جزر كوكوس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
جزر كوكوس

جزر كوكوس

جزر كوكوس أو ما تعرف أيضاً بجزر كيلينغ، هي إحدى المناطق الموجودة في أستراليا، حيث تتألف هذه المنطقة بشكلٍ رئيسي من أرخبيلٍ من الجزر والتي تحتوي على جزيرتين من الشعاب الحلقية وهما: جزيرة آتولات، والجزر مرجانية، بالإضافة إلى ما يقارب من السبع وعشرين جزيرةً مرجانية صغيرةً غير مأهولة بالسكان، ويقع هذا الأرخبيل في المحيط الهندي، وهذه الجزر غير ذاتية الحكم، وتخضع للحكم من كانبيرا في أستراليا، وتبلغ مساحتها ما يقارب الأربعة عشر كيلومتراً مربعاً، وعاصمة هذه الجزر هاي ويست آيلند.


تاريخ جزر كوكوس

في عام 1609م اكتشف الكابتن ويليام كيلينغ هذه الجزر، إلّا أنّها بقيت غير مأهولةٍ بالسكان حتّى بعد اكتشاف هذا الكابتن لها، وبقيت على هذا الحال حتّى القرن التاسع عشر، وفيما بعد قام التاجر البحار المعروف باسم الكابتن جون كلونيز- روس باستكشاف هذه الجزيرة وذلك في عام 1825م وذلك بهدف الإقامة عليها هو وعائلته، حيث قدم إليها مع عبيده القادمين من إندونيسيا، ورأس الرجاء الصالح، وشرق آسيا، وقد أنشأ مجمعاً على الجزيرة الجنوبية، حيث كان هذا التجمع يحتوي على أفراد أسرته، وبعضاً من المتوطنين الآخرين، وقد عرف عنه إساءة معاملته للعبيد الذي يخضعون لسيطرته، وقد كان يدفع لعماله بعملةٍ تعرف باسم كوكوس روبي، وهي عملةٌ طبعها بنفسه، حيث يمكن افتدائها من متجر الشركة فقط.


السكان في جزر كوكوس

أجريت دراسةٌ في عام 2010م على عدد سكان هذه الجزر ووجد أنّها تصل إلى ما يقارب 600 نسمةٍ فقط، وينقسم السكان الموجودين في الجزيرتين المأهولتين بالسكان إلى الأوروبيين المستقرين في ويست آيلند، بالإضافة إلى الملاويين على هوم آيلند، ويتحدث السكان اللهجة الكوكوسية من لغة الملايا، واللغة الإنجليزية، حيث تعتبر هاتان اللغتان هما اللغتان الرسميتان للجزر، وحوالي ستين بالمئة من السكان هم من المسلمين، والنسبة المتبقية فهم يعتنقون الديانة المسيحية.


الاقتصاد في جزر كوكوس

يعتمد الاقتصاد في هذه الجزر على السياحة بشكلٍ أساسي، حيث تحتوي هذه الجزر على الحدائق المحلية الصغيرة، وتعتمد النشاطات الاقتصادية على صيد السمك الذي يعتبر المصدر الرئيسي للتزود بالطعام، ومعظم احتياجات الجزر من الأطعمة والأغذية والمواد الأخرى يتمّ استيرادها من أستراليا بالإضافة إلى العديد من الأماكن الأخرى.


التعليم في جزر كوكوس

تحتوي الجزر على مدرستين أساسيتين، حيث توجد هاتان المدرستان في الجزر المأهولة بالسكان، وتحديداً واحدة في جزيرة ويست آيلند، والأخرى في هوم آيلند، والتعليم في هاتين المدرستين يتمّ باللغة الإنجليزية من أجل تعويد الطلاب على عدم التعامل مع اللغات المحلية في الأماكن التعليمية.

186 مشاهدة