جبل الشمس عمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٢ أكتوبر ٢٠١٥
جبل الشمس عمان

جبل الشمس في عُمان

هو أعلى قمة جبلية في دولة عُمان، حيث يصل ارتفاع جبل الشمس إلى ثلاث آلاف متر فوق مستوى سطح البحر، ويوجد في الجبل موقع تخييم خاص للرحالة على جبل الشمس ويوجد أيضاً العديد من القرى الصغيرة والتي يقطن فيها سكان جبل الشمس.


القرى الموزعة على مختلف أنحاء جبل الشمس هي مجرد قرى صغيرة جداً فيمكن ان تجد قرية كاملة متكونة من عدد بسيط من المنازل، وهي في معظمها مساكن صغيرة متواضعة تناسب طريقة الحياة الجبلية، ومع بساطة العيش فيها وتمسك الأهالي إلا أنّ العيش في تلك القرى معروف بقسوته بسبب علو الجبل الشاهق بعيداً عن مراكز الخدمات الأساسية للحياة اليومية.


الموقع

يقع جبل الشمس في ولاية الحمراء الوقعة في المنطقة الداخلية من عُمان، وتحدُّها ولاية بهلاء وولاية نزوى من المنطقة الداخلية، ومن منطقة الباطنة ولاية الرستاق، ومن منطقة الظاهرة ولاية عبري.


يتكون جبل الشمس من العديد من السفوحه والقمم، فكلما وصل السائح إلى سفح يجد أمامه سفح آخر إلى أن يصعد إلى أعلى القمم حيث يكون الارتفاع الشاهق.


المناخ

الحياة في هذه القمم مختلفة، فيكون فيها الطقس معتدل في فصل الصيف وبارد في فصل الشتاء، فيبلغ معدل درجة حرارة الجبل في فصل الصيف من عشرون درجة وحتى خمسة وعشرون درجة مئوية، أما بالشتاء فتتراوح بين الخمس درجات وتى العشر درجات مئوية، وأحياناً تتساقط الثلوج عليه والأخص قمته العليا.


يجد المتسلق حتى القمة الشاهقة نفسه مواجهاً لهوةٍ عميقة (جرف) تسمّى (شرفة النخر)، وتعتبر شرفة النخر من أكثر الأماكن الجميلة التي يقصدها الرحالة والسياح، فهي قطعٌ عميق يظهر منه قلب الجبل، ويمكن الوقوف على إطلالتها من أعلى المنطقة التي تشرف بشكل رئسي فيرى الناظر موقع الهوة لتظهر في أسفلها مقاطع من الصخور المتطبقة والتي نحتتها وصاغتها عوامل التعرية والتجوية عبر العصور السالفة في أشكال مختلفة وعلى أعماق سحيقة جداً.


شُيدت في المنطقة بعض الاستراحات المخصّصة للسياح، والتي يستطيع الزائر أن يقضي أوقاتاً جميلة يستمتع بها بأفضل اللحظات وبمشاهدة الطبيعة الخلابة في هذا الجبل.


التسمية

يعود سبب تسمية الجبل بهذا الاسم أنّه المكان الأول الذي يستقبل نور الشمس وهو آخر ما يودعها في لحظات المغيب، تحتضن القمة الجبلية بسبب انعزالها الكثير من المفردات الطبيعة البكر، ولذلك يقصدها السياح فهي فريدة وخاصة في موسم الصيف، حيث يبحث الرحالة أو السياح عن أماكن تتميز بطقس معتدل.