جزيرة أوكيناوا اليابانية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
جزيرة أوكيناوا اليابانية

جزيرة أوكيناوا

تقع جزيرة أوكيناوا اليابانية ضمن حدود محافظة أوكيناوا جنوب البلاد، وتُعّد من الجزر اليابانية حديثة النشأة؛ حيث يرجع تاريخ تأسيسها إلى الأول من شهر أبريل عام 1974م، ويشار إلى أنّها تقع ضمن سلسلة جزر ريوكيو الممتدة إلى 1000كم، وتشترك من الجنوب مع بقية مناطق اليابان، وقبالتها سواحل الصين وتفصل بينهما مسافة تصل إلى 640كم2، وتحدها تايوان من الشمال وتبعد عنها بخمسمئة كيلومتر، كما يسودها المناخ الإستوائي.


تحتل جزيرة أوكيناوا المرتبة الثانية على مستوى المحافظات بعد العاصمة الإدارية ناها، حيث بلغ عدد سكانها في شهر ديسمبر من عام 2012م نحو 138431 نسمة بكثافة سكانية قُدرّت 2.62 نسمة/ كم2 يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى 49.00كم2.


طبيعة جزيرة أوكيناوا

تتميز أوكيناوا بالتنوع التضاريسي، حيث تنتشر الجبال وتكسو الغابات الأجزاء الشمالية منها، بينما تنتشر التلال الصخرية المنخفضة في الأجزاء الجنوبية من المدينة؛ بالإضافة إلى وجود مئة وستين جزيرة بين صغيرة وكبيرة؛ وتعتبر 49 جزيرة منها مأهولة وخاصة الجنوبية منها، وتنفرد الجزر بما تمتلكه من بحار زرقاء وشواطئ رملية بيضاء.


تاريخ جزيرة أوكيناوا

تحظى جزيرة أوكيناوا بمكانة تاريخية مرموقة؛ حيث تعتبر موقعاً لمعركة الحرب العالمية الثانية بالإضافة إلى أنّها مركز عسكري مهم للولايات المتحدة؛ نظراً للموقع الجغرافي القريب من جمهورية الصين، واليابان، وهونغ كونغ، وتايوان، وفيتنام طيراناً، لذلك أقامت الولايات المتحدة فوق أراضيها مجموعة من القواعد الجوية والعسكرية، وواصلت الاستمرار بصيانتها واستخدامها حتى بعد التنازل عن إدارة الجزيرة لليابان.


سياحة جزيرة أوكيناوا

تُصنّف أوكيناوا ضمن الجُزر المخصصة لممارسة الرياضات المائية خاصة الغوص، حيث يتوافد السباحون والغواصون إليها لمشاهدة الشعاب المرجانية، وأنواع متعددة من السلاحف والأسماك الاستوائية، كما يستمتع الغوّاص بمشاهدة أسماك القرش والحيتان، بالإضافة إلى ما تقدّم فإنّ ركوب الأمواج من الرياضات المشهورة الشائعة الممارسة في الجزيرة.


يٌشار إلى أنّ الحياة والعوامل البيئية في المنطقة منحت المحافظة مكانة سياحية مرموقة على مستوى العالم؛ نظراً لتكوّنها من مئة وستين جزيرة وأكثر تتوزع في مناطق واسع من مساحتها.


معالم جزيرة أوكيناوا

يوجد فوق أراضي أوكيناوا ما يفوق 220 قلعة تقريباً تروي جميعها تاريخ المدينة منذ لحظة إنشائها في القرن الخامس عشر مروراً بكل ما شهدته المنطقة من أحداث حتى الوقت الحاضر، ومن أبرز القلاع في المدينة:

  • قلعة تاماكوسوغو: تعتبر من أوائل القلاع المشيدة في المدينة؛ ودُمرّت عن بكرة أبيها لم يبقى منها سوى السلالم والجدران.
  • قلعة شوريجو: هي من القلاع المُدرجة بمواقع التراث العالمي لليونسكو عام 2000م، تشغل حيزاً في وسط العاصمة، ودُمرّت كاملةً أثناء الحرب العالمية الثانية؛ وفي عام 1990م تم إعادة ترميمها وبنائها وفقاً لوثائق تاريخية وصور.
176 مشاهدة