ثمرة الحب

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٣ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
ثمرة الحب

ثمرة الحب

ثمرة الحب، أو كما تُسمى باسمها الشائع الجارناديلا الأرجوانية، أو الصفراء، أو ثمرة الباشن، أو فاكهة العاطفة، وهي من الثمار التي تنتشر في المناطق الاستوائية، ومناطق إفريقيا، والموطن الأصلي لها هو البرازيل. كما تنمو في الأرجنتين، والفلبين، والولايات المتحدة الأمريكية، وإندونيسيا، ويشيع استخدامها كثيراً على شكل عصير لذيذ الطعم، وقد تم تصنيفها كنوعٍ من أنواع العنب، وشكل الثمرة دائري أو بيضوي، وقشرتها سميكة، وطعمها يجمع بين الحلاوة والحموضة، ورائحتها زكية جداً. موسم قطف ثمرة الحب هو فصل الصيف، ويفضل تناولها طازجة، وهي من الثمار التي يمكن أن تتوفر في الأسواق في جميع فصول السنة، ويفضل حفظها في ثلاجات مبردة ومظلمة، وتظل صالحةً للأكل خلال ثلاثة أيام، ويمكن تناولها مباشرةً، أو تناولها مع المخبوزات والمعجنات والحلويات، كما تُضاف إلى العصائر، والمثلجات، والآيس كريم، لما تتمتع به من نكهةٍ مميزةٍ، لكن يجب الإشارة إلى عدم الإفراط في تناولها، لأنها قد تتسبب بظهور الحساسية والطفح الجلدي عند البعض.[١]


القيمة الغذائية لثمرة الحب

تحتوي على عدد من العناصر المعدنية مثل الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والنحاس، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، كما تحتوي على عدد من الفيتامينات، مثل حمض الفوليك، وفيتامين ج، وفيتامين أ، والعديد من مضادات الأكسدة، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات، والسكريات، والكولاجين، والسعرات الحرارية، ومركبات الفلافونيد، والجلايكوسيدات، والليكوبين، والبيتا كاروتين، والعديد من المواد القلوية، مثل الهارمان.[٢]


فوائد ثمرة الحب

لثمرة الحب فوائد عديدة ومنها ما يلي:[٣]

  • تقوي نظام المناعة للجسم، وتحميه من الإصابة بالالتهابات والأمراض المعدية.
  • تقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وتمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • تنظم مستوى ضغط الدم، وتمنع ارتفاعه.
  • تُستخدم كمادة مضادة للهلوسة.
  • تساعد في علاج مرض الربو التحسسي، وتحسين عملية التنفس.
  • تقوي بصيلات الشعر، وتمنع تساقطه، وتمنحه النضارة والحيوية.
  • تمنح الجلد المرونة، وتؤخر ظهور التجاعيد.
  • تقوي الجسم، وتمنحه الطاقة والحيوية.
  • تمنع الإصابة بالإمساك، وتليّن المعدة والأمعاء.
  • تعالج نزلات البرد، والرشح والزكام.
  • تقي من الإصابة بأنواعٍ عديدة من السرطان، خصوصاً سرطان القولون.
  • تقوي النظر، وتحافظ على صحة العينين.
  • تنظم ضربات القلب، وتمنع تسارعها.
  • تفيد صحة الرياضيين، وتمدهم بالطاقة اللازمة.
  • تدخل بذورها في عدد من الصناعات التجميلية، مثل صناعة الكريمات، والشامبو، والبلسم.
  • تخفف الآلام، خصوصاً زهور الثمار.
  • تمنع الإصابة بالأرق، وتساعد على النوم العميق.
  • تساعد في تخسيس وزن الجسم.
  • تقوي الدم، وتساعد في امتصاص الحديد من الغذاء.
  • تحافظ على صحة الفم، واللثة، وتقوي الرئتين.


المراجع

  1. Helen West (2016-11-11), "Passion Fruit 101 - What You Need to Know"، healthline, Retrieved 2018-9-8. Edited.
  2. Annette McDermott (2016-9-6), "How to Eat Passion Fruit: 5 Easy Steps"، healthline, Retrieved 2018-9-8. Edited.
  3. "9 Surprising Passion Fruit Benefits", organicfacts, Retrieved 2018-9-8. Edited.
400 مشاهدة