جزر كيب فيردي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
جزر كيب فيردي

جزر كيب فردي

كيب فيردي أو الرأس الأخضر هي أرخبيل مكون من عدة جزر تقع غرب سواحل شمال أفريقيا على بعد 570كم من سواحل السنغال في المحيط الأطلنطي، وهي منقسمة إلى قسمين؛ قسم منها جبليٌّ وعر، وقسم سهلي منبسط، وتعد جزيرة سانتاغو أكبر هذه الجزر، وفيها تقع العاصمة برايا، ثم تأتي بعدها جزيرة القديسة ونسانت، اكتشفها البرتغاليون سنة 1940م، وحصلت على استقلالها سنة 1975م.


لهذه الجزيرة أهمية كبيرة بسبب موقعها الاستراتيجي في المحيط الأطلنطي، وكانت تشتهر قديماً بتجارة العبيد، وجاء اسمها من اسم مشابه لشبه جزيرة الرأس الأخضر على السواحل البرتغالية عندما اكتُشفت عام 1444م، حيث إنّ كلمة فيردي كلمة برتغالية تعني الأخضر، ويعد طقس هذه الجزيرة معتدلاً تقريباً طوال أيام السنة؛ فهو دافيء وجاف تقريباً.


سكان جزر كيب فيردي

يبلغ عدد سكان هذه الجزيرة 516.733 نسمة حسب إحصائيات عام 2010م، معظمهم خليط برتغالي إفريقي، ويتحدثون لهجة كريول إلى جانب اللغة البرتغالية، كما أنّ هناك الكثير من سكان الجزر الذين يعيشون في البرازيل والسنغال، ويدين معظم هؤلاء السكان بالديانة المسيحية؛ فهناك 85% منهم من الكاثوليك، والباقي يشكلون خليطاً من البروستانت التابعين لكنائس مختلفة، ومن المسلمين والبهائيين، ووصل الإسلام إلى هذه الجزر عن طريق المهاجرين الإفريقيين، وعن طريق الرقِّ الإفريقي الذي كان يحضره البرتغاليون إلى الجزيرة.


اقتصاد جزر كيب فيردي

يعد اقتصاد هذه الجزيرة ضعيفاً، كما يعاني من العجز التجاري العالي، وذلك بسبب ضعف وقلة الموارد الطبيعية الموجودة فيها، حيث إنها تعاني من الجفاف طويل الأمد، والنقص الحاد في المياه، ويعتمد اقتصادها أساساً على التجارة، ووسائل النقل، وعلى زراعة بعض المحاصيل، ومن أشهر المحاصيل التي تزرع فيها: قصب السكر، والذرة، والبن، والموز، كما أنّ صيد الأسماك في الجزيرة لم يُستغل جيداً، ولكنه يعد دخلاً لبعض الأسر والعائلات فيها، وهناك بعض المساعدات والتمويلات من دول أجنبية، وحوالات من المهاجرين لمساعدتها على الإصلاح الذي يتجه نحو القطاع الخاص والاستثمارات الأجنبية، كما أنّ السياحة تشكل دخلاً قومياً مهماً لها، وتشكل ما نسبته 66% منه.


نظام الحكم في جزر كيب فيردي

تعد الرأس الأخضر دولة ديموقراطية تستند إلى دستورٍ منظم في تنظيم شؤونها، وفي إدارة حكم البلاد، وينتخب الشعب الرئيس لمدة خمس سنوات، وترشيح رئيس الوزراء من الجمعية الوطنية، وتعيينه من قبل رئيس الدولة، كما أن أعضاء الجمعية الوطنية يُنتخبون باقتراع وطني لمدة خمس سنوات.