توضيح كيفية انتقال الطاقة في النظام البيئي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ١٢ أكتوبر ٢٠١٥
توضيح كيفية انتقال الطاقة في النظام البيئي

خلق الكون

خلق الله سبحانه وتعالى الكون، وجعل الحياة في كوكب الأرض، ونظّم الأحياء بطريقةٍ تضمن استمرار النظام، وعدم طغيان كائن حي على آخر، فأوجد نظاماً بيئيّاً ملياً بالإبداع والعظمة، ينظّم وجود الإنسان والماء والحيوان على الأرض بطريقةٍ مثاليةٍ جداً؛ بحيث تنتقل الطاقة من مستوى إلى آخر بكل سهولة وعدم تعقيد ودون الجور على أيّ مستوى، فتبارك الله أحسن الخالقين.


مكونات النظام البيئي

  • المكونات غير الحية: وتشمل جميع العناصر والمركّبات غير العضوية والعضوية من ماءٍ وتربةٍ وهواء وعناصر مثل: الهيدروجين، والكربون، والأكسجين، والفوسفات، وتشمل كذلك العوامل الفيزيائية التي تمارس فيها الكائنات نشاطها.
  • مكونات حية تضم ما يلي:
    • المنتجات: وهي الكائنات التي تعتمد في غذائها على نفسها وتعتبر ذاتية التغذية، مثل النباتات.
    • المستهلكات: هي الكائنات التي تعتمد في غذائها على المنتجات، وأنواع أخرى من المستهلكات الأقلّ منها في المستوى الغذائي، مثل الإنسان .
    • المحللات: وهي الكائنات التي تعتمد على تحليل بقايا الكائنات الحية الأخرى، من منتجات ومستهلكات، مثل البكتيريا والفطريات .


السلسلة الغذائية وطريقة انتقال الطاقة في النظام البيئي

النظام البيئي بجميع مكوّناته من منتجات ومستهلكات ومحللات، يرتبط بسلسلة غذائية بشكل ديناميكي منظم؛ بحيث يتم انتقال الطاقة من مستوى طاقه إلى آخربشكلٍ متعاقب، فتأتي النباتات في أعلى مستوى من مستويات الطاقة، والمحللات في أدنى مستوى، وتحتوي السلسلة الغذائية على ثلاث عمليات مرتبطة ومكملة لبعضها البعض وهي:

  • الإنتاج : وهو وظيفة المنتجات، أي النباتات، وهي التي تقوم بصنع غذائها بنفسها، عن طريق عملية التمثيل الغذائي أو ما يُعرف بالبناء الضوئي، وينتج عن عملية البناء الضوئي أكسجين، والمنتجات بشكلٍ أو بآخر، مصدر الغذاء لجميع الكائنات الحية، ولا تنتج الغذاء لنفسها فقط .
  • الاستهلاك: الاستهلاك يتمّ في أكثر من مستوى من مستويات الطاقة، ويتدرّج من المستهلكات آكلة النباتات، إلى المستهلكات آكلة اللحوم، وهناك بعض المستهلكات كالإنسان مثلاً، تستهلك النباتات واللحوم معاً .
  • التحلل : وتقوم به المحللات؛ حيث تقوم بتحليل بقايا الكائنات الحية من نباتات وحيوانات وغيرها، وتعتبر المحللات هي آخر مستوى من مستويات الطاقة.


ويكون شكل السلسلة الغذائية : منتجات " نباتات " --> مستهلكات " الإنسان والحيوانات "--> محللات " الطفيليات "


أنواع السلاسل الغذائية في النظام البيئي

تختلف السلاسل الغذائية في النظام البيئي حسب نوع الغذاء الذي ينتقل في مستويات السلسلة الغذائية، وحسب علاقة الأحياء التي تشترك في نقل الطاقة مع بعضها البعض، وتنقسم السلاسل الغذائية إلى :

  • سلاسل غذاء الافتراس: وهي أكثر أنواع السلاسل حدوثاً في النظام البيئي؛ حيث تنتقل الطاقة من المنتجات " النباتات " إلى مفترس أول، ثم إلى مفترس ثاني .
  • سلاسل التطفّل: وهنا تنتقل الطاقة من كائن حي مفترس أو من المنتجات، إلى الطفيليات .
  • سلاسل رميّة: وهنا تنتقل الطاقة من كائنات ميتة، سواءً كانت مستهلك أو منتج، إلى المحللات.


ولضمان وجود توازن في النظام البيئي، يجب أن لا يطغى أيٌّ من أطراف السلسلة على آخر، وأن لا تزيد المستهلكات في النظام البيئي أكثر من المنتجات، والجدير بالذكر أنّ الإنسان يساهم كثيراً في اختلال التوازن البيئي من خلال أنشطته الحياتية الكثيرة .