عن المعلومات المطلوبة وتحديد مصادرها.
  • أن يكون متواضعاً ويأخذ بمشورة من هم أدرى منه.
  • يمتلك قدرة عالية على التركيز والملاحظة، وتحديداً عند تحليله للمعلومات المتوافرة.
  • أن يكون قادراً على إنجاز هذا البحث بشكل كامل وفي قته المحدد.


تصنيف البحث

تصنف البحوث بالاعتماد على مجموعة من الأمور، وتكون بالشكل التالي:

  • بناءاً على طبيعتها: وتتضمن نوعين وهما البحوث الأساسية والتطبيقية.
  • بناءاً على مناهجها: وتتضمن البحوث الوثائقية كالإحصائيات والبحوث الميدانية مثل دراسة حالة معينة، إضافةً إلى التجريبية التي تجرى في المختبرات العلمية.
  • بناءً على جهات تنفيذها: فإمّا أن تكون أكاديمية يقوم بإجرائها جامعة أو طالب ماجستير أو دكتوراة وتتضمن أساتذة الجامعات، إضافةً إلى غير الأكاديمية التي تقوم بإجرائها الشركات أو المؤسسات المختلفة، ويكون الهدف منها التطوير والتحسين من العمل ومحاولة معالجة المشاكل التي تواجهها وإيجاد حلول لها.