جزر الفطيسي في أبو ظبي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
جزر الفطيسي في أبو ظبي

جزر الفطيسي

تتميز مدينة أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة بالجزر السياحية الجميلة القريبة من شواطئها، ومن هذه الجزر السياحية هي جزر الفطيسي حيث تبعد عن شواطئ العاصمة مسافة 15 كم، وتحيط بهذه الجزر العديد من المدن المهمة مثل مدينة مصفح الصناعيّة، ومدينة زايد الرياضية، والمدينة الصناعية الثانية، ومدين المقطع، ومحمية أبو السياييف البحرية، وحالة البحراني، وجزيرة الأريام.


يبلغ طول شواطئ جزر الفطيسي مسافة 50 كم وهي مسافة كبيرة جداً لإقامة المشاريع السياحية فيها؛ لأنّها تتميز بالطبيعة الجميلة بين مياه الخليج الزرقاء، وأشجار المانجروف الخضراء، وأشجار النخيل الطويلة، ويذكر أنّ هذه الجزيرة تتبع في ملكيتها الشيخ حمد بن حمدان آل نهيان، وسنتعرف على أهمية هذه الجزيرة في هذا المقال.


أهم معالم جزر الفطيسي

منتجع الفطيسي السياحي

هو من أبرز معالم الجزيرة لأنّه يمتدّ على طول شواطئ الجزيرة، وتم افتتاحه رسمياً في شهر نيسان من عام 2005 ميلادي كمنتجع يهدف لاستقبال السياحة البيئية، ويضم هذا المنتجع عدداً من الشاليهات ويبلغ عددها 40 شاليهاً ذات إطلالة مباشرة على البحر، ويتيح للزوار ممارسة الهوايات البحريّة مثل ركوب الدراجات المائيّة التي تقوم بجولة حول المنتجع، والبرك المخصصة للسباحة داخله، وكذلك صيد الأسماك.


يوجد ملاعب مخصصة لكرة القدم، والكرة الطائرة، عدا عن ذلك ملعب الجولف الكبيرة الذي تبلغ مساحته إلى 81 حفرة، كما يمكن مشاهدة الغزلان التي تمرح بحريّة داخل المنتجع، وأيضاً بدل السير في المنتجع يمكن ركوب الخيل للتجول في الجزر، ومن حيث تناول الطعام هناك مطاعم متخصصة في تقديم الوجبات، ووجود الأماكن المخصصة لرحلات الشّوي، كما تضم الفطيسي ملاعباً مخصصة للأطفال وحديقة للحيوان، ويمكن التقاط الصور التذكارية بالقرب من الحصن الكبير الذي يرمز لتراث الإمارات العربية المتحدة، وقد تتجه الجزيرة في المستقبل إلى إنشاء مزارع للأسماك، ومزارع للسلاحف، ومتحف بحري، ومراكز لليوغا، وسوق للتوابل، ومراكز العناية بالجسم.


اسم الشيخ حمد المحفور في الجزيرة

هو معلم مهم؛ حيث حفر الشيخ حمد بن حمدان آل نهيان اسمه باللغة الإنجليزية HAMAD ليكون أكبر اسم محفور على الأرض حيث يمكن مشاهدته من الفضاء، وحتى يبقى محفوراً ولا تعبث به مياه الخليج من حركات المد والجزر تم حفر أحرف الاسم على ارتفاع 1000 متر عن سطح الأرض، وعلى شكل ممرات مائية لامتصاص حركة المد في الجزيرة، وتبلغ المسافة بين كل حرفين مسافة ميلين، ونذكر أنّ كلفة هذا المشروع هي مبهمة لا يوجد كلفة حقيقية تم التصريح بها.

184 مشاهدة