تمارين رياضية صباحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ١٧ يناير ٢٠١٦
تمارين رياضية صباحية

الرياضة

إنّ ممارسة الرّياضة بأي شكل مهما كانت بسيطة أمرٌ مهمٌ، ولكن ممارسة الرّياضة في الصّباح لها أهميةٌ وفوائدٌ تختلف عن ممارسة الرياضة في أي وقتٍ آخر؛ فهي بعكس الاعتقاد السائد من أنّها قد تُسبّب التّعب والإرهاق اللذين من شأنهما منع الشّخص من ممارسة أعماله اليومية في وقتٍ لاحق من اليوم، بل إنّها تُعطي الشخص الإحساس بالنّشاط والحيوية منذ بداية يومه، تجعله يشعر بالتفاؤل والسّعادة على الصعيد النفسي.


تمارين رياضية صباحية

يُمكن ممارسة التمارين الصباحيّة دون الحاجة لاستخدام أيةِ أدواتٍ رياضية، على أنْ تتمّ في الهواء الطلق أو داخل غرفةٍ مفتوحةِ النّوافذ، وهذه بعض الاقتراحات لِتمارينٍ يُمكن ممارستها صباحاً:

  • الجري في المكان نفسه.
  • تمارين الضغط للمعدة: ويُمكن عملها من خلال مد الجسم للأمام ومن ثم البدء برفع الجسم، وذلك من خلال تثبيت اليدين ورفعهما عن الأرض ومن ثمّ خفضهما عدّة مرات.
  • تمرين الجلوس والوقوف لأكثر من مرّة.
  • تمارين التمدد: بحيث يضع الشخص يديه خلف رأسه مع مدّ الأرجل للأمام، ومن ثم يبدأ بمد جسمه مرّةً نحو اليمين ومرة نحو اليسار مع الرجوع بعد كُلّ مرة إلى الوضع الأصلي.
  • تمرين الاستدارة: يُمكن عمله خلال الجلوس مرّةً وخلال الوقوف مرة أخرى؛ فعند الجلوس يتمّ ضَمُ اليدين على الكتفين بعكس بعضهما، ومن ثمّ الاستدارة مرةً نحو اليمين، ومرةً نحو اليسار.
  • خلال الوقوف يتمّ وضع اليدين على الخصر، ومن ثمّ يبدأ الشخص بالاستدارة نحو اليمين مع تثبيت قدميه على الأرض، ومن ثمّ العودة إلى الوضع الأصلي، ثُمّ يبدأ بالاستدارة نحو اليسار بالطّريقة نفسها، ومن المهم تثبيت القدمين على الأرض، وتحريك الخصر فقط.


فوائد تمارين الصباح

يُعتبر الصباح الوقت الأنسب لمُعظم الأشخاص؛ فلا توجد فيه أعمال للقيام بها، لذا يُمكن أخذ وقت من الهدوء مع التنفس بشكلٍ سليم وممارسة الرياضة.

  • تُساعد رياضة الصباح على التركيز.
  • تبعث على الّشعور بالطاقة، ممّا يعني أداء المهام المطلوبة يومياً بشكل أفضل.
  • تُساعد كثيرأ في الحفاظ على قوام جميلاً ورشيقاً، وتُساعد أصحاب الأوزان الزائدة على التخفيف من وزنهم.
  • تُخفف من الضغط والتوتر الذي نتعرّض له يومياً في حياتنا.
  • تُنظّم ساعات نوم الشّخص، فما إن يأتي المساء حتى يشعر الشخص برغبةٍ مُلحّة في النوم، مما يُساعد على النوم باكراً.
  • تُعلّم الشّخص النظام؛ وذلك من خلال الالتزام اليومي بوقتٍ مُخصصٍ في الصباح لِممارسة الرّياضة.
  • تُنشّط رياضةُ الصباح الدّورة الدّموية، وتنظّم الضغط من خلال تنظيم ضربات القلب.


من المُهم أن يتعلّم الأطفال هذه الرّياضة التي تجعلهم أكثر نشاطاً، وتُحفّز قدراتهم العقليّة خاصّةً إن كانوا سيتوجّهون للمدرسة في ذلك اليوم.