تلخيص كتاب السرد في مقامات الهمذاني

تلخيص كتاب السرد في مقامات الهمذاني

تلخيص كتاب السرد في مقامات الهمذاني

كتاب السرد في مقامات الهمذاني هو كتاب من تأليف أيمن بكر وصدر الكتاب في طبعته الأولى عام (1998م) عن الهيئة المصرية العامة للكتاب،[١] يقع الكتاب بواقع عدد صفحات (256) صفحة،[٢] ويتحدث الكتاب عن الفنون الأدبية في مقامات بديع الزمان الهمذاني؛ التي تعد واحدة من أهم الفنون الأدبية العربية المتميزة.

موضوعات كتاب السرد في مقامات الهمذاني

اشتمل كتاب السرد في مقامات الهمذاني على عدة موضوعات حول فن المقامات؛ فتحدث عن مفاهيم نظرية عن المقامات، وعن مكوناتها وعناصرها، ثم تطرق لموضوع تأويل النص في المقامات،[٣] وفيما يأتي تلخيص لموضوعات الكتاب:

مفاهيم نظرية

تحدث المؤلف في هذا الباب عن نبذة عامة في النظرية السردية الحديثة، بما يخدم تحديد المفاهيم والأدوات التي تفيد في فهم السردية في المقامات، ثم تطرق المؤلف للحديث عن خصوصية عالم السرد؛ الذي يحكي عن شخصيات تؤدي أفعالاً يمكن تصور وقوعها في الواقع الحياتي الذي يعيشه الإنسان.[٤]

حيث أن السرد يشكل نسقاً خاصاً منفصلاً عن عالم التجربة الحية، وبذلك فإن أي تأويلات للنصوص يجب أن تتخذ من العالم الواقعي إطاراً ومرجعاً للتفسير؛ لأن السرد يعمل على إنشاء أطر تفسيرية من داخل عالمه.[٥]ونقتبس من هذا الباب: "إن السرد لا يمكنه بالفعل أن يأخذ معناه إلا انطلاقاً من العالم الذي يستعمله؛ ففيما بعد المستوى السردي يبدأ العالم".[٦]

السرد ومستوى التحليل

على مستوى التحليل برز اتجاهين أعطيا السرد اهتماماً كبيراً؛ وهما الاتجاه الذي يتعامل مع البنية السردية بوصفها مجموعة من الأجزاء المتعاقبة، وهي ذات بناء زمني ويتعامل مع بنية السرد أفقياً،[٧]والاتجاه الثاني يعتمد على تحليل بنية النص السردي رأسياً؛ وذلك بتمييز المستويات المتراكبة التي يتشكل منها النص، وهذا الاتجاه هو الذي اعتمد عليه المؤلف في تحليل نص المقامات.[٨]

نقتبس من هذا الباب: "هذا الاتجاه الثاني هو ما سيعول عليه البحث في تحليل نص المقامات، وفي هذا الاتجاه توجد تفرقة رئيسة تبلورت على يد الشكليين الروس (توماشيفسكي تحديداً)، بين الأحداث الغفل والبناء الخاص الذي تتخذه هذه الأحداث في عمل سردي معين".[٩]

مكونات القصة

يتحدث المؤلف في هذا الباب حول مصطلح التبئير؛ والذي يعني وضع المقامة في بؤرة الحدث من خلال ثلاثة عناصر؛ وهي: المبئر، وأنواع التبئير، ومستويات التبئير، وموضوع التبئير؛ حيث أن المبئر هو الشخص الذي يعرض عالم السرد عبر إدراكاته الحسية والمفهومة، وهو المسؤول عن العلاقات التي تقوم بين مكونات السرد.[١٠]

نقتبس من هذا الباب: "في مقامات الهمذاني يمكن القول أن المبئر الأساسي هو عيسى بن هشام؛ الذي يقوم كذلك بدور الراوي، وقبل تحديد أنواع التبئير التي يقدمها يجب التفريق بين عيسى المبئر وعيسى الراوي".[١١]

مكونات النص

يتحدث المؤلف في هذا الباب حول الوصف الذي يعتبر عنصر يتخلل النص السردي كله، ويهدف الوقوف عند النص في مقامات الهمذاني إلى كشف دوره في تشكيل بنية النص؛ من خلال تتبع المناطق التي يحتل فيها الوصف مكاناً متكرراً في المقامات.[١٢]

ونقتبس من هذا الباب: "تلك المواقع التي يتكرر فيها ظهور الوصف هي: في بداية المقامة، عند ظهور البطل، في حديث البطل عن نفسه خلال المقامة، وفي نهايتها".[١٣]

اقتباسات من كتاب السرد في مقامات الهمذاني

ونقتبس من كتاب السرد ما يأتي:

  • "في مستوى النص ينصب التحليل على القصّ؛ بوصفه خطاباً ذا ملامح مميزة، إنه يتعامل مع العلامات اللغوية المتراصة باعتبارها مشكلة لمواقف اتصالية من نوع خاص وهي ما يميز الخطاب السردي".[١٤]
  • "في المقامات كلها نواجه سرداً لاحقاً، وفيه كما يقول عبدالعالي بوطيب: لا يبدأ السرد إلا بعد انتهاء الحكاية؛ أي بعدما يكون القائم بالسرد على علم تام بتفاصيل متنه الحكائي كله".[١٥]
  • "في بداية كثير من المقامات هناك ما يمكن أن نعده وصفاً للراوي، أو لجماعته، أو للمكان؛ ذلك الوصف يتمحور غالباً حول دلالات محددة".[١٦]

المراجع

  1. أيمن بكر، السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 1-2.
  2. أيمن بكر، السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 256. بتصرّف.
  3. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 241. بتصرّف.
  4. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 33. بتصرّف.
  5. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 34. بتصرّف.
  6. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 33. بتصرّف.
  7. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 35. بتصرّف.
  8. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 35. بتصرّف.
  9. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 35. بتصرّف.
  10. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 64. بتصرّف.
  11. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 65. بتصرّف.
  12. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 118. بتصرّف.
  13. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 118. بتصرّف.
  14. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 36. بتصرّف.
  15. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 65. بتصرّف.
  16. أيمن بكر، كتاب السرد في مقامات الهمذاني، صفحة 119. بتصرّف.
8 مشاهدة
للأعلى للأسفل