ثقافة عامة حول المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
ثقافة عامة حول المغرب

عادات وتقاليد في المغرب

تشتهر المغرب بالعديد من العادات والتقاليد التي تُميّزها عن غيرها من البلاد، وهي كالآتي:[١]

  • الملابس البربريّة التقليديّة المعروفة باسم الجلّابة البزيويّة، وهو نوع من الملابس الطويلة الفضفاضة التي يرتديها المغاربة من الجنسين، وتتميّز بأكمامها الطويلة، وطاقيتها المدبّبة، وبنسيجها الذي قد يستغرق شهراً لإعداده، ونشأ هذا اللباس في مدينة بزو المغربيّة، وهو لباس فريد من نوعه.
  • موسيقى الملحون، وهي نوع من أنواع القصائد الغنائيّة التي تتخلّلها عبارات تتعلّق بقضايا ثقافيّة، وتتداخل مع أنماط الموسيقي الأندلسيّة.
  • الطنجية، وهو الطبق المغربي والتقليدي في مدينة مرّاكش، ويُعزى سبب التسمية إلى الوعاء الفخّاري الذي يُطهى فيه الطعام، حيث يتم إضافة التوابل، والليمون المُملّح إلى قطع اللحم، وذلك قبل طهيها داخل الجمر.
  • طبق الكسكسي، وهو الغذاء الرئيسيّ الذي يستمتع به المغاربة في أيام الجمعة.
  • الاحتفالات والمهرجانات المتنوّعة، ومنها مهرجان مولاي إدريس الذي يُقام كل عام، ويقوم على الموسيقي والرقصات الشعبيّة، والتقليديّة.
  • احتفالات الزفاف الفريدة من نوعها، وأبرز ما فيها ما يُسمّى بالعمّارية، وهي كرسي كبير يجلس عليه العريس والعروس، ويحمله أربعة من الرجال من الجانبين، ويجولون فيه بأرجاء قاعة الاحتفال لتحيّة الضيوف، وتلقّي الأمنيات والآمال في عيش مُستقبل سعيد.

معلومات حول المغرب

توجد العديد من المعلومات التي ينبغي التعرف عليها حول المغرب، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تُعد مدينة الرباط عاصمة المملكة المغربيّة.
  • يتكلّم مُعظم سكان المغرب اللغة العربية، وهي بمثابة اللغة الرسميّة في البلاد، كما تُستخدم اللغة الفرنسيّة، وتُعتبر اللغة الثانية في البلاد، هذا بالإضافة إلى وجود لهجات أخرى مُستخدمة داخل المملكة مثل: الإسبانيّة، والبربريّة، والإنجليزيّة في بعض المناطق.
  • تبلغ مساحة المملكة المغربيّة 446.550 كيلومتر مربع.
  • يصل عدد السكان إلى ما يُقارب 33.986.655 نسمة، وذلك حسب إحصائيات عام 2017م.[٣]
  • يُعتبر نهر ملويّة أحد المصادر المهمة للمياه في المغرب، ومصدره جبال الأطلس، ويتدفق في البحر الأبيض المتوسّط.[٤]
  • تُعدُّ منطقة سبخة تاه أدنى نقطة في البلاد، إذ يصل ارتفاعها إلى -55 متر.[٤]


الموقع الجغرافي للمغرب

تقع المغرب شمال قارّة أفريقيا على مضيق جبل طارق في إسبانيا،[٢] ويحدُّها من الجهة الشرقيّة، والجنوب الشرقيّ الجزائر، والمحيط الأطلسي من الجهة الغربيّة، والبحر الأبيض المتوسّط من الجهة الشماليّة، وتتميّز المغرب بأنّها الدولة الأفريقيّة الوحيدة التي تطل على ساحل المحيط الأطلسي، والبحر الأبيض المتوسّط معاً.[٥]


جغرافية المملكة المغربية

تغلب على جغرافية المملكة المغربية المُرتفعات الجبلية، حيث تُغطّي جبال الأطلس الجزء الأوسط من البلاد، بينما تقع جبال الريف في الجزء الشمالي من البلاد، ويُعد جبل توبقال أعلى نقطة في البلاد، وأعلى قمة بين قمم جبال الأطلس؛ إذ يصل ارتفاعه إلى 4.165 متر، وتوجد البيئة الصحراويّة في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من البلاد، وتُعتبر صحراء المغرب ثالث أكبر صحراء في العالم، حيث تزيد مساحتها عن 9.400.000 كيلومتر مربع، كما تحتوي البيئة المغربيّة على الأوديّة والهضاب.[٤]


المراجع

  1. Sarah Williams (3-5-2017), "9 Traditions Unique to Morocco"، www.theculturetrip.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Morocco Facts", www.mapsofworld.com, Retrieved 16-10-2017. Edited.
  3. "AFRICA :: MOROCCO", www.cia.gov,26-9-2018، Retrieved 16-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Morocco Geography", www.worldatlas.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.
  5. Will D. Swearingen, Susan Gilson Miller, Nevill Barbour and others, "Morocco"، www.britannica.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.