جزر نهر النيل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٦
جزر نهر النيل

نهر النيل

هو أطول نهرٍ في العالم، حيثُ يصل طوله إلى 6.650 كم، ويمرّ بعشر دولٍ إفريقية، يُطلق عليها دول حوض النيل، وللنيل رافدان رئيسيان هما: النيل الأبيض، والنيل الأزرق، وينبع النيل الأبيض في منطقة البحيرات العظمى وسط أفريقيا، ويمتدّ مساره من شمال تنزانيا إلى بحيرة فيكتوريا، إلى أوغندا ثمّ جنوب السودان، أمّا النيل الأزرق فينبع من بحيرة تانا في إثيوبيا، ليمتد مساره إلى السودان من الجنوب الشرقي، ويلتقي النهران عند العاصمة السودانية الخرطوم، وقد نشأت في النيل العديد من الجُزر.


جزر نهر النيل

يبلغ عدد جزر نهر النيل حوالي 391 جزيرة داخل الأراضي المصريّة، وبعضها يقع في السودان، وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه الجزر حوالي 55 كم²، ونشأت نسبةٌ كبيرةٌ من هذه الجزر بعد بناء السدّ العالي في أسوان، فيما تمّ في العام 1998م، إعلان 14 من تلك الجزر كمحميّاتٍ طبيعية، وتمتاز بعضها بأراضيها الرطبة والخصبة، بحكم وقوعها ضمن منطقة مسار نهر النيل، إلى جانب التنوع البيولوجي، حيثُ يوجد فيها مصادر نباتية وحيوانية نادرة ومهددة بالانقراض، كالطيور، والأسماك، وأشجار التوت، وأشجار النبق، ومن بين تلك الجزر العديدة نذكر: فيلة، والساحل، وجزيرة طما، والشورانية، وجزيرة محروس، والدهب، وساي، والروضة، وسهيل، والزمالك، والرحمانية، وتوتي.


فيلة

تقع جزيرة فيلة في منتصف نهر النيل، حيثُ تفصله إلى قناتين متعاكستين في مدينة أسوان، وكان فيها معبد فيلة الشهير، واسم فيلة يونانيٌ يعني الحبيبة، أمّا اسمها العربي فهو (أنس الوجود)، وبالحديث عن الاسم القبطي لفيلة؛فهو (بيلاك أو بيلاخ)، ويعني النهاية، كون الجزيرة كانت آخر حدود مصر جنوباً.


معبد فيلة

كان معبد فيلة مُخصصاً لعبادة الآلهة أيزيس، والذي يسود الاعتقاد بغرقه في مياه النيل، وتمّ تقسيمه وإعادة تجميعه على جزيرة إجيليكا على بعد حوالي 500م من مكانه الأصلي بجزيرة فيلة، وبالعموم تضمّ الجزيرة العديد من المعابد، التي يرجح أنّ أقدمها المقام في عهد الملك تحتمس الثالث، خلال القرن الرابع قبل الميلاد، وقد بنى الملك (نخت نبف) معبداً ضخماً أيضاً، إلى جانب العديد من المعابد التي كان يتسابق الملوك في مصر على تشييدها لكن أشهر تلك المعابد (مخدع فرعون).


جزيرة الشورانية

تتبع الجزيرة لمركز المراغة الواقعة ضمن محافظة سوهاج، وتُعدّ من أكبر جزر نهر النيل في مصر من حيث عدد السكان والمساحة، فقد بلغ عدد سكانها حسب الإحصائيات المتوفرة للعام 2006م، 16.998نسمة، فيما تبلغ مساحتها حوالي 1019.12 كم²، وتنقسم جزيرة الشورانية إلى أربعة عشر نجعاً، وتُعتبر أرض الشورانية من أخصب الأراضي؛ لأنّها تتكون من ترسيبات النهر، إلى جانب غمرها بمياه النيل بين الحين والآخر لا سيما ناحيتها الشرقية في فصل الصيف، وعلى إثر ذلك تشتهر المنطقة بالزراعة التي يمتهنها أغلب السكان، ومن المحاصيل الزراعية التي تنتجها الجزيرة: الفول السوداني، والذرة الشامية، والقمح، والبرسيم، والذرة الرفعية.