جراحات السمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
جراحات السمنة

جراحة المجازة المعدية

يُمكن إجراء جراحة المجازة المعدية (بالإنجليزية: Gastric bypass surgery) باستخدام المنظار عادةً؛ وذلك من خلال إحداث عدّة شقوقٍ صغيرةٍ في البطن وإدخال الأدوات المزوّدة بكاميرا من خلالها، ويتمّ في هذه العملية تقسيم المعدة إلى حقيبةٍ صغيرةٍ وأخرى كبيرة، ثم فصل الحقيبة الصغيرةٍ من المعدة عن الجزء الأكبر منها وعن الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة أو ما يُعرف بالاثني عشر (الإنجليزيّة: Duodenum)، ثم ربط الحقيبة الصغيرة من المعدة بالجزء التالي من الأمعاء الدقيقة أو ما يُعرف بالصائم (بالإنجليزية: Jejunum). وبالتالي فإنّه وبعد إخضاع المريض لهذه الجراحة يتبقى جزءٌ صغيرٌ جداً من المعدة يمرّر الغذاء مباشرةً إلى الأمعاء الدقيقة، ويتميز بعدم قدرته على الاحتفاظ بكميّاتٍ كبيرةٍ من الطّعام.[١][٢]


ربط المعدة

ينطوي مبدأ ربط المعدة (بالإنجليزية: Adjustable gastric band) على تثبيت شريطٍ صغيرٍ حول الجزء العلوي من المعدة، ويحتوي هذا الشريط على بالون في محيطه الداخلي يُمكّن الطبيب من التحكّم بمدى ضيق أو توسّع الشريط حول المعدة حسب حاجة المريض؛ وذلك من خلال حقن سائلٍ أو إزالته عبر أنبوبٍ يصل بين البالون داخل الشريط وبين مدخلٍ محددٍ على سطح الجلد. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الشريط يُسهم في الحدّ من كمية الطعام التي تدخل إلى المعدة ولكنّه لا يؤثّر في امتصاص الأغذية أو السعرات الحرارية، ويُذكر أنّ هذه الجراحة تُجرى باستخدام منظار البطن عادةً.[١][٣]


تحويل مجرى القناة المرارية مع تحويل مسار الاثني عشر

تتضمن جراحة تحويل مجرى القناة المراريّة مع تحويل مسار الاثني عشر (بالإنجليزية: Biliopancreatic diversion with duodenal switch) إزالة جزءٍ كبيرٍ من المعدة، مع الحرص على إبقاء الصمّام الذي يُطلِق الطعام إلى الأمعاء الدقيقة متصلاً بالاثني عشر، ومن ثمّ يتمّ إغلاق الجزء الأوسط من الأمعاء وربط الجزء الأخير منها بشكلٍ مُباشرٍ مع الاثني عشر، أمّا الجزء المنفصل من الأمعاء فيتمّ توصيله مع نهاية الأمعاء، ممّا يسمح بتدفّق العُصارة الصفراوية والعُصارة الهضمية البنكرياسية في هذا الجزء من الأمعاء، وتؤدي هذه التغيّرات إلى الحدّ من امتصاص السعرات الحرارية والمواد الغذائية من قبل الأمعاء.[٣]


تكميم المعدة

تتمثل جراحة تكميم المعدة (بالإنجليزية: Sleeve gastrectomy) بإزالة جزءٍ كبيرٍ من المعدة بحيث تُصبح المعدة أصغر بكثير ممّا كانت عليه في السابق، وهذا ما يسمح بالشعور بالشبع بشكلٍ أسرع.[٤]


بالون المعدة

ينطوي مبدأ عمليّة بالون المعدة (بالإنجليزية: Intragastric balloon) على وضع بالونٍ طريٍّ مملوءٍ بالهواء أو بمحلولٍ ملحيٍ في المعدة، بحيث يتمّ ذلك باستخدام منظار المعدة الذي يتمّ إدخاله عبر الحلق. وهذا يجعل الشخص يشعر بعدم الحاجة أو القدرة على تناول الطعام كما في السابق. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الإجراء يُعتبر مؤقتاً، إذ إنّ فترة بقاء البالون في المعدة لا تتجاوز الستة أشهر.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Is Weight Loss Surgery Right for You?", www.webmd.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  2. "What Is Gastric Bypass Surgery?", www.webmd.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Guide to types of weight-loss surgery", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Weight loss surgery", www.nhs.uk, Retrieved 23-1-2019. Edited.