تمارين لتصغير الأرداف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
تمارين لتصغير الأرداف

دهون الأرداف

يعاني العديد من الأشخاص وخاصة النساء منهم من مشكلة تراكم الدهون وازدياد معدل السيليوليت في منطقة الأرداف، وتؤثر هذه المشكلة بشكل كبير على ثقة الشخص بنفسه، وجمال مظهره الخارجي وتناسق قوامه وجسمه، ولضمان حل هذه المشكلة لا بدّ من قراءة هذا المقال الذي يعرض لكم أفضل التمارين الرياضية المجربة، والمثبتة فعاليتها في تنحيف وشد منطقة الأرداف وتصغير حجمها.


تمارين لتصغير الأرداف

رياضة المشي

تعد رياضة المشي لمدة لا تقل عن ساعة يومياً من أهم الرياضات التي من شأنها أن تخفف من الدهون وتحرق السعرات الحرارية بشكل سريع وكبير وكذلك مريح، عدا عن تأثيرها الإيجابي على نفسية المتدرب، حيث تخلصه من التوتر والطاقة السلبية، وكذلك تعمل على شد منطقة الأرداف وبالتالي تقلل من حجمها، حيث أثبتت أحدث الدراسات العلمية بهذا الشأن أن المشي أفضل من غيره لحل هذه المشكلة، بل وينفي الاعتقاد الخاطىء لدى الناس بأن رياضة الركض تعد أفضل من غيرها على الإطلاق في حل هذه المشكلة، حيث أثبتت هذه الدراسات والأبحاث أن رياضة الركض او الجري كما هي متعارف عليها بين عامة الناس تؤثر سلباً على صحة المفاصل، حيث تشكل ضغطاً كبيراً عليها كما وتحرق سرعات حرارية أقل من المشي ولكن بفترة أقصر.


تمارين الاستلقاء على البطن

وذلك عن طريق استلقاء الجسم بشكل كامل على جهة منطقة البطن مع الحرص على وجود طبقة مريحة على الأرض للحفاظ على راحة الجسم وملمسه، وعدم إلحاق أذى بالجلد وخاصة في حالة خشونة ملمس الأرضية، مع رفع القدم اليمنى عشر مرات، والقدم اليسرى بالتناوب عشرَ مرات أيضاً، والالتزام بهذه التمارين لمدة لا تقل عن شهر يومياً، مع الحرص على زيادة عدد مرات الرفع بشكل تدريجي يومياً، هذه الرياضة تضمن حرق وشد لمنطقة الأرداف الوسطى، وليس الجوانب.


تمارين الاستلقاء على الظهر

وذلك برفع كلتا القدمين في الوقت نفسه خمس عشرة مرة، والقيام بتحريك الساقين عن طريق التبادل في الحركة إلى الجهة الأمامية، والحرص على أداء هذا التمرين بأقصى سرعة ممكنة مع الأخذ بعين الاعتبار مدى تحمل الجسم، والحرص على أخذ قسطٍ من الراحة عن تكرار العملية، علماً بأن هذا التمرين يحقق نتائج متقاربة من التمرين السابق، كما يعتبر أداؤه أسهل، وللحصول على نتائج أفضل يمكن أداء التمرين نفسه الذي سبق، وذلك برفع وتحريك الساق اليمنى أو اليسرى مع استقامتها اتجاه منطقة الجزع، ومن ثم التحريك بالتناوب والتبديل مع ثبات منطقة الوسط.