جزر دبي السياحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٦
جزر دبي السياحية

جزر دبي السياحية

توجد في إمارة دبي إحدى إمارات دولة الإمارات العربيّة المتحدة الكثير من الجزر السياحيّة التي تجذب الكثير من الزوار إليها من شتّى أنحاء العالم، وخاصّة من أبناء الخليج العربيّ، وتوفر هذه الجزر مجموعةً كبيرة من الخدمات السياحيّة المميّزة على المستوى العالمي، ومن أبرز هذه الجزر هي:


صير بني ياس

هي واحدة من الجزر الطبيعيّة في إمارة دبي، والأكبر من حيث المساحة في الإمارات العربية المتحدة، وتوجد على بُعد 250 كيلومتراً باتجاه الجنوب الغربيّ من العاصمة أبو ظبي، وتُمثل نقطةً للعبور للجزر الأخرى المجاورة، ويعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1971م، وذلك من قبل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأكثر ما يجذب الزائر إليها بأنّها موطنٌ لآلاف الحيوانات التي تعيش بالقرب من المياه مثل: المها العربيّ، وغزال الريم، والأدمي، والزراف، والوشق، والفهود، كما أنّها تتميّز باحتوائها على مجموعة كبيرة من النباتات، والأشجار.


ما يَزيد من أهميّتها السياحية أنّها مخصّصة كمحميّة للحياة البريّة، وممارسة الأنشطة السياحيّة من قبل الزوار، مثل: رحلات السفاري، والمغامرات، وركوب الدرجات الجبليّة، والغطس في المياه، وممارسة لعبة الرماية، ومؤخراً تمّ اكتشاف دير مسيحيّ يعود إلى تاريخ 600م، ويُعتبر الوحيد في دبي، والإمارات.


القمر

توجد على بعد عشرين ميلاً بحريّاً في الجزء المُقابل من ساحل دبي، ويعود تسميتها بهذا الاسم؛ لأنّها تتخذ شكل الهلال (أحد أطوار القمر)، وتُعتبر مقصداً سياحيّاً، خاصّةً للأشخاص الذين يفضلون القيام برحلة المغامرات؛ حيث إنّه يمكن لهم فعل ذلك على مدار الساعة، وتوصف هذه الرحلات بالتميّز باعتبارها توفّر أجواءً بعيدة عن روتين الحياة اليوميّة.


نخلة الجميرة

تُعتبر أصغر الجزر الاصطناعيّة بين جُزر النّخيل من حيث المساحة، وما يُميّزها بأنّها تتخذ شكل النخلة التي تتألف من أجزاءٍ ثلاث وهي: الجذع، والتاج، والسعفات البالغ عددها سبع عشرة سعفة، وتُحاط بحاجزٍ يتّخذ شكل نصف دائرة، وتكتسب أهميّتها السياحيّة من كونها منطقة لتجمع أكبر المناطيد في القارات السبع، كما أنّها مقرٌّ لرحلات سفينة R.M.S كوين ماري 2 العالمية.


العالم

تتألف العالم من ثلاثمئة جزيرة اصطناعيّة تتميّز بحجمها الصغير، وتضمّ مجموعةً من البيوت الخاصّة، والفخمة، والمنتجعات، وهذا الأمر يزيد من أهميّتها السياحيّة، كما أنّها تُطل على برج العرب، وميناء راشد؛ لتشكل بذلك وجهة ذات منظر خلاب يسحر الناظر إليها.


جبل علي

يعود تاريخ البدء في تشييد هذه الجزيرة الاصطناعيّة إلى عام 2002 م، وعلى الرغم من أنّه كان من المخطط بأن يكتمل تشييدها خلال عام 2008 م إلّا أنّه أوقف ذلك ليتمّ استكمالها في وقت لاحق، وتحتوي الجزيرة على العديد من الخدمات السياحيّة الهامّة مثل: الفنادق، والمنتجعات، والمتنزهات، والمراسي، وما يزيد من أهميّتها السياحيّة، المنازل المشيدة على ركائز فوق الماء التي تعتبر واحدةً من أجمل المناظر التي تسحر كلّ من ينظر إليها.